الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

أداء قوي للنشاط التجاري في دبي خلال ديسمبر

أظهرت بيانات مؤسسة آي إتش إس ماركت العالمية، أن شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي عادت للنمو في نهاية عام 2020، في ظل ارتفاع قوي في النشاط التجاري وزيادة أسرع في الأعمال الجديدة.

وذكرت المؤسسة في تقرير، اليوم الاثنين، أن مؤشر مديري المشتريات بدبي ارتفع إلى النقطة 51 في شهر ديسمبر الماضي، مقابل 49 نقطة في نوفمبر السابق له.

وقالت المؤسسة إن الارتفاع يشير إلى تحسن في أحوال الاقتصاد غير المنتج للنفط، وذلك للمرة الأولى في 3 أشهر.

وكان التحسن في مؤشر مديري المشتريات الرئيسي مدفوعاً إلى حد كبير بالارتفاع الحاد في النشاط التجاري في شهر ديسمبر، بعد أن قلصت الشركات غير المنتجة للنفط في دبي إنتاجها في منتصف الربع الأخير.

وحسب التقرير، كان معدل التوسع هو ثاني أسرع معدل خلال عام 2020، ولم يتفوق عليه إلا الارتفاع المسجل في شهر يوليو الماضي.

وأشار التقرير إلى أن ضغوط الكلفة كانت ضعيفة في شهر ديسمبر، ما أدى إلى مزيد من الانخفاض في أسعار البيع، وإن كان ذلك بأبطأ معدل منذ شهر مايو.

ومؤشر مدراء المشتريات (PMI) يراقب حركة الاقتصاد بدبي وهو مؤشر مشتق من مؤشرات انتشار فردية تقيس التغيرات في الإنتاج والطلبيات الجديدة والتوظيف ومواعيد تسليم الموردين ومخزون السلع المشتراة.

وتشمل الدراسة اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي، مع بيانات قطاعية إضافية منشورة بخصوص قطاعات السياحة والسفر، والجملة والتجزئة، والإنشاءات.

وأفاد التقرير بأن الشركات ربطت ارتفاع الإنتاج بارتفاع المبيعات خلال الشهر، والتي زادت بأقوى معدل منذ شهر سبتمبر. كانت هناك توسعات متجددة في الأعمال الجديدة في قطاعي السفر والسياحة والبناء، ولكن النمو كان أسرع من غيره في فئة البيع بالجملة والتجزئة.

وتابع: «في كل القطاعات، ربط أعضاء اللجنة الذين شهدوا زيادة في المبيعات هذه الزيادة بتقديم تخفيضات على الأسعار».

وأشار التقرير إلى أن توقعات الإنتاج للعام المقبل عادت إلى النطاق الإيجابي في شهر ديسمبر، بعد أن قدمت الشركات توقعات سلبية في شهر نوفمبر للمرة الأولى منذ جمع بيانات حول التوقعات في شهر أبريل 2012.

في إطار تعليقه على نتائج الدراسة الأخيرة، قال ديفد أوين، الباحث الاقتصادي في مجموعة «آي إتش إس ماركت»، إن الزيادة في الإنتاج والطلبات الجديدة تشير إلى تحسن متجدد في أحوال القطاع غير المنتج للنفط في دبي خلال شهر ديسمبر، كما يتضح من ارتفاع مؤشر مدراء المشتريات الرئيسي مرة أخرى فوق المستوى المحايد 50 نقطة.

#بلا_حدود