الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
سلطان الجابر

سلطان الجابر

سلطان الجابر: 3 مليارات دولار وفورات حققتها «أدنوك» من تطبيق التحول التكنولوجي

أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، والرئيس التنفيذي لأدنوك، الدكتور سلطان أحمد الجابر، أن أدنوك استطاعت توفير نحو 3 مليارات دولار عبر استراتيجية التحول التكنولوجي التي طبقتها خلال السنوات الأربع الماضية، من خلال توفير 2 مليار دولار عبر تبني الحلول الرقمية في أساليب الحفر، إلى جانب توفير أكثر من مليار دولار من خلال توظيف البيانات الضخمة في مركز بانوراما للتحكم الرقمي في أدنوك.

فيما تابع بأهمية العمل في ظل التحديات الحالية على خفض التكاليف، وتعزيز وزيادة القيمة من أعمال الشركة في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز، منوهاً بالفرص الكبيرة التي ينطوي عليها تطبيق التكنولوجيا المتقدمة والتحول الرقمي لدفع التطور والنجاح، مشيراً إلى إطلاق شركة AIQ لتطوير وتسويق حلول الذكاء الاصطناعي الرائدة والمختصة بقطاع النفط والغاز.

وأضاف خلال كلمته الافتتاحية لفعاليات مؤتمر ومعرض أديبك 2020، في نسخته الافتراضية الأولى التي انطلقت اليوم، أن استمرارية تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان الصحة والسلامة تعد الإدارة الأمثل للعالم في الوقت الحالي مع وضع سياسات تستشرف المستقبل، وتعتمد على التخطيط الواضح والاستباقي مع التعاون في مختلف القطاعات في تطوير برامج استباقية لضمان استمرارية الأعمال، وتحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي، ومواكبة متطلبات المستقبل.

وتوقع الجابر نمو الطلب على النفط إلى أكثر من 105 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030، على أن يستمر قطاع النفط والغاز في توفير أكثر من نصف احتياجات العالم من الطاقة في الوقت الذي سيستمر قطاع البتروكيماويات في النمو بوتيرة متسارعة حتى عام 2050، وما بعده ليواكب نمو الطبقة الوسطى في مختلف أنحاء العالم.

وأوضح «وجود المزيد من الفرص لزيادة القيمة في هذه الظروف الاستثنائية، لا سيما لشركة أدنوك التي استفادت من مكانة دولة الإمارات وأبوظبي كوجهة موثوقة لاستقطاب الاستثمارات الخارجية، بإنجاز العديد من الصفقات المهمة التي تؤكد القيمة المستدامة والأساسية التي يتمتع بها قطاع النفط والغاز».

واستعرض الجابر عدداً من خطوات أدنوك لاستمرارية الأعمال من خلال بدئها نشاطات تداول النفط الخام والمشتقات المالية، إلى جانب بدء أنشطة التداول من قبل «أدنوك للتجارة العالمية»، المشروع المشترك مع «إيني» الإيطالية و«أو إم في» النمساوية، حيث تمت أول عملية لتداول المشتقات في سبتمبر الماضي، فيما تعتزم خلال الشهر المقبل البدء بتجارة وتداول جميع محفظة المنتجات المكررة.

وأشار الى انطلاق اعمال «بورصة أبوظبي انتركونتيننتال للعقود الآجلة» بنهاية مارس 2021، كأول بورصة لتداول العقود الآجلة لخام «مربان» المتميز الذي تنتجه أدنوك

فيما تركز «أدنوك» أيضاً على زيادة القيمة في مجال التكرير والبتروكيماويات، حيث تسعى لتوسيع عملياتها في هذا المجال استناداً لاستراتيجيتها التي أطلقتها في عام 2018.

فيما يشكل المشروع المشترك بين أدنوك والقابضة جزءاً أساسياً من جهود بناء منظومة صناعية متكاملة في مجال التكرير والبتروكيماويات، مع إيجاد فرصة للشركاء والمستثمرين للانضمام لمنظومة تسريع وتيرة تطوير قطاع البتروكيماويات والمشتقات في أبوظبي.

#بلا_حدود