الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
وام

وام

غرفة الشارقة تبحث فرص التعاون الاستثماري مع لاتفيا

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة وسفارة جمهورية لاتفيا لدى الدولة أهمية مد جسور التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين الصديقين عبر تنظيم الفعاليات المشتركة وتعزيز تبادل الزيارات بين الوفود التجارية والمشاركة في الفعاليات الاقتصادية التي تقام لدى كل جانب، بما يسهم في تنمية وتطوير العلاقات بين مجتمعي الأعمال ونقلها إلى مراحل تحقق الطموحات لبناء شراكات استثمارية مثالية مستقبلية.

جاء ذلك خلال لقاء عبد الله سطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، يوم أمس بمقر الغرفة مع أتيس سجانيتس سفير جمهورية لاتفيا لدى الدولة بحضور فاطمة خليفة المقرب مدير إدارة العلاقات الدولية بغرفة تجارة وصناعة الشارقة حيث بحث الجانبان فرص التعاون الاستثماري وتعزيز التبادل التجاري بين مجتمعي الأعمال، واستعرضا أهم المزايا الاستثمارية التي يتمتع بها البلدان الصديقان، إلى جانب التأكيد على أهمية تنظيم فعاليات مشتركة تسهم في تعريف رجال الأعمال بالفرص الاستثمارية المتاحة.

وأكد عبدالله سلطان العويس أهمية تنشيط الاتصالات التجارية بين الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة الشارقة وجمهورية لاتفيا وتنمية العلاقات الثنائية لا سيما في القطاعات الحيوية التي تعزز مسيرة التنمية في الإمارة، وخاصة في قطاعات تقنية المعلومات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والصناعات الغذائية والسياحة والابتكار، لما لهذه القطاعات من فرصة واعدة لتقوية أطر التعاون المشترك بين البلدين.

واستعرض العويس أمام السفير اللاتفي المزايا المتعددة التي تقدمها إمارة الشارقة للمستثمرين الأجانب والدور الذي تضطلع به الغرفة والتي من شأنها أن توفر لرجال الأعمال اللاتفيين أفضل الفرص لتأسيس مراكز لأعمالهم وصناعاتهم الرئيسية وتعزيز حضورهم وانتشارهم في أسواق المنطقة، منوهاً إلى البيئة الاستثمارية التي تمتع بها الإمارة والتي جعلتها مركزاً إقليمياً للاقتصاد والأعمال نظراً لما تتميز به من بنية تحتية حديثة وخدمات لوجيستية متطورة وتشريعات مرنة وموقع جغرافي حيوي.

ودعا مجتمع الأعمال اللاتفي إلى المشاركة في المعارض المتخصصة التي سينظمها مركز إكسبو الشارقة خلال العام والعمل على الاستفادة من الاتفاقيات والعلاقات التي تجمع غرفة الشارقة مع لاتفيا، مثل مذكرة التفاهم المبرمة بين الغرفة ووكالة الاستثمار والتنمية في جمهورية لاتفيا للانتقال بها إلى مراحل أرحب وأوسع.

من جانبه، أشاد أتيس سجانيتس بالعلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ولاتفيا في جميع المجالات، مؤكدا أن التعاون الاقتصادي بين الإمارات وبلاده يشهد تطوراً ملحوظاً وهذا ما تؤكده الأرقام المسجلة في نسب التبادل التجاري، معرباً عن ترحيب السفارة اللاتفية بالتعاون مع غرفة الشارقة وتنسيق الجهود المشتركة لخدمة مجتمعي الأعمال لدى الجانبين ونقل الخبرات والتجارب الناجحة بما يسهم في تعزيز العلاقات التجارية المتبادلة والتشجيع والترويج للفرص الاستثمارية وتسهيل التعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين.

يشار إلى أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات ولاتفيا بلغ في عام 2019/ «109.09 مليون درهم»، 68.32 مليون درهم منها واردات من لاتفيا و40.77 مليون درهم صادرات من الإمارات إلى لاتفيا.

#بلا_حدود