الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
الرؤية- المصدر

الرؤية- المصدر

«فوربس»: 6 أسباب جعلت دبي الخيار الأمثل للعمل عن بُعد

حددت مجلة «فوربس» الأمريكية في تقرير صدر مؤخراً، 6 عوامل جعلت إمارة دبي الخيار المثالي للعمل عن بُعد عالمياً لمن اختاروا أن يستفيدوا من تطبيقات الرقمنة في مرحلة ما بعد «كوفيد-19».

وأوضحت المجلة، في تقريرها، أن تصدر دبي لتلك المكانة يعود لـ6 أسباب، وهي تطبيق أشد إجراءات الوقاية ضد جائحة كورونا، وقوة شبكة الإنترنت، وكفاءة كلفة التشغيل، فضلاً عن تجربة الإقامة بدبي، والتي تجلب كثيراً من المتع، وإتاحة فرص هائلة للابتكار لرواد الأعمال والشركات الصغيرة، إلى جانب إتاحة مزايا فروق التوقيت لجاليات المقيمين.

وقال التقرير إن من أهم العوامل وأولها تطبيق دبي مجموعة من أشد إجراءات الوقاية ضد جائحة «كوفيد-19»، وأكثرها صرامة وجدية، مشيراً إلى أن من أشد تلك الإجراءات هي أن من يرغب بزيارة دبي يتعين عليه أن يخضع لفحص يهدف للتأكد من عدم إصابته بعدوى الجائحة.

وأوضح أن من تلك الإجراءات أيضاً هي أن من يرغب بزيارة دبي، عليه أن يقوم بفحص في غضون مدة لا تتجاوز 96 ساعة قبل موعد إقلاع الطائرة التي ستقله إلى الإمارة.

وأكد التقرير أن صرامة التدابير الوقائية كانت سبباً في الانخفاض الملحوظ في عدد الوفيات بسبب الجائحة بين سكانها مقارنة بين سكان باقي مدن العالم.

وأشار إلى أن من أهم العوامل الرئيسية التي دفعت دبي لأن تكون الخيار الأمثل للعمل عن بُعد هي امتلاكها شبكة «واي فاي» قوية، والتي تعد ضرورة قصوى لمن يُفكر في العمل عن بُعد.

وأفاد بأن غالبية فنادق إمارة دبي مزودة بخاصية زيادة سرعة الـ«واي فاي» للنزلاء عند الطلب، موضحاً أن ثالث عامل من تلك العوامل تتمتع دبي بكفاءة في إدارة كلفة المعيشة، باستثناء فترة احتفالات رأس السنة الميلادية وعيد الميلاد المجيد.

وأضاف أن دبي تمتلك ميزة شديدة الأهمية، فيما يتعلق بمعيشة زوارها، وهي وفرة الخيارات التي تتيحها لهم من الفنادق، أما رابع عامل بين تلك العوامل هو تجربة الإقامة في دبي، والتي تجلب عدداً هائلاً من المتع لمن يخوضها، مبيناً أن دبي تعتبر مدينة المدن على المستوى العالمي، حيث تتمتع بأسلوب حياة مختلف من حيث طريقة التعامل في أروقة الإدارات الحكومية، والأنشطة السياحية والترفيهية بالإمارة.

وذكر التقرير أن خامس عامل من تلك العوامل هو أن إمارة دبي تتيح للجميع، خاصة رواد الأعمال، فرصاً هائلة للابتكار وطرح الأفكار الجديدة، لافتاً إلى أن العامل السادس يتمثل في إتاحة دبي للقادمين من المملكة المتحدة، وهم من أهم جاليات المقيمين بالإمارة ويعملون عن بُعد بها، ميزات منها أنها تسبق بلدهم الأم بفارق 4 ساعات في التوقيت.

وأشار التقرير إلى أن دبي تتيح لتلك الفئة من السياح التمتع بالسهر، والنوم في الموعد الذي يحلو لهم، ثم الاستيقاظ على موعد بدء العمل في المملكة المتحدة.

#بلا_حدود