الأربعاء - 20 يناير 2021
الأربعاء - 20 يناير 2021
أرشيفية
أرشيفية

32158 رخصة تجارية جديدة بدبي خلال 10 أشهر

أظهر تقرير حركة الأعمال الصادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي أن إجمالي عدد الرخص الجديدة التي تم إصدارها خلال العشرة أشهر الأولى من 2020 وصل إلى 32.158 رخصة بنسبة زيادة تصل إلى 6%، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي.

وتوزعت الرخص الجديدة خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري على عدة أنشطة جاء في مقدمتها الأنشطة المهنية بنسبة 57%، تبعتها التجارية 42%، ثم السياحية والصناعية.

وتعكس الأرقام - المسجلة على خارطة دبي للأعمال (www.dubaibusinessmap.ae) المنصة الرقمية التابعة للقطاع - حجم الجهود التي تبذلها اقتصادية دبي لتقديم خدمات ذات قيمة مضافة للعملاء في سبيل تسهيل مزاولة الأعمال والأنشطة التجارية.

وسلط التقرير الضوء على توزيع هذه الرخص حسب المناطق الرئيسية في إمارة دبي، وكانت الحصة الأسد لمنطقة بر دبي بإجمالي 16.199 رخصة، ومن ثم منطقة ديرة بمجموع 15.908 رخصة، ومنطقة حتا بواقع 51 رخصة تجارية جديدة.

وبالنسبة لتوزيع الرخص الجديدة حسب أعلى 10 مناطق فرعية، كان كالآتي: «برج خليفة؛ والقرهود؛ والفهيدي؛ وعود المطينة الثالثة؛ وبور سعيد؛ والمركز التجاري الأول؛ وعود ميثاء؛ والخبيصي؛ والنهدة الأولى؛ وأم رمول».

وأشار التقرير إلى أن الذين يملكون الرخص الجديدة خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري يصل عددهم إلى 102,072، تُشكل نسبة رجال الأعمال منهم نحو 89%؛ ثم سيدات الأعمال بنسبة 9%، وباقي النسب للشركات والمجموعات.

وبالنسبة للشكل القانوني للرخص الجديدة التي تم إصدارها خلال العشرة أشهر الأولى من 2020، شكلت المؤسسات الفردية نحو 38% من الإجمالي، في حين استحوذت المؤسسات ذات مسؤولية محدودة على 32%، وتبعتها أعمال مدنية بنسبة 26%.

وضمت باقي قائمة الأشكال القانونية كل من شركة ذات مسؤولية محدودة - الشخص الواحد (ذ.م.م.)، فرع لشركة مقرها في إمارة أخرى، فرع شركة/ مؤسسة مقرها منطقة حرة، فرع شركة أجنبية، فرع شركة خليجية، مساهمة خاصة، تضامنية، جمعية تعاونية، مساهمة عامة، مؤسسة، توصية بسيطة، مكتب ارتباط حكومي، ومنظمة دولية.

وأظهر التقرير أن أبرز الأنشطة الاقتصادية للرخص الجديدة خلال العشرة أشهر الأولى من 2020، كانت كالتالي: خدمات إدارة المشاريع، أعمال الأصباغ والدهانات، أعمال تبليط الأرضيات والحوائط، أعمال النجارة وتركيب الأرضيات، خدمات تنظيف المباني والمساكن، أعمال البلاستر، أعمال التمديدات والتركيبات الصحية، تركيب أنظمة التكييف والتهوية وتنقية الهواء وصيانتها، تركيب ورق الجدران، وتركيب الأسقف المعلقة والقواطع الخفيفة.

وأكدت الأرقام استمرار اقتصادية دبي في دعم وتعزيز المسيرة التنموية الطموحة لاقتصاد دبي نحو التميز، وترسيخ موقع الإمارة على الخارطة الاقتصادية كمركز للمال والأعمال على مستوى المنطقة والعالم، كما توطد التعاون مع القطاع الخاص كونه شريكاً فاعلاً للقطاع الحكومي، بما له من دور مؤثر في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية، وتحقيق الرؤية الطموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة في شتى المجالات على وجه العموم وإمارة دبي على وجه الخصوص.

وتسعى اقتصادية دبي من خلال منصة خارطة الأعمال إلى تسليط الضوء على المناخ الاقتصادي لدبي، حيث تعكس حركة النشاط الاقتصادي للإمارة، وأبرز المؤشرات لحركة دخول الشركات التجارية شهرياً.

#بلا_حدود