الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
أحمد بالهول الفلاسي

أحمد بالهول الفلاسي

الإمارات تسعى لرفع مساهمة المشاريع الصغيرة إلى 60% بالناتج المحلي

بلغت مساهمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة وشركات الشباب في الناتج المحلي للإمارات نحو 53% حالياً، فيما تستهدف الدولة وفق وزير ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة أحمد بالهول الفلاسي، رفع تلك النسبة إلى 60% خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقال الفلاسي على هامش الإحاطة الخاصة بمناقشة تعديل قانون الشركات، إن الإمارات تحقق نموذجاً يحتذى به في تحفيز ودعم بيئة مشاريع الشباب ورواد الأعمال، بما عزز مكانتها لتحتل المرتبة الخامسة عالمياً على صعيد ريادة الأعمال.

وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة المبادرات الداعمة للقطاع في مقدمتها دعم مطالب التمويل من خلال المبادرات التمويلية التي تجري حالياً بإشراف المصرف المركزي، إلى جانب المزيد من المبادرات الحكومية لتعزيز الشراكات مع المؤسسات الدولية ورؤوس الأموال، بما يعزز البيئة الحاضنة للمشاريع الصغيرة نحو الاستثمارية والتطور والتحول إلى شركات أكبر حجماً، كما تشمل أيضا عدداً من المبادرات لزيادة انسيابية حركة تصدير منتجات تلك المشاريع إلى الأسواق الخارجية.

وأكد الفلاسي أنه بمقابل التعديلات المدخلة على قانون الشركات، فإن الشركات المملوكة بنسبة 100% للمواطنين ستظل الفئة الأكثر حصولاً على الدعم الحكومي والمحفزات الاقتصادية. وتطرق إلى الانعكاسات الأجنبية للقانون على المشاريع الصغيرة، حيث إنه يوفر أكبر مطلب لرواد الأعمال، وهو التملك الكامل للأعمال وحفظ حقوق الملكية، في الوقت ذاته سيوفر نوعاً من الثقة والبيئة المواتية لعمل شركات رأس المال المخاطر وزيادة الصناديق المختصة على هذا الصعيد، والتي تنصب تمويلاتها على المشاريع الناشئة والصغيرة، وهو ما يحفز بدوره استقطاب المزيد من الشركات الصغيرة في مجالات التكنولوجيا والبحث والتطوير.

#بلا_حدود