الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
أرشيفية

أرشيفية

24 جهة حكومية وأكاديمية تستعرض 88 مبادرة رقمية في «جيتكس 2020»

تنطلق غداً فعاليات مشاركة جناح حكومة أبوظبي في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2020» والذي يقام على مدار 5 أيام خلال الفترة من 6 إلى 10 ديسمبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

وتشارك 24 جهة حكومية، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الأكاديمية وكبريات شركات التكنولوجيا العالمية في جناح حكومة أبوظبي، حيث تستعرض 88 مبادرة ومشروعاً مبتكراً في مجال التحول الرقمي، والتي تهدف جميعها إلى خلق تجربة فريدة للزوار من خلال تقديم منصة موحدة تضم كافة الجهات الحكومية.

وتأتي مشاركة حكومة أبوظبي تماشياً مع الجهود الرامية إلى توفير حكومة رقمية متكاملة تستند إلى الابتكار والإبداع لخدمة جميع أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي، مع تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وتهدف حكومة أبوظبي من خلال مشاركتها في «أسبوع جيتكس للتقنية 2020» إلى تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص، والتي توفر فرصاً للتعاون المُثمر مع المؤسسات الأكاديمية وشركات عالمية من القطاع التكنولوجي لدعم الأجندة الرقمية للإمارة.

وتأتي مشاركة حكومة أبوظبي في المعرض تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي.

وتتميز المشاركة لهذا العام في تقديم تجربة الجناح الافتراضي، والذي يتيح للزوار والمهتمين القيام بزيارة افتراضية للجناح من أي مكان في العالم، بالإضافة لذلك، ستوفر المنصة الافتراضية خدمة «المساعد الافتراضي»، التي تمكن الزوار من التواصل مع الجهات الحكومية الـ24 المشاركة في المعرض، إلى جانب المؤسسات الأكاديمية، وكبريات الشركات التقنية من القطاع الخاص، والحصول على التفاصيل المتعلقة بالأنشطة والفعاليات التي تقام تحت مظلة جناح حكومة أبوظبي.

من جهة أخرى، يقدم الجناح الافتراضي للزوار والمستخدمين خاصية الاطلاع من خلال بث مباشر للجلسات والفعاليات والأنشطة المختلفة التي تقام في الجناح، هذا إلى جانب وجود فريق دعم تقني متخصص للمساعدة في حل أي تحديات قد تواجههم خلال الزيارة الافتراضية للجناح.

وبهذه المناسبة، أعرب علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي عن سعادته بمشاركة حكومة أبوظبي في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2020»، الذي يعتبر الحدث العالمي الأبرز في مجال التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة، ويمثل فرصة مثالية لتسليط الضوء على إنجازات مسيرة التحول الرقمي الحكومي في إمارة أبوظبي.

وأشاد الكتبي بالتعاون والتكامل الحكومي من خلال الإعلان عن المبادرات والمشاريع المشتركة بين الجهات الحكومية التي تشارك تحت مظلة واحدة ويجمعها هدف واحد يتمثل في صياغة المستقبل الرقمي لإمارة أبوظبي وتكريس مكانة الإمارة كمركز للابتكار الرقمي والتكنولوجي في المنطقة والعالم.

من جهته، أكد المهندس محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية أهمية معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2020» كونه يتيح الفرصة لحكومة أبوظبي للتعريف بمبادرات الجهات الحكومية في مجال الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية، والبيانات والذكاء الاصطناعي، وتمكين المنظومة الرقمية، والتي تم تطويرها لتدعيم القدرات الرقمية لإمارة أبوظبي، وتمكين ودعم وتقديم منظومة حكومية رقمية استباقية، ومتخصّصة ومتعاونة وآمنة.

وأشار العسكر إلى أن جناح حكومة أبوظبي سوف يعرض أحدث المشاريع والمبادرات والتطبيقات الرقمية الجديدة والمبتكرة لدى الجهات الحكومية المشاركة، بما يعزز جودة حياة المجتمع في إمارة أبوظبي، ويبرز دور الجهات الحكومية في تطوير حلول حكومية رقمية سريعة وفعالة، تعزز من كفاءة الأداء الحكومي وتسهم في الارتقاء بتجربة المتعاملين.

ويستعرض جناح حكومة أبوظبي أحدث المشاريع والمبادرات التي تهدف إلى تحسين جودة الحياة في الإمارة، وإبراز الدور المهم الذي تلعبه الجهات الحكومية في تطوير حلول رقمية حكومية سريعة، وفعالة، واستباقية من شأنها دعم تعزيز كفاءة الأداء الحكومي، والإسهام في إثراء تجربة المتعاملين.

ويستضيف جناح حكومة أبوظبي خلال أيام المعرض سلسلة من الفعاليات، ويشمل ذلك إطلاق مبادرات رقمية متنوعة.

كما يشهد الجناح توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تعزز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وتُسهل عملية التحول الرقمي، وتؤمن فرصاً استثمارية ضخمة للشركات العاملة في القطاع الخاص.

الجدير بالذكر أن 24 جهة حكومية بالإضافة إلى عدد من كبريات الشركات العالمية تجتمع تحت مظلة واحدة لعرض الحلول الرقمية المبتكرة والتقنيات التي تعتمد عليها لتعزيز الأداء الحكومي بما يضمن ريادة أبوظبي في هذا المجال، وهي دائرة الإسناد الحكومي، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة الطاقة، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة البلديات والنقل، ودائرة التعليم والمعرفة، ودائرة الصحة، ودائرة الثقافة والسياحة، ودائرة القضاء، وهيئة أبوظبي الرقمية، وهيئة أبوظبي للإسكان، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، وهيئة الموارد البشرية، وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، ومجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصّر، وأكاديمية أبوظبي الحكومية، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وجامعة خليفة، ومركز أبوظبي للصحة العامة، والإدارة العامة للجمارك، بالإضافة إلى سوق أبوظبي العالمي.

وينضم لجناح حكومة أبوظبي العديد من الشركاء الاستراتيجيين من كبريات الشركات العالمية العاملة ضمن القطاع الخاص في مجال التكنولوجيا والابتكار بما فيها «مايكروسوفت»، و«آي بي إم»، و«ديل»، و«إنتل».

#بلا_حدود