السبت - 16 يناير 2021
السبت - 16 يناير 2021
No Image

توقعات بنمو مبيعات خدمات الرعاية الصحية في الإمارات إلى 39.4 مليار درهم

توقع تحليل حديث لغرفة تجارة وصناعة دبي نمو مبيعات خدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة بمعدل سنوي مركب يبلغ نحو 7.5% خلال الفترة 2020-2025 لتبلغ قيمة مبيعاتها في العام 2025 نحو 39.4 مليار درهم.

وذكر التحليل المبني على بيانات «يورومونيتر» أنه من المتوقع أن يكون معدل نمو الإنفاق الخاص على قطاع الرعاية الصحية أعلى بكثير من القطاع العام خلال السنوات الخمس المقبلة وذلك بسبب زيادة انتشار التأمين الصحي الإلزامي، وخصخصة المستشفيات، وتزايد أمراض نمط الحياة (مثل مرض السكري أو السمنة) وزيادة الوعي بالرعاية الوقائية (الفحوصات الصحية والتحاليل الوقائية) بين سكان الدولة.

ومن المرجح أن يشهد الإنفاق على الرعاية الصحية في عام 2021 نمواً مقدراً في العالم والإمارات حيث إن الموارد مطلوبة لإعادة تشغيل البنية التحتية من أجل عودة الإجراءات الصحية الاختيارية التي توقفت بسبب جائحة كورونا، وفقاً للتقرير.

ولفت التحليل إلى أن تطبيق دولة الإمارات للإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية واعتماد التكنولوجيا الذكية لخفض تأثير انتشار فيروس «كوفيد-19»، وإعادة فتح الاقتصاد الناجحة شكلوا العوامل الرئيسية لتطوير ودعم السياحة العلاجية وجذب المزيد من السياح الراغبين بالعلاج في الإمارات حيث تعتبر الإمارات واحدة من الوجهات الرائدة للسياحة العلاجية في العالم.

ويتوقع أن تساهم هذه الجهود في بلوغ مبيعات السياحة العلاجية 8.4 مليار درهم في العام 2021، والتي ستنمو خلال الفترة 2021-2025 بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 17.1%.

ووفقاً للمركز الدولي لأبحاث الرعاية الصحية، احتلت دبي المرتبة السادسة من بين 46 وجهة في مؤشر السياحة العلاجية العالمي 2020-2021.

بالإضافة إلى ذلك، احتلت دبي المرتبة الخامسة في جودة مرافق وخدمات الرعاية الصحية، والسابعة في بيئة الوجهة، والمرتبة 13 في صناعة السياحة العلاجية.

وأشار التقرير إلى أن جاذبية دبي كمركز للسياحة العلاجية ترجع بشكل أساسي إلى الرعاية المتقدمة للمرضى وتوفير أحدث العلاجات وتشخيصات وتقنيات الرعاية الصحية.

وأشار التقرير إلى أن الإمارات تتمتع بوجود خدمات الرعاية الصحية عن بُعد حتى في فترة ما قبل الوباء. ومع ذلك، فقد سرّعت جائحة «كوفيد-19» من ذلك حيث أصبحت الآن خدمات الرعاية الصحية عن بُعد وكذلك الأشعة عن بُعد تظهر بالفعل ويتم تبنيها من قبل كبار مقدمي الرعاية الصحية في الإمارات.

وتُظهر بيانات (اتجاهات جوجل الحديثة) أيضاً أن الاهتمام بالبحث عن خدمات الرعاية الصحية عن بُعد في الإمارات وصل إلى ذروته في أبريل 2020.

ومن الجدير بالذكر أن العديد من الجهات المقدمة لخدمات الرعاية الصحية في الإمارات قد استجابت بسرعة لهذا التوجه وقدمت خدمات الرعاية الصحية عن بُعد للمرضى أثناء فترة الإغلاق.

وستساهم اضطرابات نمط الحياة وزيادة أعداد المسنين والطلب المتزايد على الرعاية الشخصية للمرضى وكذلك أدوات إدارة الصحة الذاتية في دفع سوق الخدمات الصحية عن بُعد في الإمارات.

وأشار التقرير إلى أنه يمكن للرعاية الصحية عن بُعد أيضاً تحسين الجودة والكفاءة وخدمة العملاء في تطبيقات السياحة العلاجية.

ويتوقع أن تؤدي الخدمات الصحية عن بُعد في السياحة الطبية إلى تحسين عملية وجودة الرعاية قبل الجراحة وبعدها.

#بلا_حدود