الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021

علوي الصافي.. يؤسس مشروعاً لتركيب شواحن السيارات الكهربائية للمنازل والشركات

يطمح رائد الأعمال الإماراتي علوي الصافي عبر مشروعه المبتكر FULLY CHARGED UAE المتخصص في تركيب شواحن السيارات الكهربائية في المنازل والمراكز التجارية إلى تشجيع الجمهور على اقتناء السيارات المعتمدة على الطاقة المتجددة ومن ثم الانطلاق إلى مراحل جديدة من المشروع تتمثل في تطوير شاحن متنقل يعتمد على ألواح الطاقة الشمسية ثم الدخول في مجال تقديم خدمات الصيانة وتحويل السيارات المعتمدة على الوقود إلى سيارات كهربائية.

ما خلفيتك الأكاديمية والعملية؟

حاصل على بكالوريوس ودرجة الماجستير في الهندسة الكهربائية من الجامعة الأمريكية في الشارقة، وكذلك لا أزال أعمل كموظف في هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا».

من أين استوحيت فكرة المشروع؟

جاءت الفكرة من خلال أثناء إعدادي لرسالة الماجستير، إذ كان البحث يتطرق لقضايا الطاقة المتجددة وطرق تخزينها، وخلال الدراسة الأكاديمية تعرفت بشكل متعمق على ميزات وفوائد السيارات الكهربائية ليس على الأفراد فقط وإنما على الشبكة الكهربائية ككل وخطوط النقل والبيئة، وقبل سنوات عديدة لم تكن السيارات الكهربائية ذات شعبية كبيرة على المستوى المحلي والعالمي وكان هناك تخوف كبير لدى أفراد المجتمع في اقتناء هذا النوع من السيارات نتيجة تحديات تتعلق بالأسعار والصيانة وطرق الشحن والمسافة التي تقطعها السيارة.

ولكن مع دخول عام 2020 اختلف الأمر كلياً، إذ أصبح هذا النوع من السيارات ذا شعبية كبيرة، وأصبح هناك طلب عالمي عليها وذلك عبر شركة تسلا التي كانت رائدة في هذا المجال وهي التي تقود هذا القطاع عالمياً، ولا سيما بعد أن أصبحت الأسعار معقولة والميزات التي تتمتع بها السيارات عالية جداً مقارنة بالسنوات السابقة.

علوي الصافي.



كيف انطلقت بالمشروع؟

بعد دراستي للسوق والتغير الكبير الذي حصل في سلوك العملاء والانتشار الواسع للسيارات الكهربائية في الدولة والبنية التحتية الخاصة بها، قررت أن تأسيس شركة تعمل في مجال تركيب شواحن السيارات الكهربائية وتطوير البنية التحتية الخاصة بها، ولذلك لجأت إلى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وعرضت عليهم الفكرة ورحبوا بها وحصلت بعد ذلك على رخصة انطلاق، لأتمكن من العمل في المشروع بدون مقر مبدئياً وبعدد موظفين لا يتجاوز الثلاثة، وكان التحدي الأكبر أن هذا النشاط يندرج تحت مسمى المقاولات والتمديدات الكهربائية ولكن بالفعل نتيجة شهادتي المتخصصة في مجال الهندسة الكهربائية استطعت الحصول على موافقة من البلدية والانطلاق بالمشروع.

هل هناك شركات منافسة في السوق؟

كما هو معروف، فإن وكالات السيارات المحلية تبيع للعميل السيارة والشاحن، ولكنه يجب أن يستعين بشركة متخصصة لتركيب الشاحن في المنزل، ويوجد 4 شركات في السوق المحلي متخصصة بذلك ولكنها تقدم خدماتها بأسعار عالية جدة ومبالغ فيها، وبالفعل عندما اقتنيت سيارة كهربائية خاصة بي اطلعت على آلية التركيب والتمديدات والأسعار واكتشفت أن الأمر أستطيع أن أقوم به نتيجة الخبرة التي أملكها والأسعار عالية، وبالفعل دخلت السوق وقدمت خدمات مماثلة للشركات وبالموصفات ذاتها ولكن بأسعار أقل بنسبة 50%.

كيف استطعت استقطاب العملاء؟

كانت منصات التواصل الاجتماعي هي السبيل للترويج والتسوق للخدمات التي نقدمها بالإضافة إلى ذلك، بالإضافة إلى عملية التوعية والمنشورات المتعلقة بأهمية ومزايا السيارات الكهربائية مقارنة بالسيارات التي تعتمد على البنزين مثل كونها لا تحتاج لأي صيانة ولا تغيير زيوت أو فلاتر وهي تسير لمسافات طويلة جداً بشحنة بطارية واحدة، كما أن سرعتها وعزمها قوي جداً.

No Image Info



من هم أبرز عملاء الشركة؟

حالياً ومنذ انطلاق المشروع في شهر سبتمبر الماضي وحتى اليوم 95% من عملاء الشركة من الأفراد، و5% من الشركات سواء مراكز تجارية أو فنادق أو مطورون عقاريون، وفي الأشهر الأولى للمشروع كنا نركب من 3 إلى 4 شواحن في الشهر ولكن اليوم ارتفع العدد إلى 15 شاحناً شهرياً ونحن نستهدف الوصول إلى 50 شاحناً شهرياً نهاية العام الجاري، علماً بأن خدماتنا متوافرة على مستوى إمارات الدولة.

ما خططكم المستقبلية؟

المرحلة الأولى للمشروع تركز على توسيع قاعدة العملاء والعمل على تركيب ونشر الشواحن، ما سيوسع قاعدة الاستخدام من قبل العملاء ويسهل ويشجع على اقتناء هذا النوع من السيارات وفي المرحلة الثانية والتي ستبدأ مطلع عام 2022 سنعمل على تطوير شاحن متنقل يعتمد على ألواح الطاقة الشمسية ويمكن تركيبه في خلفية السيارة، ما سيعطي الجمهور مزيداً من الشعور بالأمان بأن الوقود أو الطاقة ستنفذ.

أما المرحلة الثالثة فهي التوجه لتقديم خدمات الصيانة وكذلك عملية تحويل السيارات التقليدية التي تعمل على الوقود إلى سيارة كهربائية، وهذا الأمر متاح ومتوافر حالياً في الكثير من دول العالم وخاصة الأشخاص المتعلقين بسياراتهم ولا يرغبون في تغييرها ولكنهم يرغبون في التوجه إلى خيارات أكثر استدامة.

ما النصيحة التي تقدمها لرواد الأعمال الجدد؟

يجب على رائد الأعمال دراسة السوق الذي سيدخل فيه جيداً، وكذلك الاستثمار في المجال الذي لديه فيه خبرة ومعرفة، وكذلك عدم التوجه إلى المشاريع التقليدية مثل المطاعم والمقاهي إلا إذا كانت الفكرة فريدة ومميزة ولها حظوظ كبيرة بالنجاح.

#بلا_حدود