الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
(من المصدر)

(من المصدر)

وزارة المالية تنظم برنامجها الافتراضي تحت شعار «الابتكار والثروة العامة»

نظمت وزارة المالية اليوم فعاليات البرنامج الافتراضي تحت شعار «الابتكار والثروة العامة»، وذلك على هامش مشاركتها في الحدث الوطني «الامارات تبتكر 2021»، الحدث السنوي الذي يهدف إلى ترسيخ ونشر ثقافة الابتكار، وبناء وتطوير القدرات والمواهب والكفاءات الوطنية، وتحفيز الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد على تبني ممارسات الابتكار.

وفي كلمته الافتتاحية لفعاليات البرنامج، رحب يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية بالمشاركين، مشيراً إلى أن الحدث هذا العام يكتسب أهمية خاصة تزامناً مع الاستعدادات للاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتبار أن أفضل طريقة للاستعداد للمستقبل هي من خلال إعادة اكتشاف الموارد المتاحة وتبني استراتيجيات جديدة لاستغلالها بشكل مبتكر بما يحقق أفضل النتائج.

وقال: «تعتبر دولة الإمارات من الدول السباقة في المنطقة والعالم في مواكبة التطور التقني والريادة في الابتكار، فقبل أيام قليلة، أضافت دولة الإمارات إنجازاً تاريخياً جديداً إلى قائمة إنجازاتها العالمية بوصول مسبار الأمل إلى المريخ، ليجسد هذا الإنجاز طموح دولة الإمارات وسعيها إلى صناعة أدوات المستقبل وابتكار تقنياته، حيث يمثل قطاع الفضاء أحد أهم ركائز المستقبل لدولة الإمارات لدفع عجلة النمو ودعم استراتيجيات التنويع الاقتصادي. وباتت الإمارات محط أنظار العالم كنموذج لتحدي المستحيل وتخطيه، محققة الإنجاز تلو الآخر، والذي لم يكن وليد الصدفة أبداً، بل هي نتاج جهد وعمل ورؤية حكيمة لقيادتنا الرشيدة في رسم خطط استراتيجية طموحة وطويلة الأمد لبناء اقتصاد معرفي مستدام ومجتمع قائم على العلم والمعرفة والابتكار.»

وأضاف: «نعمل في وزارة المالية ضمن منظومة متكاملة تعتمد الابتكار منهجاً وأسلوب عمل، وجزءاً لا يتجزأ من أي ممارسة أو عملية أو خدمة تقدمها الوزارة، ونحرص على توفير بيئة حاضنة ومحفزة للابتكار من خلال إطلاق مبادرات وبرامج من شأنها ترسيخ ونشر ثقافة الابتكار، واعتمادها كمقوم رئيسي لخططنا المستقبلية، وركيزة أساسية لا غنى عنها للعمل الحكومي، بما يدعم تحقيق رؤية الإمارات بأن تصبح في مصاف الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، ويتواءم مع مستهدفات مئوية الإمارات 2071 بأن تكون دولة الإمارات مركزاً للابتكار في المنطقة والعالم».

واختتم: «تواصل وزارة المالية مسيرتها الابتكارية وتبني مستقبلها وخططها الاستراتيجية لدعم النمو المستدام من خلال إطلاق العديد من المبادرات والبرامج التي تهدف إلى دفع عجلة الابتكار والإبداع في كافة المجالات، لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة في تعزيز ثقافة «الرقم 1» في مختلف المجالات».

وتضمنت فعاليات البرنامج ثلاث جلسات افتراضية، الأولى حول موضوع «الابتكار في الثروة العامة»، وذلك للتعريف بالطرق المبتكرة التي يمكن أن تتبناها الحكومات لإدارة الثروة العامة بما يحقق النمو والازدهار للدول والمجتمعات.

وتناولت الجلسة الثانية موضوع «القيادة إلى ما وراء التغيرات المستقبلية»، أما الجلسة الثالثة والأخيرة فتناولت موضوع «الشباب ومبادئ الادخار».

#بلا_حدود