الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
No Image Info

«جمارك دبي» تنضم إلى «نظم تخطيط الموارد الحكومية» المقدمة بدبي الذكية

أعلنت «دبي الذكية» عن انضمام «جمارك دبي» إلى «نظم تخطيط الموارد الحكومية» التي توفر مجموعة متكاملة وآمنة وموحدة من الحلول المركزية لمكاتب الدعم والإسناد التي تقدمها دبي الذكية وتطبقها أكثر من 72 جهة حكومية ويستفيد منها أكثر من 75 ألف موظف في دبي.

ويبدأ تفعيل انضمام «جمارك دبي» إلى «نظم الموارد الحكومية» اعتباراً من 10 يناير 2021، وسوف تمكّن النظم في العمليات الداخلية للهيئة وصول المديرين والموظفين إلى أكثر من 40 نظاماً وتطبيقاً ذكياً، ما يؤدي إلى رفع مستوى الكفاءة في مختلف الإدارات وتنظيم سير العمليات وخفض التكاليف وتوفير الوقت.

وتمكن «نظم تخطيط الموارد الحكومية» الجهات من إدارة جميع العمليات الداخلية في المجالات المالية واللوجيستية والموارد البشرية، بما في ذلك الرواتب، والتوظيف، والاقتطاعات المالية، وسلسة الموردين، وإدارة الأصول.

من جهته، قال مساعد مدير عام دبي الذكية، يونس آل ناصر: «تعد نظم تخطيط الموارد الحكومية أحد الحلول المبتكرة التي تساهم في دفع منظومة التحول الرقمي في إمارة دبي من خلال توفير العديد من الخدمات الإلكترونية المرنة للجهات الحكومية وعشرات الآلاف من الموظفين في مختلف الدوائر، ما يسهل بشكل كبير سير العمل وإدارة كافة أنواع العمليات خلال زمن قياسي وبشكل آمن».

وأضاف: «يمثل انضمام جمارك دبي إلى نظم تخطيط الموارد الحكومية خطوة كبيرة في تعزيز تطبيق تلك النظم في مختلف الجهات الحكومية في دبي، حيث تمثل جمارك دبي أحد أهم تلك الجهات لما تحظى به عملياتها من أهمية بالنسبة لمختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية في الإمارة. ونهدف خلال الفترة المقبلة إلى إضافة المزيد من الجهات تحت مظلة نظم تخطيط الموارد الحكومية من أجل استمرار دعم عملية التكامل والترابط الحكومي في حكومة دبي، وبما يخدم توجهاتنا نحو التحول الذكي والرقمي في الإمارة».

وقال المدير العام لجمارك دبي، أحمد محبوب مصبح: «نثمن انضمامنا لنظم تخطيط الموارد الحكومية لحكومة دبي وإدارة عمليات وخدمات الدائرة من خلال مظلة دبي الذكية، والعمل بروح الفريق الواحد وفق أحدث الحلول والتقنيات المتقدمة للخدمات، وما يحققه ذلك من تسريع وتيرة التحول الذكي لإمارة دبي لتكون ضمن المدن الأذكى عالمياً، مشيراً إلى منظومة الخدمات المتكاملة لهذا النظام وما يوفره من دعم لجميع الجهات الحكومية من حيث تأمين الأنظمة الداخلية وإدارتها بكفاءة عالية، مع توفير الوقت والجهد على الموظفين في الوصول إلى الأنظمة والخدمات بسلاسة ومرونة، هذا بالإضافة إلى دعم النظام لمنظومة العمل في الجمارك لا سيما فيما يختص التعامل مع الموردين وتسهيل الإجراءات وفق منظومة ذكية تتميز بكفاءة الأعمال».

بدوره أفاد المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، وسام لوتاه، بأن «نظم تخطيط الموارد الحكومية» تقدم مثالاً آخر ناجحاً لنهج دبي الذكية لاستكشاف التقنيات المتقدمة وتبنيها واستخدامها لتلبية احتياجات الناس وضمان سعادتهم، حيث تسمح النظم للجهات الحكومية المشاركة فيها وموظفيها، بالوصول السريع والسهل إلى مجموعة واسعة من الخدمات المبسطة من أي مكان.

وأضاف: «كما هو الحال دائماً في معظم مشاريعها، تعتمد دبي الذكية على شراكاتها الوطيدة مع الجهات الحكومية في الإمارة لضمان نجاح مبادراتها وتحقيق أهدافها، ويشكل انضمام المزيد من الجهات إلى مشروع (نظم تخطيط الموارد الحكومية) وسيلة لتحفيز جهودنا نحو زيادة عدد الخدمات وتبسيطها أكثر، ومع وجود شريك مؤثر مثل جمارك دبي سوف نخطو خطوة جديدة نحو الأمام في الإطار ذاته».

تطبيق

يتوافق استخدام «نظم تخطيط الموارد الحكومية» مع نهج جمارك دبي وذلك لدوره الفاعل في تعزيز الشفافية وتهيئة بيئة عمل سعيدة وتمكين الموظفين وتبني وسائل جماعية للابتكار، كما يدعم استخدام النظم في إدارات جمارك دبي استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، إلى جانب الارتقاء بكفاءة الأعمال.

الموظف الذكي

ويُتيح «نظم تخطيط الموارد الحكومية» لموظفي جمارك دبي الوصول إلى تطبيق «الموظف الذكي»، الذي يُمثل أساس البنية التحتية لإدارة الموارد البشرية ويستخدمه أكثر من 55 ألف موظف من 58 جهة حكومية في دبي، حيث يتيح التطبيق - الذي أُعيد تصميمه مؤخراً - إمكانية الوصول إلى مجموعة من خدمات الموظفين والمشتريات بنقرة زر من أي مكان وفي أي وقت. ويساعد التطبيق المديرين في الإشراف على أعضاء فريق العمل ومعرفة مدى توافرهم لتنظيم سير العمل وفقاً لذلك، بالإضافة إلى الموافقة على الإجازات والأذونات وأوامر الشراء.

المورد الذكي

أصبح بمقدور الموردين الذين يتعاملون مع جمارك دبي الاستفادة من تطبيق «المورد الذكي» للوصول بيُسر إلى إدارة المعاملات، إلى جانب قائمة من المزايا المحسنة والمضافة والتي يتم تحديثها باستمرار، حيث يعد التطبيق الوسيلة الأمثل للوصول إلى مجموعة من الخدمات من أي مكان وفي أي وقت.

وبفضل الوحدات المتكاملة لنظم تخطيط الموارد الحكومية، ستتمكن جمارك دبي من الوصول إلى قاعدة واسعة من الموردين المسجلين في سجلات النظام المركزي، حيث يتيح استخدام «نظم تخطيط الموارد الحكومية» لجمارك دبي الوصول إلى عملية شراء محسنة وذلك عبر أتمتة مخصصة لتخصيص طلبات الشراء للمشترين، وكذلك التكامل مع بوابة التوريد الإلكتروني – تجاري، بما يتيح تحميل طلبات تقديم الأسعار إلى «تجاري» واستيراد عروض الأسعار المعتمدة على شكل أوامر شراء معتمدة في نظام تخطيط الموارد الحكومية.

وتدير «نظم تخطيط الموارد الحكومية» 95% من ميزانية الحكومة وأكثر من 45 ألفاً من الموارد واحتياجات 7000 مستخدم في تعاملاتهم اليومية، وقد وفرت الأنظمة للحكومة 4.3 مليار درهم إماراتي في الفترة من 2003 إلى 2015.

#بلا_حدود