الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
No Image

«أبوظبي للاستثمار» يخصص 30 مليون دولار لدعم التقنيات الزراعية المبتكرة

أعلن مكتب أبوظبي للاستثمار، اليوم، عن أحدث التطورات في قطاع الزراعة بإمارة أبوظبي، في إطار خططه المتواصلة لتعزيز إمكانات وابتكارات التقنيات الزراعية المحلية في مجال الزراعة الصحراوية. وكشف المكتب أنه وخلال الأشهر المقبلة، سيتم تقديم حوافز مالية بقيمة تزيد على 110 ملايين درهم «30 مليون دولار أمريكي»، لشركات التقنيات الزراعية التي تتطلع إلى تأسيس أعمالها أو تنميتها في الإمارة.

وجاء هذا الإعلان خلال أول ندوة افتراضية مختصة بالتقنيات الزراعية، نظمها «مكتب أبوظبي للاستثمار»، اليوم، بعنوان «إنسايد أبوظبي: الابتكار في الزراعة»، وسلطت الضوء على الفرص الكبيرة التي يوفرها قطاع التقنيات الزراعية في الإمارة. وحضر الندوة مشاركون من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وإسرائيل، والهند.

وتأتي الحزمة الجديدة كجزء من برنامج الحوافز الذي أطلقه «مكتب أبوظبي للاستثمار»، تحت مظلة برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، وتشمل حزم دعم تنافسية نقدية وغير نقدية للشركات التي تعمل على تطوير وتسويق حلول جديدة للزراعة في الأراضي الصحراوية والقاحلة، بناءً على معايير محددة مسبقاً.

وتمثل هذه الخطوات امتداداً للإنجازات الكبيرة التي حققتها 4 شركات رائدة في قطاع التقنيات الزراعية منذ بدء شراكتها مع «مكتب أبوظبي للاستثمار» في وقت سابق من العام الحالي لتأسيس مرافق للأبحاث والتطوير والإنتاج في إمارة أبوظبي. وتضم قائمة الشركات كلاً من «آيروفارمز»، و«مزارع مدار»، و«آر إن زد»، و«آر دي آي».

وفي هذا السياق، قال الدكتور طارق بن هندي، المدير العام لـ«مكتب أبوظبي للاستثمار»: «قطعنا أشواطاً هامة نحو تحقيق رؤيتنا الرامية لتحويل الأراضي الصحراوية إلى أراضٍ زراعية، وإعطاء الأولوية للابتكارات التي يمكن أن تساهم في إحداث تغييرات عملية ملموسة في القطاع الزراعي في المنطقة وخارجها. وعلى الرغم من التحديات التي يشهدها العالم في المرحلة الراهنة، فإن عام 2020 سيكون نقطة تحول بالنسبة لشركات التقنيات الزراعية في إمارة أبوظبي، مع إتمام صفقات جديدة تستقطب المزيد من الشركات الرائدة في القطاع إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن حريصون على التعاون الوثيق مع أبرز الهيئات والمؤسسات في منظومة القطاع، بما في ذلك وزارة الأمن الغذائي، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والقابضة ADQ، بهدف دعم مؤسسي مشاريع التقنيات الزراعية والشركات الناشئة في القطاع، ورفدها بالموارد والبنى التحتية اللازمة لتحقيق النجاحات المنشودة على المدى الطويل في الإمارة».

وكان «مكتب أبوظبي للاستثمار» قد أعلن في أبريل الماضي، عن توفير حوافز مالية بقيمة 367 مليون درهم /100 مليون دولار/ لأربع شركات رائدة في قطاع التقنيات الزراعية هي: «آيروفارمز»، و«مزارع مدار»، و«آر إن زد»، و«آر دي آي»، لتأسيس مرافق للإنتاج والأبحاث والتطوير في إمارة أبوظبي. وأعلنت هذه الشركات خلال الندوة الافتراضية، عن تحقيق قفزات نوعية في مشاريعها خلال الأشهر الخمسة الماضية.

وقامت شركة «آيروفارمز»، التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها، بتأسيس مكتبها في مربعة سوق أبوظبي العالمي للاستفادة من منظومة الابتكار في الإمارة، ودعم خطط الأبحاث والتطوير الهادفة إلى إيجاد حلول لتحديات الزراعة في الأراضي الصحراوية والبيئات القاحلة. وقامت الشركة ببناء فريق عمل محلي، بما في ذلك تعيين المدير العام لإدارة استراتيجيتها في إمارة أبوظبي.

وفي هذا الصدد، قال ديفيد روزنبرغ، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «آيروفارمز»: «نحن سعداء بالتطورات التي أحرزناها في إمارة أبوظبي، على صعيد بناء أكبر مزرعة في العالم للزراعة العمودية الداخلية مكرسة لإجراء الأبحاث العلمية والتطوير. وقمنا بإنشاء مكتبنا في الإمارة، وبدأنا في إعداد فريق عمل استثنائي، بما في ذلك تعيين المدير العام. ونعمل في المرحلة الراهنة على الانتهاء من وضع أطر الشراكات للتعاون على الابتكار في منشآتنا الكائنة في إمارة أبوظبي، للعمل على إيجاد حلول فعَّالة لأبرز التحديات التي يواجها القطاع الزراعي على مستوى المنطقة والعالم. ويشرفنا أن نعمل بشكل وثيق مع مكتب أبوظبي للاستثمار لترسيخ مكانة الإمارة كمركز للابتكار في مجال التقنيات الزراعية، وتشجيع الشركات والجامعات على التواصل والتعاون معنا نحو تحقيق إنجازات أكبر في القطاع الزراعي».

