الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
No Image

«الإمارات العالمية للألمنيوم» تصدر تقريرها السنوي الثالث للاستدامة

أصدرت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، تقريرها السنوي الثالث للاستدامة.

ويستعرض التقرير بالتفصيل الأداء البيئي والاجتماعي للشركة ونظام الحوكمة لعام 2019 في مواقعها في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية غينيا.

وأُعدّ تقرير الإمارات العالمية للألمنيوم للاستدامة وفقاً لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، وهي المقياس العالمي لتقديم تقارير الاستدامة.


ويتناول التقرير بالتفصيل التزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وأدائها، باعتبارها واحدة من أبرز الشركات الصناعية الكبرى، من أجل تأمين مستقبل أكثر استدامة للعالم.

كما يفي التقرير بمتطلبات الإفصاح وإعداد التقارير المحددة في معايير أداء «مبادرة رعاية الألمنيوم»، وهي مجموعة عالمية من المنتجين والمستخدمين وأصحاب المصلحة في صناعة الألمنيوم، تهدف إلى تعزيز قيم الاستدامة وتحديد أفضل الممارسات في مجال إنتاج الألمنيوم واستخدامه.

وحافظت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في العام 2019 على مستوى أعلى من المتوسط العالمي لمستويات السلامة في قطاع صناعة الألمنيوم، وفقاً لتقارير المعهد الدولي للألمنيوم وذلك نتيجة عدم حدوث أي وفيات أو أمراض بسبب العمل في أي موقع من مواقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

وللمرة الأولى لم يكن هناك أي أمراض مرتبطة بارتفاع درجات الحرارة في مواقع الشركة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال أشهر الصيف الحارة، مما يعكس النجاح الكبير لحملة السلامة التي أطلقتها الشركة تحت عنوان «تغلب على الحرارة».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبد الناصر بن كلبان: «ندرك في الإمارات العالمية للألمنيوم أن إنتاج الألمنيوم الذي يجعل الحياة العصرية ممكنة لم يعد كافياً، بل يجب علينا أيضاً إنتاج هذا الألمنيوم بالطرق التي تعزز التنمية المستدامة، ليس لشركتنا فحسب، بل للبلدان التي نعمل فيها ولعالمنا بأكمله، وإن الالتزام بالشفافية عند الإفصاح عن نجاحاتنا وتحدياتنا في تقارير الاستدامة السنوية يؤكد أننا نستحق ثقة المجتمعات التي نعمل فيها كما يساهم في تحسين أداء الاستدامة».

وسجلت كثافة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناجمة عن عمليات الصهر والصب في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للعام 2019 معدلاً أقل بنسبة 38 بالمائة من المتوسط العالمي في قطاع صناعة الألمنيوم الذي نشره المعهد الدولي للألمنيوم.

كما سجلت انبعاثات مركبات الكربون المشبعة بالفلور معدلاً أقل بنسبة 91 بالمائة من المتوسط العالمي، وهذه الانبعاثات هي عبارة عن مجموعة من غازات الاحتباس الحراري القوية المرتبطة باختلال التوازن المؤقت في عمليات صهر الألومينا والمعروفة باسم «آثار الأنود».

واحتفلت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في العام 2019 بمرور 40 عاماً على بدء إنتاجها للألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي العقود التي تلت بدء الإنتاج منذ عام 1979، أصبح قطاع الألمنيوم، وعلى رأسه شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أحد أهم القطاعات الصناعية في دولة الإمارات، حيث يساهم بأكثر من 1.4% من الناتج المحلي الإجمالي ويدعم نحو 60 ألف وظيفة.

يذكر أن الإمارات العالمية للألمنيوم هي أول شركة في الشرق الأوسط تنضم إلى «مبادرة رعاية الألمنيوم»، وذلك في العام 2017.

وفي العام الماضي، أصبح موقع الطويلة التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول موقع في الشرق الأوسط يحصل على شهادة من «مبادرة رعاية الألمنيوم» لممارسات أداء الاستدامة.
#بلا_حدود