السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
(الرؤية)

(الرؤية)

البنوك الإماراتية تطور باقات خاصة بالشباب للتوفير والتسوق

توسعت البنوك خلال السنوات الماضية في توفير منتجات وباقات مصرفية مخصصة للشباب، الأمر الذي يرتبط بوجود الكثير من الاحتياجات المالية اليومية التي يمكن تلبيتها من خلال وجود حسابات مصرفية وبطاقات سحب، إضافة إلى كون بعض المنتجات تؤسس لجيل أكثر وعياً بأهمية الادخار والإدارة المالية.

وأكد مصرفيون، أن البنوك تركز على جيل الشباب وحتى على الأطفال، من خلال إيجاد منتجات تعزز قدرتهم على إدارة النفقات والتوفير، وفي نفس الوقت تلبية المتطلبات المختلفة.

وأشاروا إلى أن البنوك ومن خلال منح العملاء الشباب إمكانية الوصول إلى خدمات مصرفية ميسرة، تؤسس لعلاقة طويلة الأمد مع العميل، حيث تؤمن البنوك بأن شباب وأطفال اليوم هم كبار عملاء المستقبل.

وفيما يشترط النظام المصرفي بلوغ أو تجاوز المتعامل سن الـ21 للتمكن من فتح حساب جارٍ، يمكن للمتعامل الذي تجاوز الـ18 عاماً فتح حساب توفير، ودون 18 سنة يمكن فتح حساب، لكن بشرط وجود وتوقيع ولي الأمر.

ورصدت «الرؤية» العديد من المنتجات المصرفية المخصصة للشباب، والتي تتيح فتح حسابات مصرفية لمن تجاوز الـ18 عاماً وبدون اشتراط أي حد أدنى للرصيد، مع الحصول على بطاقة خصم وفوائد وأرباح على الإيداعات المنتظمة دون وجود متطلبات تتعلق بحد أدنى للرصيد.

كما رصدت منتجات توفير مخصصة لمن هم دون سن الـ18 وللأطفال. وأفاد مصرفيون بأنها تهدف إلى مساعدة الأهل على حث أولادهم على الادخار من أجل مستقبل أفضل، كما تساعد الأطفال على معرفة طريقة عمل النظام المصرفي وتعليم التوفير والادخار.

ومن ضمن منتجات الشباب، باقة الخدمات المصرفية للشباب من بنك الإمارات دبي الوطني، والتي تتيح فتح حسابك الخاص في البنك دون اشتراط أي حد أدنى للرصيد، وتساعد في إدارة الشؤون المالية، وخدمة أجيال من بنك الفجيرة الوطني، والتي تهدف إلى دعم الاحتياجات المالية للجيل الإماراتي الشاب وتلبية طموحاته، وكذلك حسابات التوفير التي يمكن للشباب الاستفادة منها في بنوك عدة كأبوظبي التجاري، وإتش إس بي سي، وأبوظبي الأول، وجميع البنوك الأخرى، والتي تراوح بين من يشترط حداً أدنى للرصيد ومن لا يشترط ذلك.

كما تم رصد حسابات وباقات مصرفية مخصصة لمن هم دون الثامنة عشرة، ويتيح حساب التوفير للصغار «بنون» من مصرف أبوظبي الإسلامي الدخول إلى عالم التوفير في سن مبكرة، ويشترط جواز سفر أو بطاقة هوية الأهل وجواز سفر أو بطاقة هوية الطفل، وتأشيرة الإقامة سارية المفعول للوافدين، و1000درهم رصيد فتح الحساب.

ويمنح حساب حصالتي من مصرف الشارقة الإسلامي فرصة البدء بالتوفير لمستقبل الأبناء منذ الولادة حتى سن 18 عاماً، مع منح أرباح شهرية على المدخرات.

ويشترط حساب توفير الطفل لدى بنك أبوظبي التجاري، على ولي الأمر فتح وإدارة الحساب نيابة عن الطفل، فيما يتم إصدار بطاقة السحب المباشر للطفل حينما يبلغ سن 15 وما فوق.

ومن ضمن الحسابات حساب شاطر من بنك دبي الإسلامي، الذي يمنح عوائد على الإنفاق تصل إلى 2%، والذي يهدف بحسب البنك، إلى غرس ثقافة الادخار في عقول الأطفال، متيحاً لهم التحلي بحس المسؤولية المالية منذ سن مبكرة.

وأفاد الخبير المصرفي حسن الريس، بأن فئة الشباب واليافعين لديها متطلبات خاصة من ناحية التسوق عبر الإنترنت أو من ناحية الادخار والتوفير، وبالتالي فالبنوك تعمل على تلبية تلك الاحتياجات، كما تسعى إلى تشجيع هذه الفئات على فتح حسابات توفير وتعليمهم الادخار.

وأشار إلى أن البنوك تعرف أن أطفال وشباب اليوم هم كبار عملائها في المستقبل القريب، وبالتالي فمن مصلحتها منحهم تسهيلات وبدء علاقة مبكرة معهم، لافتاً إلى أن الشاب أو الطفل الذي تعامل مع بنك معين لسنوات سيبقى لديه في الغالب، ما لم يكن هناك ما يدفعه لتركه.

وأشار إلى أن البنوك تتيح حسابات التوفير أمام الشريحة التي لا تستطيع أن تمتلك حساباً جارياً.

ونصح الأهل ببدء مسيرة الادخار للأولاد في سن مبكرة، الأمر الذي يزيل الكثير من الأعباء المالية عن الأهل، ويعلم الشباب والأطفال السبل الأفضل للادخار ولإدارة العمليات المصرفية في المستقبل.

من جهته، أفاد الخبير المصرفي أحمد عرفات، بأن البنوك تضمن من خلال ربط العملاء في سن الشباب، كعملاء مستقبليين لكافة منتجاتها المصرفية الأخرى، لافتاً إلى أنه من واجب البنوك العمل على غرث ثقافة الادخار في الشباب والأطفال.

وأشار إلى أن جذب مدخرات الشباب والأطفال يؤسس لعملاء مستقبلين، فعميل البنك سيبقى لديه، وبالتالي يمكن أن نقول إن مثل هذه المنتجات تضمن الولاء.

ومن جانبه، أشار المصرفي حسام حسن، إلى أن البنوك توفر مجموعة من المنتجات والحسابات المصرفية للعملاء، حيث تبدأ بتمكين العملاء من الحصول على حسابات جارية من سن الـ21 ودون ذلك السن يمكن للعملاء فتح حسابات توفير إما بشكل مستقل بعد سن الثامنة عشرة، وإما بواسطة الأهل قبل ذلك، لافتاً إلى أن لمثل هذه الحسابات أهمية كبيرة في تعزيز الثقافة المالية لدى عموم العملاء.

#بلا_حدود