الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
الرؤية- المصدر

الرؤية- المصدر

«موانئ دبي العالمية – كوسيدو» ترفع الطاقة التشغيلية بتوسعة المرسى الرئيسي

افتتحت مجموعة «موانئ دبي العالمية»، المزود الرائد لحلول الخدمات اللوجستية العالمية، مشروع توسعة المرسى الرئيسي في محطة حاويات ميناء «موانئ دبي العالمية - كوسيدو».

ويمثل المشروع جزءاً من خطة الشركة للنمو في جمهورية الدومينيكان بهدف المساهمة بشكل مباشر في تحويل البلاد إلى مركز رئيسي للخدمات اللوجستية في الأمريكتين، بحسب المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

وأقيم حفل الافتتاح في «مجموعة دبي العالمية - كوسيدو» بحضور فخامة رئيس جمهورية الدومينيكان، السيد لويس أبي نادر، وسلطان أحمد بن سليّم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية». كما حضر الحفل ممثلون آخرون عن حكومة جمهورية الدومينيكان، من بينهم فيكتور «إيتو» بيسونو وزير الصناعة والتجارة، وخوسيه إجناسيو باليزا، وزير إدارة الرئاسة، وكارلوس إل دياز مورفا، وزير الدفاع، وإدواردو سانز لوفاتون، مدير عام هيئة الجمارك، وجان لويس رودريغيز، مدير هيئة الموانئ في جمهورية الدومينيكان، بالإضافة إلى المدراء التنفيذيين المحليين في «موانئ دبي العالمية».

وتضيف التوسعة الجديدة 450 متراً للمرسى. وتم تركيب رافعات سوبر بوست باناماكس و5 رافعات جسرية بإطارات مطاطية، وهي أكثر المعدات تطوراً في الأسواق حالياً، وسيشهد الشهر القادم إضافة رافعة سوبر بوست باناماكس أخرى و5 رافعات جسرية بإطارات مطاطية. ويرفع المشروع سعة الميناء بأكثر من الضعف من 1.2 مليون إلى 2.5 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً سنوياً.

واستثمرت «موانئ دبي العالمية» 114 مليون دولار أمريكي في المشروع. ومن خلال تحسين قنوات الربط التجاري والقدرة التنافسية لجمهورية الدومينيكان، ستدعم توسعة الميناء بشكل مباشر أهداف حكومة الرئيس لويس أبي نادر المتمثلة في تعزيز اقتصاد البلاد عبر تسهيل نقل عمليات الإنتاج للشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها. وتخطط موانئ دبي العالمية في المرحلة التالية من التوسع لبناء منطقة اقتصادية بمساحة 3 ملايين متر مربع لعمليات التصنيع في كاوسيدو لجذب الاستثمارات من قبل الشركات الأجنبية.

وقال رئيس جمهورية الدومينيكان، لويس أبي نادر، في كلمته خلال حفل الافتتاح: «بالتعاون مع موانئ دبي العالمية، نريد أن تصبح بونتا كاوسيدو المركز اللوجستي للأمريكتين. إننا ندرك أنه مشروع طموح، لكنه فرصة ثمينة ستعيد إطلاق الاقتصاد وتخلق وظائف مميزة. وبهذا المشروع للتوسعة ودمج الأراضي المخصصة، ستوفر موانئ دبي العالمية أكثر من 4500 وظيفة مباشرة».

وأضاف: «تعتبر موانئ دبي العالمية واحدة من أكثر الشركات خبرةً وتميزاً في هذا القطاع، وتتخصص في تقديم حلول لوجستية ذكية توفر ميزة عظيمة لبلدنا. وتعزز خطة نمو الشركة، والتي تبدأ بافتتاح هذه التوسعة، إمكانات جمهورية الدومينيكان كوجهة جذّابة تضيف قيمة مثلى إلى المنطقة بأكملها. وبنفس الطريقة، تضع الخطة في أولوياتها الاستثمارات المتأتية من تسهيل نقل عمليات الإنتاج وخلق فرص العمل والتحديث بشكل عام».

من جانبه، أكّد سلطان أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة «موانئ دبي العالمية»، خلال كلمته في حفل الافتتاح، التزام الشركة بتحالف استراتيجي طويل الأمد مع حكومة جمهورية الدومينيكان والمساهمة في خلق فرص جديدة للنمو والتنمية.

وقال بن سليّم: «لقد أدركنا منذ فترة طويلة في (موانئ دبي العالمية) الإمكانات العظيمة التي تتمتع بها جمهورية الدومينيكان ويسعدنا أن خططنا لتطوير أعمالنا تتكامل تماماً مع رؤية الرئيس لويس أبي نادر، فقد استثمرنا بالفعل أكثر من 600 مليون دولار أمريكي في بونتا كوسيدو، ونحن ملتزمون بمواصلة القيام باستثمارات طويلة الأجل. وسيساعد هذا التوسع في تحويل جمهورية الدومينيكان إلى مركز للخدمات اللوجستية للأمريكتين».

وقال مورتن يوهانسن الرئيس التنفيذي «لموانئ دبي العالمية - كوسيدو»: «تتقدم جمهورية الدومينيكان نحو تحولها إلى مركز رئيسي للخدمات اللوجستية في المنطقة كواقع ملموس، ولم يعد ذلك مجرد حلم، فنحن في (موانئ دبي العالمية) نجمع بين البنية التحتية والخدمات اللوجستية والخبرة المكتسبة في عملياتنا على المستوى العالمي. وفي كلٍ من هذه المشاريع، سنعمل على خلق فرص العمل لمواطني جمهورية الدومينيكان وتحسين مستوى جودة الحياة للمجتمعات. إننا نربط جمهورية الدومينيكان ببقية أنحاء العالم».

#بلا_حدود