بدورها تعتبر «مزارع مدار» من الشركات المحلية المبتكرة في مجال التقنيات الزراعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحققت إنجازات هامة من حيث تطوير المنتجات الغذائية في السوق. وأطلقت الشركة العديد من المنتجات الجديدة، وتسعى إلى الوصول إلى قاعدة أكبر من المستهلكين من خلال توسعة منصات التوزيع الخاصة بها. كما تتعاون «مزارع مدار» مع المؤسسات التعليمية في الدولة لإثراء معارف الطلاب حول أنظمة الزراعة المائية، وتعزيز وعيهم في سن مبكرة حول أهمية الزراعة الداخلية المستدامة.

وقال عبدالعزيز الملا، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لدى «مزارع مدار»: «يسعدنا المشاركة في هذه الندوة الافتراضية الهامة، في الوقت الذي تواصل فيه شركتنا قيادة ثورة زراعية جديدة عبر مجموعة واسعة من المنتجات الطازجة عالية الجودة، التي يتم توفيرها هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، باستخدام أحدث التقنيات الزراعية وأكثرها ابتكاراً. ويتجلى هدفنا بإحداث تغييرات إيجابية دائمة وملموسة، من خلال اعتماد منهج شامل للاستدامة، ونواصل العمل يوماً تلو الآخر من أجل تحقيق رؤيتنا، وترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز عالمي رائد في مجال التقنيات الزراعية».

بدورها قامت شركة «آر دي آي» بتطوير نظام ري مبتكر يهدف إلى إحداث تحول نوعي في أسلوب استهلاك المياه في القطاع الزراعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقامت بتأمين منشأة في مدينة خليفة الصناعية، التي تعتبر مركزاً متكاملاً للصناعة والإمداد اللوجيستي والتجارة، لاستخدامها في الأبحاث الصناعية وأعمال تصنيع المنتجات وتوزيعها. ونظراً للموقع الاستراتيجي لإمارة أبوظبي عند مفترق طرق بين الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا جنوب الصحراء وآسيا، سيتيح مركز التوزيع الجديد إمكانية الوصول إلى المزيد من البلدان التي تعاني من نقص في الموارد المائية، والتي يمكنها الاستفادة من حلول الري المبتكرة والفعَّالة التي تطورها الشركة. ومن المقرر أن تقوم الشركة أيضاً بتنفيذ مشاريع تجريبية باستخدام التقنيات الخضراء في إمارة أبوظبي خلال الأشهر المقبلة، لتمهد الطريق أمام تطوير ممارسات التقنيات الزراعية في البيئات الصحراوية.

وقالت جان جولد، المؤسسة المشاركة والرئيسة التنفيذية لشركة «آر دي آي»: «أثمرت الرؤى السباقة لقيادة وحكومة إمارة أبوظبي عن تعزيز التركيز على دعم الابتكار في القطاع الزراعي، مما أدى إلى ترسيخ ريادة الإمارة في ضمان الأمن الغذائي للمواطنين، وتطوير سلسلة توريد متكاملة للأغذية، بالتزامن مع بذل كل الجهود الممكنة لإيجاد حلول فعَّالة للتحديات البيئية والحفاظ على الموارد المستقبلية. ونحن ملتزمون بالعمل مع مكتب أبوظبي للاستثمار وشركائنا في برنامج التقنيات الزراعية لبناء مستقبل مستدام تنعم به الأجيال القادمة. وبفضل الدعم الكبير الذي تقدمه إمارة أبوظبي، نثق بأننا سنكون قادرين على إنجاز الكثير في الفترة المقبلة».

أما شركة «آر إن زد»، التي تعمل على إنتاج حلول مختصة بالإنتاج الزراعي، فقد وضعت حجر الأساس لمركز الأبحاث والتطوير الخاص بها في مدينة خليفة الصناعية، والمقرر بدء العمل من خلاله أواخر المنتصف الأول من عام 2021. وتعمل الشركة على بناء فريق عملها، مع تعيين مدير للأبحاث ومدير للإنتاج. وسيقوم المركز بتطوير حلول زراعية فعالة تعزز الإنتاجية مع التركيز بشكل رئيسي خلال المرحلة الأولى على الحلول العضوية الخالية من المخلفات بنسبة 100 بالمئة لدعم مزارعي النخيل في المنطقة.

وقال رضا سومار، الرئيس التنفيذي لشركة «آر إن زد»: «مع بدء العمل على إنشاء مركزنا المختص بالأبحاث والتطوير في إمارة أبوظبي، تفصلنا أشهر قليلة فقط عن البدء بإيجاد حلول مبتكرة يستفيد منها المزارعون في أسواق أفريقيا وآسيا، والخليج العربي. ونحن فخورون بكوننا جزءاً من منظومة التقنيات الزراعية في إمارة أبوظبي، ونتطلع قدماً نحو تحقيق العديد من الإنجازات الهامة، انطلاقاً من مركزنا الجديد للأبحاث والتطوير».

وسيعلن «مكتب أبوظبي للاستثمار» عن المزيد من التفاصيل حول شراكاته المختصة بقطاع التقنيات الزراعية خلال الأشهر المقبلة.

#بلا_حدود