الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
سفيان الصالح

سفيان الصالح

رئيس العمل اللبناني: تصاعد الاستعداد لإكسبو يسرّع العودة الكاملة للأنشطة الاقتصادية

قال المهندس سفيان الصالح، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فايبركس، رئيس مجلس للعمل اللبناني: «يسهم تصاعد الاستعداد لاستضافة إكسبو دبي 2020 بالعودة الكاملة الأنشطة الاقتصادية والحياة الطبيعية، بالتزامن مع تسريع اللقاحات في الإمارات، والذي يشكل امتداداً لمسيرة إنجازات الإمارات المتفردة في مختلف القطاعات»، لافتاً إلى قطاع المقاولات يتجه إلى التوسع بالاستفادة من الذكاء الاصطناعي، وتطوير اليد العاملة للاحتفاظ بها بطريقة تعزز الاستفادة للجانبين.

وأضاف: «يشهد قطاع المقاولات العودة التدريجية للثقة نتيجة الإجراءات التي اتخذتها الدولة في توفير اللقاحات وخطتها للوصول لنسبة 50% من السكان خلال فترة قصيرة مع الحفاظ على اتخاذ الإجراءات الاحترازية الملائمة لكل مرحلة، ما سيسهم في إعادة عجلة الاقتصاد إلى الدوران بصورة طبيعية، فضلاً عن تصاعد الاستعداد لاستضافة إكسبو دبي 2020، والذي تنعكس آثاره الإيجابية والتحفيزية على مختلف القطاعات، وفي مقدمتها السياحة والعقار الذي يشهد إقبالاً متزايداً نتيجة القرارات المرتبطة بالإقامة الذهبية ومنح الجنسية والحوافز الاستثمارية وتطور البنية الرقمية في مختلف قطاعات الأعمال».

وأشار إلى أن قطاع المقاولات يتصدر القطاعات المحركة للأنشطة الاقتصادية، ويوفر فرص عمل كثيرة، لافتاً إلى التوسع العقاري البيئي في المناطق المتباعدة خاصة بعد جائحة كورونا، حيث بدأ العديد من الشركات في بناء فنادق توفر بيئة آمنة ومعززة للإجراءات الاحترازية.

وقال: «إن توجهات الإمارات في قطاع الصناعة تشكل قاطرة التطور في المنطقة، وتؤصل لنموذج مبتكر في الاعتماد على الصناعة المتطورة، مشيراً إلى أن التنمية الصناعية من أهم ركائز التنمية الشاملة، وتحسن التوازن في الميزان التجاري والمدفوعات».

ونوه بأن تنوع مجموعة فايبركس يوفر منصة متكاملة للعمل في قطاع البناء كمقاول رئيسي للإنشاءات، حيث يعمل بالمجموعة أكثر من 12 ألف موظف وعامل حصل غالبيتهم على اللقاح، مضيفاً: «نجحت فايبركس في إنجاز مشاريع ضخمة في الإمارات والمنطقة من خلال عدد من المدن السكنية المتكاملة، أبرزها مدن الريف 2 ومشروع أبراج جزيرة الريم، وإنشاء الصروح التعليمية والفنادق الفاخرة والمنتجعات الرياضية والترفيهية والمجمعات التجارية والمستشفيات والمطارات الخاصة».

ولفت إلى أن مجلس العمل اللبناني يعمل منذ تأسيسه في أبوظبي على تعزيز العلاقات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية وتنميتها بين أعضائه كافة، وبينهم وبين وطنهم لبنان وبين رجال الأعمال الإماراتيين والمقيمين في دولة الإمارات، وذلك من خلال التنسيق الدائم مع غرفة أبوظبي.

كما يشكل المجلس منصة أساسية لعقد اللقاءات والاجتماعات بين مختلف رجال الأعمال والمستثمرين اللبنانيين المقيمين في الدولة، إضافة إلى إقامة ملتقيات اقتصادية عدة لتشجيع التبادل التجاري بين البلدين، وإقامة مشاريع مشتركة كتنظيم ورعاية الملتقيات والمعارض للتعريف بالمنتوجات اللبنانية وتنسيق زيارات الهيئات الاقتصادية اللبنانية إلى الدولة، وذلك لتشجيع إقامة اتفاقيات تجارية وتسهيلات استثمارية بين البلدين.

#بلا_حدود