الاحد - 29 نوفمبر 2020
الاحد - 29 نوفمبر 2020
No Image

تعرف على الفرق بين الادخار والاستثمار في 6 نقاط

هبه عبدالباقي

كثيراً ما يخلط الناس بين الادخار والاستثمار، غير أن الفارق الرئيسي بين الادخار والاستثمار هو عمر ذلك المال، فمع الادخار تتم مراكمة مبلغ من المال في خزينة آمنة لاستخدامه بعد بضع سنوات، بينما يعني الاستثمار الاستفادة من الأموال المدخرة كي تبني ثروة خلال فترة زمنية أطول.

وترصد «الرؤية» في هذا التقرير الفارق بين الادخار والاستثمار مع عمل مقارنة بين المفهومين عبر 6 محاور رئيسية، بحسب ما أوردته وزارة المالية الإماراتية.

الادخار.. مقابل.. الاستثمار؟

- من حيث الهدف:

الادخار: يهدف توفير مخصص للطوارئ أو ادخار مبلغ من المال لتغطية نفقات متوقعة في المستقبل.

الاستثمار: يهدف لزيادة الثروة والتركيز على أهداف مستقبلية كبيرة.

- من حيث الإطار الزمني:

الادخار: الإطار الزمني له قصير الأجل (من 3 أشهر إلى 3 سنوات).

الاستثمار: طويل الأجل (أطول من 3 سنوات)

- من حيث الوصول للأموال:

في الادخار: يمكنك الوصول إلى الأموال المدخرة بسرعة وسهولة.

في الاستثمار: يتطلب الوصول للأموال الانتظار لفترة طويلة وإجراءات معقدة.

- الحلول:

في الادخار: يمكنك فتح حسابات ادخار أو حسابات ودائع ثابتة أو حسابات في أسواق المال وغيرها.

في الاستثمار: تتمثل في صناديق الاستثمار، أوراق مالية، أسهم، عقارات.. وغيرها، وينصح

الخبراء الماليون بإنشاء محفظة استثمارية متنوعة وطويلة الأجل.

- من حيث فرص النمو:

الادخار: يمكن الحصول على فائدة منخفضة فقط

الاستثمار: فرص نمو أعلى على فترات طويلة من خلال نمو رأس المال والأرباح الموزّعة وغيرها.

- المخاطر:

الادخار: شبه منعدمة، وتعتبر حسابات الادخار الطريقة المثلى للاحتفاظ بمبلغ محدد من المال لكنها طريقة غير مجدية إذا استخدمت لحفظ مبالغ هائلة لفترة أطول من اللازم.

الاستثمار: عادة ما تكون الاستثمارات المدروسة أكثر أماناً خاصة إن لم يتم التصرف بها لفترة زمنية طويلة، وقد ترتبط نسبة المخاطر بطبيعة محفظة الاستثمار وكذلك الظروف المالية والسياسية للدولة.

#بلا_حدود