السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
وام

وام

ارتفاع الرقم القياسي للإنتاج الصناعي بدبي بنسبة 12.37% بالربع الثالث 2020

سجل الرقم القياسي للإنتاج الصناعي في إمارة دبي، خلال الربع الثالث من عام 2020، ارتفاعاً بنسبة 12.37%، وذلك بعد أن شهد هذا الرقم انخفاضاً بنسبة 8.22% خلال الربع الثاني من 2020، مقارنة بالربع الأول منه، وانخفاضاً بنسبة 2.89% خلال الربع الأول من 2020 مقارنة بالربع الرابع منه.

جاء ذلك في التقرير الصادر عن مركز دبي للإحصاء، والذي أشار إلى أن الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي سجل انخفاضات خلال عام 2020، متأثراً بانتشار جائحة «كوفيد-19»، ما أثّر بشكل كبير على حركة الإنتاج، ولكن في الوقت نفسه أظهر التغير الربعي في الرقم القياسي للإنتاج الصناعي خلال الربع الثالث من 2020 مقارنة بالربع الثاني 2020، التعافي الكبير في حركة الإنتاج.

وعلى الصعيد السنوي، سجل الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي لقطاع الصناعة التحويلية لعام 2019 انخفاضاً مقداره 0.46%، مقارنة بعام 2018 وكذلك خلال عام 2020، الذي شهد انخفاضات متتالية بلغت 0.47% خلال الربع الأول و13.24% خلال الربع الثاني و1.20% خلال الربع الثالث مقارنة بنفس الفترات من عام 2019.

وجاءت هذه الانخفاضات خلال عام 2020 متأثرة بانتشار جائحة «كوفيد-19» التي أثّرت بشكل كبير على حركة الإنتاج، ولكن في الوقت نفسه يظهر التغير الربعي في الرقم القياسي للإنتاج الصناعي خلال الربع الثالث 2020 مقارنة بالربع الثاني 2020، التعافي الكبير في حركة الإنتاج.

وأطلق مركز دبي للإحصاء مؤشر الرقم القياسي للإنتاج الصناعي لقطاع الصناعات التحويلية وللمرة الأولى بسلسلة جديدة أساسها عام 2018، وابتداءً من عام 2019 وذلك وفق التصنيف الصناعي الدولي الموحد «ISIC 4»، وارتكازاً على البيانات المستوفاة من المسح الميداني لمنشآت قطاع الصناعة التحويلية بإمارة دبي، حيث تم حصر عدد 167 منشأة مستوفاة للمسح تغطي 24 نشاطاً اقتصادياً رئيسياً على الحد الثاني لتصنيف «ISIC 4».

ويعتبر نشاط الصناعة التحويلية من الأنشطة المهمة للاقتصاد، لأنه يعمل على سد حاجة الطلب المحلي من السلع والخدمات الصناعية، ما يدعم الاستدامة الاقتصادية، ويسهم كذلك في جلب العملات الأجنبية من خلال تصدير المنتجات المصنعة محلياً إلى بقية دول العالم، ما يعزز قدرة الاقتصاد بشكل عام.

ويعتبر من القطاعات الحيوية والاستراتيجية في إمارة دبي، حيث أسهم بنسبة 10.6% من مجمل الناتج المحلي للإمارة خلال الستة أشهر الأولى من عام 2020 بالأسعار الثابتة. فيما يعتبر المؤشر الكمي لمنتجات هذا القطاع من المؤشرات المهمة، وذلك كونه يعكس التطور في حجم الإنتاج الصناعي المحلي وتعزيز حجم الصادرات الوطنية.

ولإصدار هذا المؤشر، اعتمد مركز دبي للإحصاء على المعايير والمنهجيات الإحصائية الدولية المعتمدة في هذا المجال والتي تغطي كافة الجوانب والمراحل المرتبطة بإنتاج هذا المؤشر وضمان جودته وعكسه للواقع بشكل دقيق، وذلك من حيث اختيار السلع الداخلة في سلة الإنتاج والمستهدف جمعها، لتعكس التطور في الإنتاج لهذا القطاع، ومن حيث طرق جمع البيانات ومصادرها وتوزيعها الجغرافي ليتم تمثيل كافة المنتجين الصناعيين وفقاً لأنشطتهم وحجمهم، إضافة إلى الجوانب المتعلقة بآلية حساب الأرقام القياسية للإنتاج الصناعي وآلية تدقيق ومراجعة تلك الأرقام، وذلك لضمان الدقة والاتساق وقابلية المقارنة.

#بلا_حدود