الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
وام.

وام.

«حرة الحمرية» تنجح في استقطاب شركتين عالميتين لتعزيز الاستثمارات الأجنبية

أكدت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية نجاح جهودها لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة رغم التحديات العالمية المرتبطة بتفشي جائحة كورونا، حيث استقطبت مؤخراً شركتين عالميتين من القارة الإفريقية متخصصتين بالصناعات البتروكيماوية، وذلك في إنجاز جديد يعزز مكانتها كمنطقة حرة رائدة في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

جاء الإعلان عن الاستثمار الجديد في إمارة الشارقة بعد توقيع مذكرة تفاهم مع الشركتين بمقر حرة الحمرية بحضور سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، وأنطونيو جوا بينتو المؤسس والرئيس التنفيذي للشركتين، إلى جانب عدد من المسؤولين والمديرين من الجانبين.

وتتخصص الشركتان المتمثلتان بشركة «جلوبال فيجين سبيشيلتي كيميكلز» بالتعبئة والتغليف والمزج واستكشاف وإنتاج وتكرير البتروكيماويات والمضافات الكيماوية في حين تتخصص شركة «براود للمزلقات والشحوم» في صناعة وإنتاج مواد وزيوت التشحيم والتزييت ومنتجات البلاستيك والعلب.

وتبلغ مساحة استثمار الشركتين في المنطقة الحرة بالحمرية أكثر من 100 ألف متر مربع (1 مليون و76 ألفاً و391 قدماً مربعاً) تشمل مصانع متخصصة ومستودعات واسعة ومزودة بأحدث التقنيات لإنتاج منتجات بتروكيماوية عالمية المواصفات وتصديرها إلى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

وأشار سعود سالم المزروعي إلى أن انضمام الشركتين إلى المنطقة الحرة بالحمرية يعكس الثقة العالية التي باتت تمتع بها إمارة الشارقة كوجهة أعمال لشركات المستقبل.. مؤكداً أن الصناعات البتروكيماوية تعتبر رافداً أساسياً لاستراتيجية التنويع الاقتصادي وخطط التنمية بالإمارة واستقطاب الشركات العالمية المتخصصة بها وعاملاً رئيسياً لدعم اقتصاد المعرفة.

وأضاف أن المنطقة الحرة بالحمرية أثبتت خلال العام الجاري أن التحديات العالمية هي محفز لتعزيز الابتكار والتميز في خدماتها، وجاءت الحزم التحفيزية الاقتصادية التي أقرتها إمارة الشارقة لتعطي دفعة قوية للاستثمارات الأجنبية وتضمن استدامة واستمرارية الأعمال وتهيئ لها بيئة مثالية للنمو والتطور، مشيراً إلى أن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم قطاع الأعمال شكلت منارة لجهودنا في سعينا نحو المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، منوهاً إلى أن استمرار تدفق الاستثمارات مؤشر طبيعي على نجاح المنطقة الحرة بالحمرية في تعزيز وترسيخ مكانة إمارة الشارقة كوجهة رائدة في عالم الأعمال وبوابة إلى أسواق المنطقة والعالم.

من جانبه أثنى أنطونيو جوا بينتو على التعاون والتسهيلات التي وفرتها المنطقة الحرة بالحمرية لشركتيه، مشيداً بالحرفية والمهنية العالية التي أبداها فريق عمل المنطقة الحرة في تسهيل عمليات الشركتين وأنشطتهما، ومشيراً إلى أن اختيار إمارة الشارقة كوجهة رئيسية في أنشطته التوسعية في أسواق المنطقة جاء بناءً على معطيات دقيقة حول مزايا الاستثمار في الإمارة والخدمات النوعية الاستثنائية التي تتوفر للشركات العاملة في المناطق الحرة بالشارقة، معتبراً أن أولويته في الفترة القادمة هو تعزيز حضور شركاته في أسواق أوروبا وآسيا مستفيداً من البنية اللوجيستية المتطورة لحرة الحمرية والتسهيلات والخدمات المتنوعة وشبكة العلاقات الواسعة التي تتيحها حرة الحمرية للمستثمرين لديها.

وأضاف بينتو أن تدشين عملياتنا في السوق الخليجي ستكون ركيزةً أساسية نحو سعينا للتوسع في عدد من الأسواق العالمية، متوجهاً بالشكر والتقدير لهيئة المنطقة الحرة بالحمرية على دعمهم الكبير وجهودهم المبذولة في تحقيق استثمار ناجح للشركتين.

ويمثل انضمام شركة جلوبال فيجين سبيشيلتي كيميكلز وشركة براود للمزلقات والشحوم إلى حرة الحمرية مؤشراً واضحاً على جاذبية المنطقة الحرة بالحمرية للشركات العالمية وكفاءة مرافقها وخدماتها، خاصة مع تركيز الشركتين على التصدير إلى أسواق عالمية في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط من بوابة إمارة الشارقة.

#بلا_حدود