الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
المشروع السكني جويا بلانكا في أرجان البرشاء بدبي. ( من المصدر)

المشروع السكني جويا بلانكا في أرجان البرشاء بدبي. ( من المصدر)

«جرين يارد» تطلق «جويا بلانكا» في دبي بكلفة 150 مليون درهم

أطلقت شركة «جرين يارد للتطوير العقاري» مشروعها السكني الأخضر والمستدام «جويا بلانكا» في منطقة أرجان البرشاء في دبي، بكلفة إجمالية بلغت 150 مليون درهم، وجاء ذلك خلال حفل إطلاق المشروع الذي أقيم مؤخراً في فندق مي باي ميليا دبي.

ويوفر المشروع 313 وحدة سكنية فاخرة، بواقع 153 استوديو، و151 شقة مؤلفة من غرفة واحدة، و9 شقق ذات غرفتين، تتميّز كل وحدة منها بألوان عصرية وتشطيبات ذات جودة عالية، وسيتمتع المشترون والمستثمرون بخطط سداد مرنة تصل إلى 5 سنوات مع دفعة أولى تبلغ 10%.

ويعتبر مشروع «جويا بلانكا» من المشاريع العقارية التي تم تسجيلها وترخيصها في عام 2020 من مؤسسة التنظيم العقاري «ريرا» ومتوافق مع آخر أحكامها التي تفرض إيداع 50% من قيمة المشروع مسبقاً وذلك لتقليل المخاطر على المستثمرين، وضمان إنهاء المشروع، وخلق الثقة بالمطوّر العقاري. وبلغ حجم المشروع 3 أضعاف آخر مشاريع الشركة «جويا فردي» السكني والذي تم تسليمه في عام 2019، وذلك تأكيداً على قوة ومتانة الشركة في ظل التحديات التي تشكلها الفترة الحالية.

وقال المهندس محمود عواد، المدير العام لشركة «جرين يارد للتطوير العقاري»: «إن العمل في مشروع (جويا بلانكا) بدأ في الوقت الذي فرضت جائحة كورونا كوفيد-19 أسوأ الظروف الاقتصادية في المنطقة، ما يؤكد ثقتنا الكبيرة في قوة ومتانة بيئة الأعمال في دبي»، مشيراً إلى أن الإمارة تعتبر بيئة محفزة وداعمة للأعمال وجاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة ما يسهم في تعزيز صدارتها الإقليمية وموقعها العالمي من خلال توفير المناخ المناسب للمستثمرين والبيئة الأفضل للمتعاملين من داخل الدولة وخارجها.

وذكر عواد أن الشركة باشرت مؤخراً بالأعمال الإنشائية للمشروع، حيث تم إنجاز أكثر من 15% منه، متوقعاً ارتفاع الطلب على شراء الوحدات السكنية فيه نتيجة توفير أسعار تنافسية وطرق سداد ميسرة، حيث تحرص «جرين يارد» على توفير خطط سداد مرنة لكافة مشاريعها.

وأشار إلى أن العام الحالي سيشهد نمواً في الطلب على القطاع العقاري بشكل عام، والوحدات السكنية بشكل خاص، في ظل تنامي الأعمال التي تشهدها إمارة دبي، وهو ما يتطلب ضخ المزيد من الأيدي العاملة على مختلف المستويات، هذا إلى جانب التشريعات والحوافز والتسهيلات الحكومية الأخيرة الرامية إلى استقطاب المستثمرين وأصحاب المواهب والخبرات كي يتخذوا من الإمارات نقطة انطلاق لهم، بالإضافة إلى دعم دائرة الأراضي والأملاك في دبي للمطورين من خلال معالجة كافة التحديات التي يمكن أن تواجههم.

ولفت عواد إلى أن الاستمرار في تنفيذ المشاريع السابقة وتدشين مشاريع جديدة رغم ظروف الجائحة أعطت رسالة مهمة للمستثمرين عن استقرار الوضع الاقتصادي في الإمارة وعدم تأثره بالظروف مهما كانت بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة وحرصها على متابعة واستمرار العمل وفق الخطط المرسومة لها.

#بلا_حدود