السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
عبدالله الشحي

عبدالله الشحي

اقتصادية دبي: لا تغيير في الإجراءات الاحترازية بالأسواق

قال نائب المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي عبدالله الشحي: «لاتغيير في الإجراءات الاحترازية في الأسواق والمراكز التجارية خلال المرحلة المقبلة رغم بدء توزيع لقاح كوفيد -19".

وأضاف الشحي خلال جلسة افتراضية نظمتها الدائرة اليوم تحت عنوان «حوار السوق: الامتثال للإجراءات الاحترازية صمام الأمان للوصول إلى التعافي من «كوفيد-19»، أن ارتفاع أعداد الناس الذين حصلوا على اللقاح ضد فيروس كورونا لن يقلل من عدد الجولات التفتيشية التي تقوم بها الدائرة يومياً، حتى يتم تجاوز أزمة كورونا.

وبالنسبة لمشروع التفتيش الذكي الذي أطلقته الدائرة في نوفمبر الماضي، وتم تدشينه في ديرة سيتي سنتر، قال الشحي: «إن الدائرة تعتزم تعميم التجربة خلال العام الجاري ليشمل جميع المراكز التجارية في الإمارة في المرحلة الأولى ثم جميع المحال في الأسواق الخارجية في المرحلة الثانية».

ولفت إلى أن التفتيش الذكي يكون عبر جهاز يتم تركيبه في المحل ما يتيح للمفتش عبر الجهاز الذي يحمله أن يحصل على كافة المعلومات المتعلقة بالمتجر مثل الرخصة التجارية وانتهائها والحصول على التصاريح فيما يخص العروض والتنزيلات بدون الحاجة للدخول إلى المتجر نهائياً، ما يخفض الكلفة وكذلك عدم أخذ المزيد من وقت التاجر ويتوافق مع توجه حكومة دبي نحو المعاملات اللاورقية وكذلك يتناسب مع مرحلة «كوفيد-19» وتطبيق التباعد الاجتماعي.

وذكر الشحي، أن الدائرة قامت بـ140 ألف جولة تفتيشية خلال عام 2020، فيما تم تحرير 39 مخالفة منذ بداية العام الجاري للمنشآت التجارية التي لم تلتزم بالإجراءات الاحترازية المطبقة، لافتاً إلى أن الإجراءات الاحترازية لا تزال نفسها مطبقة منذ بداية أزمة كورونا مثل ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي والملصقات الأرضية داخل المتاجر ومنع التكدس داخل المحلات من قبل المستهلكين.

وقال الشحي: «الدائرة خلال الفترة الماضية ألغت الفحص الحراري على مداخل المراكز التجارية كنوع من التطمين للتجار بأن الجمهور أصبح على قدر من الوعي للالتزام بالإجراءات المطبقة، مشيراً إلى أن أكثر المخالفات المتكررة هي عدم وجود ملصقات أرضية أو عدم لبس الكمامة».

وأفاد الشحي بأن الدائرة قامت خلال الفترة الماضية بمخالفة عدد من الصالات الرياضية وذلك نتيجة عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية المطبقة مثل التباعد الجسدي ولبس الكمامة وتعقيم الأجهزة بشكل دوري، لذلك تم إغلاق عدد من الصالات بالتعاون مع مجلس دبي الرياضية، مؤكداً أن عدد المخالفات لا يزال قليلاً مقارنة بعدد الجولات التفتيشية.

وذكر الشحي أن عدم التزام المستهلك بارتداء الكمامة داخل أي محل تجاري يعتبر مخالفة يتحمل مسؤوليتها صاحب المتجر، وبالتالي فإن المسؤولية تقع على عاتق المحل في حال عدم التزام الزوار، ويجب على المتجر منع دخول أي مستهلك بدون لبس أي كمامة.

وقال الشحي: «نسبة التزام المراكز التجارية في دبي بالإجراءات الاحترازية يتجاوز 90%، كما بإمكان الجمهور الإبلاغ عن أي مخالفة يرتكبها أي محل تجاري عبر الاتصال بالرقم الخاص بحماية المستهلك أو عبر تطبيق مستهلك دبي أو عبر الإيميل وستقوم الدائرة مباشرة بزيارة المتجر والتأكد من المخالفة التي تم الإبلاغ عنها».

ونوه الشحي إلى أنه بالنسبة للمتاجر التي تواجه أعداداً كبيرة من المتسوقين نتيجة إعلانها لعروض أو تخفيضات معينة، فيجب على صاحب المحل الاستعانة بموظفي الأمن في المركز التجاري لمنع عملية التكدس وتنظيم عملية الدخول والشراء، وأما فيما يتعلق بالمتاجر في الأسواق الخارجية فيجب على صاحب المحل الاستعانة بالدائرة وشرطة دبي للمساعدة في عملية التنظيم ومنع التكدس أو الازدحام كما حصل سابقاً مع أحد المتاجر.

#بلا_حدود