الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
No Image

100 % نمو الطلب على حلول الطاقة المتجددة في السوق المحلي

تضاعف طلب الشركات العاملة في السوق المحلي على تبني حلول الطاقة المتجددة خلال العام الجاري، مقارنة بالعام الماضي.

وأفادت شركة «يلو دور إينرجي» بأن الطلب على الحلول المتجددة بدأ ينمو بوتيرة متسارعة خلال السنوات الأخيرة، في ظل سعي الشركات إلى الابتعاد عن الحلول التقليدية وتبني حلول أكثر استدامة وصديقة للبيئة.

وأعلنت شركة الأغذية المتحدة الإماراتية، اليوم، في مؤتمر صحفي في دبي، عن مشروعها الجديد في مجال الطاقة الشمسية، والذي يشمل بناء محطة توليد طاقة شمسية متطورة على سطح مصنع الشركة في منطقة جبل علي الصناعية.

ويسهم المشروع في خفض انبعاثات الكربون بمقدار 1400 طن، من خلال توليد 3.3 مليون كيلوواط ساعي من الطاقة النظيفة خلال العام الأول من تشغيل المحطة التي تبلغ استطاعتها القصوى 2000 كيلوواط.

المحطة توفر 40% من احتياجات «الأغذية المتحدة»

ومن المقرر أن يغطي المشروع كامل مساحة سطح معمل الشركة في جبل علي، حيث سيضم أكثر من 4,400 لوح طاقة شمسية، لتوليد أكثر من 40% مما يحتاجه المصنع من الطاقة تقريباً، ما يعني تقليص انبعاثات تساوي إزالة 7400 سيارة من الشوارع.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الأغذية المتحدة فتحي الخياري: «يسهم المشروع في تحقيق استراتيجية الشركة في مجال الاستدامة، على نحو يتماشى بالكامل مع الاستراتيجيات التي اعتمدتها دولة الإمارات في هذا المجال».

وعن نتائج الوضع الراهن، وآثار فيروس كورونا على الشركة في الوقت الراهن، أشار إلى أن المبيعات انخفضت في وقت من الأوقات بصورة كبيرة، لا سيما بالنسبة لمبيعات الفنادق والمطاعم، لكن التعويض جاء من المبيعات عبر البقالات، فما لا يستهلكه الناس في المطاعم يستهلكونه في المنزل، وبالتالي فالمحصلة الإجمالية للأعمال داخل السوق المحلي لم تتأثر، بل ارتفعت بنسب وصلت إلى 10% خلال العام الجاري.

وتابع: «الضرر لحق بأعمالنا في الأسواق الخارجية نتيجة الإغلاق في بعض الأسواق، ونتيجة لصعوبة العمليات الخاصة بالنقل التجاري الدولي».

وقال: «نجحت الشركة في تنمية أعمالها في السوق المحلي على مدار السنوات الماضية، ليصل الآن إلى أكثر من 60% من محفظة الأعمال مقابل نحو 40% للأسواق الخارجية».

وتوقع أن تستمر الشركة في أدائها الجيد خلال العام الجاري، وفي تحقيق أرباح تتجاوز العام الماضي.

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة «يلو دور إينرجي» جيريمي كرين: «نرى اليوم التحول الذي تتخذه العديد من الشركات في دبي لتصبح صديقة للبيئة، وتحقيق الهدف المتمثل في الحد من انبعاثات الكربون».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لدى «يلو دور إينرجي» روري ماكارثي: «نشجّع الشركات الأخرى العاملة في منطقة جبل علي الصناعية على التحول لاعتماد الطاقة الشمسية، نظراً لدورها الكبير في الحد من تكاليف الكهرباء والانتقال نحو الطاقة النظيفة».

وبدورها، أفادت مديرة تطوير الأعمال في شركة يلو دور إينرجي صوفيا حسناوي، بأن النمو في الطلب على حلول الطاقة المتجددة في السوق المحلي كبير جداً وفي تنامٍ مطرد داخل السوق المحلي، حيث وصل إلى نحو 100% خلال العام الجاري مقارنة بالعام السابق.

#بلا_حدود