الاحد - 24 يناير 2021
Header Logo
الاحد - 24 يناير 2021
أرشيفية

أرشيفية

%73 من المستهلكين بالإمارات يتسوقون عبر الإنترنت منذ بداية «كوفيد-19»

كشفت دراسة أجرتها «ماستركارد»، عن نموٍ سريعٍ في التسوق عبر الإنترنت، حيث يتسوق نحو 3 من كل 4 مستهلكين -بما يعادل 73% في دولة الإمارات- عبر الإنترنت مقارنة بالفترة التي سبقت تفشي الوباء.

وذكرت دراسة «ماستركارد» التي نشرتها اليوم، أن المعلومات تساعد التجار والشركات العاملة عبر الإنترنت في دولة الإمارات وفي جميع أنحاء المنطقة، للاستفادة من هذا التحول نحو التسوق الإلكتروني وتقديم معاملات سريعة ومريحة وآمنة.

ورصدت الدراسة أن السلع الاستهلاكية وخدمات الرعاية الصحية والملابس والخدمات المصرفية سجلت أعلى زيادة في نشاط التسوق عبر الإنترنت.

وقال أكثر من 73% من المستهلكين في الإمارات إنهم يستخدمون الإنترنت بشكل أكبر لشراء البقالة، والملابس بنسبة 66%، بينما قال أكثر من 60% إنهم قاموا بشراء الأدوية عبر الإنترنت.

وتابعت الدراسة: «بما أن التجارة الإلكترونية أصبحت جزءاً من حياتنا اليومية، يقوم المستهلكون بنقل جوانب أخرى من إدارتهم المالية إلى المنصات الرقمية، حيث أكد 70% من المشاركين أنهم بدؤوا بالفعل في استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت».

كشفت الدراسة أيضاً عن تنامي تأثير منصات التواصل الاجتماعي على عادات الإنفاق لدى المستهلكين، حيث قال 72% و56% من المشاركين إنهم وجدوا بائعين جدداً عبر فيسبوك وإنستغرام على التوالي.

وقال مدير منطقة الإمارات وسلطنة عمان لدى ماستركارد، جيريش ناندا: «لا شك أن الوباء أحدث تغييرات كبيرة في الطريقة التي نحيا ونتسوق بها، ومع القيود الكثيرة التي فرضها الوباء على حياتنا اليومية، بدأ المستهلكون باتباع عادات جديدة في التسوق والدفع».

وكشفت الدراسة أن الناس يحاولون التأقلم مع الوضع الجديد، فإنهم يغيرون تدريجياً طريقة الحصول على الترفيه وتعلم المهارات الجديدة، إذ ينظر 73% من المستهلكين في دولة الإمارات إلى فترة الحجر على أنها تجربة تعلم إيجابية.

وقال 51% إنهم يأخذون دروس طهي افتراضية، و34% يتعلمون لغة جديدة، و26% يتعلمون الرقص عبر الإنترنت. بينما قال 44% من المشاركين إنهم يتعلمون حول مشاريع «افعلها بنفسك»، وأشار 38% إلى أنهم يتعلمون كيفية التصوير السينمائي عبر الإنترنت.

وبالتوازي مع زيادة التسوق من المنزل، ارتفع الطلب على خدمات الترفيه عبر الإنترنت، حيث استثمر 78% من المشاركين لشراء اشتراكات في منصات الترفيه عبر الإنترنت و56% في الألعاب عبر الإنترنت.

وقالت الدراسة إنه مع النمو السريع للتسوق عبر الإنترنت، أصبح المستهلكون أكثر وعياً بالمخاطر المرتبطة بهذه التجربة، وحسبما يرى 57% أن تجربة الدفع الآمنة هي عنصر أساسي في تجربة التسوق الجيدة.

ولفتت إلى أن هذا الأمر يشكل أولوية قصوى حيث تسعى ماستركارد للحدّ من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت، وتحرص على حماية تجار التجزئة من انتهاكات البيانات مع الحرص على تزويد المستهلكين بتجربة دفع آمنة ومريحة وسلسة.

#بلا_حدود