السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

«اقتصادية رأس الخيمة» تصادر 1.8 مليون منتج مقلد لعلامات تجارية عالمية

صادرت اقتصادية رأس الخيمة مليوناً و779 ألف منتج مقلد لبضائع تعود لثلاث علامات تجارية كبرى على مستوى العالم منذ بداية العام الجاري، والتي تنوعت بين لوازم منزلية، وأخرى شخصية، مثل المنظفات والمعقمات، وحقائب كبيرة، وحقائب يدوية، وساعات يدوية، ونظارات، وأقلام ومحافظ النقود.

وتصدرت بضائع المنظفات التي بلغت مليوناً و777 ألف منتج، حيث تم تنفيذ عملية الضبط بالتعاون بين اقتصادية رأس الخيمة وشرطة الإمارة لمستودعات في شهر مارس الماضي، وتم العثور على عبوات منظفات فارغة وأخرى معبأة، وملصقات وصناديق تعبئة وتخزين تحمل شعارات علامات تجارية مختلفة، داخل أحد المصانع بمنطقة أذن جنوب الإمارة، تلتها عملية مصادرة معقمات يدوية نفذها قسم الحماية التجارية، حيث تم ضبط 2058 منتجاً من المعقمات اليدوية في أحد المحال التجارية، كما تضمنت المصادرات لوازم شخصية للأفراد، بلغت 347 منتجاً من مختلف المنشآت الجارية.

وأشار مدير قسم الحماية التجارية بالدائرة، يوسف البلوشي، إلى أن المتلاعبين بالمنتجات استغلوا فترة انتشار جائحة كورونا المستجد، وإقبال وحرص أفراد المجتمع الكبير على شراء المعقمات بصورة مستمرة، لإنتاج عدد كبير من المواد المغشوشة.

وأضاف: «القسم حريص على استمرار الحملات التفتيشية المفاجئة، وتتبع سير عمل المحال، وضبط كل منتج غير مطابق لمقاييس الصحة والسلامة».

وقال البلوشي: «عدد كبير من المستهلكين لا يتحرون عن المنتج والتأكد من الفروقات بين المنتج الأصلي والمقلد، لذا يوصي بالاستفادة من الورش التي تنظمها الدائرة للتمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة، إلى جانب العديد من الرسائل التوعوية على منصاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، لرفع مستوى الوعي لدى المستهلك وتجنب وقوعه ضحية المنتجات المقلدة».

#بلا_حدود