الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021

دبي الثالثة عالمياً في مؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر»

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أن دبي، بفضل رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، تؤكد مجدداً تفوقها كمركز استثماري عالمي، بتحقيق المركز الثالث في الترتيب العام على مستوى العالم والثاني في المؤشر الفرعي لفئة المدن الرئيسية ضمن مؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر»، الصادر عن «إف دي آي انتليجينس».

وقد جاءت دبي في المركز الثالث في الترتيب العام للمؤشر على مستوى العالم والمركز الثاني في ترتيب المؤشر الفرعي فئة المدن الرئيسية، بحسب تقرير الفائزين الذي أصدرته «إف دي آي انتليجينس» المتخصصة في شؤون الاستثمار الأجنبي حول العالم، والتابعة لمؤسسة «فايننشال تايمز».

وحققت دبي تقدماً كبيراً في مؤشر "مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر 2021 -2022، من حيث تصنيف المدن الرئيسية، فقد جاءت في المركز الثاني في الترتيب العام للمؤشر على مستوى العالم، وكذلك المركز الثاني في المؤشرات الفرعية الخاصة بالفرص الاقتصادية والبيئة الصديقة للأعمال بعد سنغافورة. كما حلت في المركز الثالث في المؤشر الفرعي للاتصال بعد سنغافورة وهونغ كونغ لتعزز دبي تفوقها على العديد من المدن الرئيسية في عالم المال والأعمال والاستثمار حول العالم.

وفي مؤشر استراتيجية الاستثمار الأجنبي المباشر، حلّت دبي في المركز الثامن في الترتيب العام، وعززت تفوقها باحتلال المركز الثالث في المؤشر الفرعي في فئة المدن الرئيسية بعد برلين وهونج كونج.

وأضاف سموه، في تغريدات عبر موقعه على تويتر: «نثمّن كل الجهود المخلصة التي تقف وراء إنجازات دبي المتلاحقة حتى في أوقات يشهد فيها العالم تحديات صعبة وظروفاً استثنائية.. فبفضل الرؤية الاستشرافية لقيادتنا الرشيدة والكفاءة العالية للبنية التحتية في دبي ومرونة بيئتها التشريعية مع إصرارنا على النجاح.. سنبقى مستمرين في مسيرة التميز».

وقال: «احتفاظ دبي بثقة المستثمرين وتنميتها بترسيخ شراكات ناجحة مع المجتمع الاستثماري العالمي وبتعزيز جاهزيتها الاقتصادية وتكامل عناصر بيئتها الاستثمارية.. هدف استراتيجي وأولوية نواصل تحقيقها رغم التحديات العالمية المحيطة.. لتبقى دبي دائماً الوجهة الأفضل للأعمال والاستثمار».

وقد وجّه سموّه بمواصلة العمل على تطوير بيئة الاستثمار وتعزيز المكانة الريادية للإمارة ضمن مؤشرات الاستثمار الأجنبي العالمية، بما يعزز استقطاب الشركات العالمية والناشئة التي تبحث عن بيئة استثمارية متكاملة تعزز نجاح ونمو وتوسُّع أعمالها اقليمياً وعالمياً.

وأضاف سموه: تعزيز المقومات الاستراتيجية لبيئة الاستثمار في إمارة دبي، وتحويل التحديات التي فرضتها الأزمة العالمية الراهنة إلى فرص حقيقية للاستثمار المؤثر في التنمية المستدامة، أمور تعد من أهم أولويات الفترة المقبلة.

.

#بلا_حدود