الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

%20 حصة البقالة من مبيعات التجارة الإلكترونية في الربع الأخير 2020

كشف تحليل جديد للسوق أجرته شركة الاستشارات الإدارية «ريدسير» أن جائحة كوفيد-19 ضاعفت الطلب على تسوق البقالة عبر الإنترنت في الإمارات وأماكن أخرى في منطقة الخليج، مقارنة بالسنوات السابقة، مع توقعات بأن ترتفع حصتها من مبيعات التجارة الإلكترونية في الدولة خلال الربع الرابع من العام الجاري إلى 20% مقارنة بـ9% بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال مسؤولون في قطاع التجزئة، إن القاعدة الشعبية للتجارة الإلكترونية في الإمارات أصبحت عميقة وقوية منذ بداية الجائحة وحتى اليوم، وخاصة إمارة دبي، التي لا يزال المستثمرون في قطاع التجزئة ينفقون المزيد على البنية التحتية والابتكار في الخدمات والاعتماد على ميزات الذكاء الاصطناعي، لافتين إلى أن التجار يتجهون للتكيف من الإيرادات الجديدة المتوقعة من طفرة البقالة الإلكترونية.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لتطبيق «دكاني» لتسوق البقالة الذكي، فيصل بن حيدر، إن قطاع البقالة الإلكترونية نما تاريخياً في منطقة الشرق الأوسط بشكل أبطأ نسبياً، ولكن مع ظهور كوفيد-19 أدى ذلك إلى حدوث طفرة في الطلب على هذه القطاع، وهذا ما أدركه قادة قطاع التجزئة والذي توجهوا مباشرة للاستثمار في هذه القطاع المتنامي.

وأضاف أن قاعدة عملاء تطبيق «دكاني» نمت من 20 ألف عميل في عام 2019 إلى 40 ألف عميل اليوم، فيما ارتفعت المبيعات بنسبة تصل إلى 400% مقارنة بالعام الماضي، وهنا يظهر مدى التغير في سلوكيات العميل الذي أصبح يتجه نحو الخيارات اللاتلامسية والأكثر راحة وذكاءً وسرعة في تلبية احتياجاته الرئيسية.

بدوره، قال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في مجموعة «اللولو هايبر ماركت» ناندا كومار، إن الجمهور في الإمارات عموماً ودبي خاصة أصبح أكثر قرباً من خيارات التجارة الإلكترونية، ولا سيما قطاع البقالة الذي كان متباطئاً في النمو خلال السنوات الماضية ولكن أخذت حصته في السوق تتزايد منذ بداية الجائحة.

وأكد أن قطاع البقالة والتوصيل في نمو قوي ومتواصل ومن المتوقع أن ينال حصة أكبر من مجمل مبيعات التجارة الإلكترونية في الدولة، وبالتالي فإن تجار التجزئة بحاجة إلى مزيد من التكيف مع أنماط الاستهلاك المتغيرة، وبإمكانهم جلب إيرادات إضافية من خلال مزيد من التوسع والاستثمار رقمياً.

إلى ذلك، قال خبير شؤون التجزئة والرئيس التنفيذي السابق لجمعية أبوظبي التعاونية، إبراهيم البحر، إن قطاع البقالة الإلكترونية نضج خلال السنوات الماضية مع دخول شركات كبيرة مثل إنستا شوب ونون وطلبات، لتتيح للمستهلك خيارات متنوعة للطلب من البقالة القريبة منه أو الطلب من متاجر أكبر تتيح سلة تصل إلى 30 ألف منتج.

وأضاف أن المستهلك بعد كورونا يختلف عما قبل كورونا، وبالتالي أصبحت لديه خبرة ودراية بالتوجه نحو الخيارات الأكثر راحة وأقل انفاقاً والعروض المقدمة، والخيارات اللاتلامسية خصوصاً مع استمرار تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية.

وذكر أن قطاع البقالة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية عموماً إلى مزيد من النمو القوي مستقبلاً خصوصاً مع توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليل بيانات العملاء وتوجههم نحو الخيارات الأمثل والمناسبة لهم، وهنا يجب على المتاجر التقليدية البحث عن مزيد من عوامل الجذب للمستهلك الذي تغير سلوكه ربما عبر العروض والخدمات الجديدة للمنافسة.

#بلا_حدود