الجمعة - 21 يناير 2022
الجمعة - 21 يناير 2022

"الاقتصاد" تستدعي 78.4 ألف سيارة خلال 8 أشهر

استدعت وزارة الاقتصاد عبر حملات تمت بالتنسيق مع الوكلاء المحليين، أكثر من 78.4 ألف سيارة خلال الأشهر الثمانية المنقضية من العام الجاري 2020 تركز معظمها في إجراءات الصيانة الاحترازية والتبديل المسبق لأجزاء وقطع داخلية قد تتعرض للتلف، إلى جانب معالجة العيوب التي تظهر بعد فترات من الاستخدام نتيجة عيوب تصنيعية مسبقة أو تأثيرات جوية على المركبات، فيما شملت الحملات استبدال بعض القطع بأخرى مطلية بالذهب.

وشهدت الفترة، بعد انتهاء التعقيم الوطني ورجوع عجلة الأعمال والحركة اليومية في شهري يوليو وأغسطس، حركة نشطة في إجراء حملات استدعاءات الصيانة والإصلاح، لتبلغ 14 حملة استدعاء تم من خلالها سحب 23.2 ألف سيارة، في الوقت الذي بلغ فيه إجمالي السيارات المسحوبة في النصف الأول من العام الجاري، أكثر من 55.2 ألف سيارة، وسجل الربع الأول أكثر فترات العام حركة في سحب السيارات بحوالي 43.2 ألف سيارة، فيما سجل الربع الثاني من العام وتيرة أقل في استدعاء السيارات بإجمالي 12 ألف سيارة، مواكبة لما شهدته من توقف الأعمال بنسبة كبيرة خلال فترة انتشار جائحة كورونا.

وتصدرت سيارات ميتسوبيشي كأكثر السيارات سحباً خلال شهري ما بعد كورونا، وذلك بإجمالي 11 ألف سيارة خلال حملة لمعالجة عيوب في بنية السيارة لموديلات زمنية ما بين عامي 2017 و2018.


تلتها سيارات كيا بإجمالي 4702 سيارة من خلال 3 حملات لنوعيات وفئات مختلفة وبفترات زمنية سابقة وصلت إلى عام 2006 لعلاج خلل في المكابح وأنظمة توصيل الوقود، ثم حملة لسيارات نيسان بلغ إجماليها 3249 سيارة لموديلات ما بين 2017 و2019 لمعالجة تسريب محتمل في دورة الزيوت.

بينما تضمنت الاستدعاءات 3 حملات لسيارات مرسيدس ضمت قرابة 3 آلاف سيارة لمعالجة عيوب محتملة في أنظمة مبردات الهواء وأنظمة الدفع وأقفال المقاعد، إلى جانب حملة لسحب سيارات مازدا بحوالي 1075 سيارة لعلاج خلل في أنظمة الوقود.

وكانت أبرز حالات الاستدعاء هى حملة لسحب سيارات ماكلارين الفارهة والتي ضمت 127 سيارة من 4 طرازات، وذلك لمعالجة عيوب تصنيعية تؤدي إلى الإحساس بالاهتزاز أثناء حركة السيارات، فيما شملت أيضاً استبدال موصلات أنظمة التوجيه بأخرى مطلية بالذهب لحوالي 14 سيارة من نوعية شيفروليه لموديلات 2014 و2015.

بينما ضمت الاستدعاءات الأخرى خلال الشهرين الأخيرين حوالي 70 سيارة لينكولن و41 سياراة من نوعية جيب و7 سيارات تويوتا لمعالجة عيوب محتملة في الفرامل والوسادات الهوائية.