السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
أرشيفية

أرشيفية

«حُرة مطار الشارقة» تستقطب مجموعة «توريسيد» الإسبانية

أبرمت هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، اليوم، مذكرة تفاهم مع مجموعة «توريسيد» الإسبانية العالمية المتخصصة في حلول ومنتجات وخدمات السيراميك والزجاج تقضي باستئجار 3 مستودعات بمساحة إجمالية تصل إلى حوالي 20,000 قدم مربع لتكون إمارة الشارقة أول مقر للمجموعة في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

وتأتي هذه الخطوة تأكيداً لجاذبية المنطقة للاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطاعات ومجالات اقتصادية استراتيجية وتكريساً لريادتها كإحدى أسرع المناطق الحرة نمواً في منطقة الشرق الأوسط.

وقَّع مذكرة التفاهم بمقر الهيئة سعادة سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وخوسيه ناشر مدير فرع المجموعة في الشارقة بحضور عدد من المسؤولين والمديرين من الجانبين.

وتستهدف المجموعة الإسبانية توسيع شبكة عملياتها العالمية حيث تتواجد في 28 دولة ومنطقة حول العالم ولديها عملاء في أكثر من 130 دولة ووقع اختيار مقرها في المنطقة لتشكل نقطة ارتكاز أساسية في عملياتها نحو أسواق آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا وأمريكا اللاتينية.

وقال سعود المزروعي إن اختيار المجموعة الإسبانية للشارقة كمقر لعملياتها في المنطقة يعد انعكاساً جلياً لمكانة وسمعة الإمارة كمركز دولي وإقليمي للتجارة العالمية وتعزيز للسمعة الاستثمارية التي تتمتع بها الإمارة في ظل القيادة الرشيدة والتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كما يؤكد البيئة المثالية التي توفرها إمارة الشارقة لممارسة الأعمال وتنافسية وجودة الخدمات والتسهيلات التي تقدمها حرة مطار الشارقة للمستثمرين.

وأوضح أن البنية التحتية المتطورة للمنطقة الحرة توفر أكثر من 2,000 مستودع تتلاءم جميعها مع كافة الاحتياجات والمتطلبات ومرافق متنوعة عالمية تعتبر من أهم عوامل استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى جانب المزايا التنافسية والخدمات اللوجيستية التي يتطلع المستثمرون للحصول عليها، مؤكداً أن انضمام مجموعة «توريسيد» إلى قائمة المستثمرين بالمنطقة الحرة لمطار الشارقة سيسهم في تعزيز مكانة الشارقة كوجهة للاستثمارات العالمية في القطاع الصناعي ومركز للأعمال في منطقة الشرق الأوسط.

من جهته، قال خوسيه ناشر إن اختيار إمارة الشارقة على وجه العموم والمنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي بشكل خاص كمقر لعمليات المجموعة في المنطقة يخدم المتطلبات والأهداف الاستراتيجية لمجموعة «توريسيد» بالتوسع في الأسواق العالمية والوصول إلى شريحة جديدة من العملاء والمستهلكين في هذه السوق الواعدة، لافتاً إلى أن القائمين على المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي قدموا تسهيلات عديدة ساهمت في تسريع استثمارهم بالمنطقة.

وأشار إلى تطلع مجموعته لمرحلة جديدة وواعدة من النمو انطلاقاً من بوابة إمارة الشارقة التي سبقتها سمعتها الإيجابية إلى الأسواق العالمية.

وتعتبر المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي إحدى أقدم وأشهر المناطق الحرة في منطقة الشرق الأوسط وأسرعها نمواً حيث توفر خدمات نوعية تتناغم مع استراتيجية قيادة دولة الإمارات الرشيدة التي استثمرت في الكثير من الإمكانات والقدرات من أجل تحويل الدولة إلى مركز عالمي للأعمال.

#بلا_حدود