الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021

غرفة عجمان تنظم حلقة نقاشية لـ «العملات المشفرة»

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان حلقة نقاشية بعنوان «العملات المشفرة»، وذلك ضمن سلسلة الحلقات النقاشية التي تنظمها الغرفة لموظفيها بهدف تبادل الخبرات والمعلومات الاقتصادية بما يعزز مخرجات بيئة العمل وينعكس على جودة الخدمات المقدمة للأعضاء والمتعاملين، بحسب بيان صحفي أصدرته الغرفة أمس.

ترأس الحلقة عبر خاصية الاتصال المرئي عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان بحضور سالم السويدي المدير العام والمدراء التنفيذيين وكافة موظفي الغرفة.

أكد المويجعي أن القطاع الاقتصادي في تطور مستمر الأمر الذي يستدعي تنويع معارف العاملين في القطاع بآخر المستجدات، موضحاً أهمية الحلقة النقاشية ودورها في استعراض تاريخ ومراحل تطور «العملات المشفرة» ونقاط القوة والضعف لها.

وتناولت الحلقة تعريف العملات الرقمية المشفرة على أنها عملات لا وجود مادياً لها وإنما موجودة رقمياً فقط مع بنائها على مبدأ التشفير، بحيث تستند في عملها على تقنية البلوكتشين، ما يسمح بتشفير العملة وصعوبة قرصنتها ونسخ عملات مزيفة، كما أنها تقضي على وجود طرف ثالث في تسييرها وإنما تستند على المرسل والمستقبل فقط.

واطلع الحضور على تاريخ وأنواع العملات المشفرة، والفرق بين تداول الفوركس وتداول العملات الرقمية، كما تناولت الحلقة أسباب ارتفاع سعر البيتكوين خلال العام 2020 وذلك بسبب تداعيات «كوفيدـ19» على الاقتصاد العالمي، إلى جانب زيادة عدد المحافظ الرقمية بشكل كبير، ما زاد من ارتفاع نسبة تداول العملات الرقمية وليس البيتكوين فقط بالإضافة إلى عنصر الندرة للعملة الرقمية المشفرة وتحويل عدد من الشركات حصص من ميزانيتها للبيتكوين.

وتضمنت الحلقة مستقبل البيتكوين ما بين زخم الأسواق البديلة في ظل تحديات الاقتصاد العالمي وعلى رأسها العملات المشفرة من جهة، وتوجه بعض الدول إلى فرض قيود أكبر في المقابل عن طريق التشريعات، ما قد يؤثر بالسلب على أسعار العملات الرقمية المشفرة.

#بلا_حدود