السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

استعدادات «إكسبو 2020 دبي» على قدم وساق

تقف استعدادات دبي لاستقبال معرض إكسبو 2020، على قدم وساق، رغم تأجيل إقامته رسمياً لمدة عام ليقام بالفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022.

وخلال سبتمبر الماضي، أعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، أن الإمارات مستعدة لاستقبال الحدث العالمي، الذي سيشكل محطة مهمة في المسيرة الإنمائية لدولة الإمارات.

وتأكيداً على أهمية الحدث عالمياً فقد أفادت وسائل إعلام عالمية، بأن الأعمال الإنشائية في معرض إكسبو دبي 2020 مستمرة دون انقطاع، إذ تم الكشف عن العديد من الأجنحة قبل انعقاد المعرض، وهو ما يُؤكد أن الحدث الذي تم تأجيله يستحق الانتظار فعلاً. كما أعلنت شبكة سي إن إن الأمريكية، مؤخراً، أنه سيتم الاحتفاظ بأكثر من 80% من مباني إكسبو دبي، لتستمر في «دستركت 2020»، التي ستتوسع لاحقاً لتصبح مدينة متكاملة.

ويشار إلى أن أكثر من 190 دولة من جميع أنحاء العالم أكدت حتى الآن مشاركتها في إكسبو 2020. ويضم المعرض الدولي الأول في العالم العربي مشروعات برنامج (أفضل الممارسات العالمية)، والتي تضم 20 مشروعاً مبتكراً، تشمل محطة نمر لمعالجة المياه المصاحبة لإنتاج النفط في سلطنة عمان، ومنصة تعليمية إماراتية تستعين بالذكاء الاصطناعي لتقديم تجارب تعليمية تناسب حاجة كل طالب، ومشروع بريطاني للحد من الصيد العَرَضي للكائنات البحرية. وتنضم المجموعة الجديدة من المشروعات إلى باكورة المشروعات المختارة ضمن برنامج أفضل الممارسات العالمية في إكسبو 2020 دبي، والتي شملت 25 مشروعاً، عرفت باسم القصص التي لم يروِها أحد، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي حتى الآن إلى 45 مشروعاً، تقدم جميعها حلولاً بسيطة لكن فعالة لبعض من أكبر التحديات العالمية، وفي مقدمتها ما يرتبط بأهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة سعياً لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع. وستستفيد المشروعات المنضمة إلى البرنامج من منصة فريدة، ستسهّل تبادل المعرفة والتعاون الدولي، وستحقق الإلهام بالتحرك الجدي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما يتسق مع شعار (تواصل العقول وصُنع المستقبل). وسيوفر إكسبو 2020 دبي منصة لعرض هذه الحلول في إطار سعيه لإلهام العالم بحلول مبتكرة والخروج بأفكار جديدة من خلال تعزيز التعاون، سعياً إلى بناء مستقبل أفضل للإنسانية.

#بلا_حدود