الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
(من المصدر)

(من المصدر)

دبي تُسارع الخُطى لتعزيز مكانتها الرائدة كمركز مالي مستدام

أصدرت مجموعة عمل التمويل المستدام في دبي، اليوم، دليلين تعريفيين شاملين حول التمويل المستدام، بهدف نشر أفضل الممارسات ذات الصلة بالحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية، وإلقاء الضوء على الانعكاسات الإيجابية والفرص التي يوفرها تطبيق تلك الممارسات. ويأتي ذلك في إطار الجهود الحثيثة لترسيخ مكانة دبي الرائدة في قيادة الجهود الرامية إلى التوسع في تطبيق الاستدامة والحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة بوجه عام.

وقد تم إطلاق الدليلين الجديدين خلال أعمال الحلقة النقاشية الافتراضية التي نظمتها المجموعة حول التمويل المستدام. ويتناول «دليل الإصدار المستدام» بالتفصيل الخطوات المتصلة بإصدار مختلف فئات الأوراق المالية من السندات والصكوك والأسهم وغيرها من المنتجات المالية الملبية لمتطلبات الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية، مع التشديد على أهمية قيام الشركات بصياغة استراتيجياتها للاستدامة.

وبدوره يُبرز «دليل الاستثمار المستدام» الفرص المتزايدة التي توفرها الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية للمستثمرين، وذلك في ظل تركيز الشركات والأسواق المالية على وضع الاستدامة في صلب اهتماماتها الرئيسية.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: «يحتل مركز دبي المالي العالمي والشركات العاملة من خلاله مكانة رائدة في مجال التمويل المستدام، إذ تستلهم 60% منها مبادئ الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية عند اتخاذ القرارات المتصلة بالتمويل وغيره من الأنشطة. ويوفر المركز المالي لعملائه منصة متفوقة تشهد تعاوناً ملحوظاً بين المصرفيين والمستشارين وخبراء الخدمات المالية للإعداد لصفقات إقليمية وعالمية وإصدارات تتقيد بمبادئ الاستدامة. إن قاعدتنا الضخمة من شركات إدارة الثروات والأصول، التي تتجاوز 200 شركة، مؤهلة لقيادة القطاع نحو الأفضل من خلال استثمارات مؤثرة اجتماعياً وبيئياً وذات عوائد مالية في الوقت نفسه. وفي تقديرنا فإن جهودنا المشتركة كفيلة بصياغة مستقبل القطاع المالي. وسوف يُتيح الدليلان الجديدان تبادل الخبرات وأفضل الممارسات من جانب عملائنا، بما يحفّز المزيد من النجاحات ذات الصلة بالتمويل المستدام، ويعزز مكانة دبي باعتبارها المركز المالي الأكثر استدامة على المستوى الإقليمي».

ومن جهته، قال حسن السركال، الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي: «يسعى السوق بدأب لصدارة أسواق المال المستدامة على المستوى الإقليمي بحلول عام 2025. ونحن نتعاون في هذا الصدد مع العديد من المؤسسات الرائدة لنشر أفضل ممارسات الاستدامة والحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية بن المتعاملين في السوق بوجه خاص والقطاع المالي في دبي بوجه عام، حيث تتماشى مبادرات مجموعة عمل التمويل المستدام في دبي، وكذلك المبادرات الفردية لأعضائها المؤسسين، مع استراتيجية دبي في مجال الاستدامة. وفي تقديرنا فإن لمثل هذه الحلقات النقاشية والأدلة التعريفية دور فاعل في تشجيع الشركات المُصدرة للأوراق المالية على التوسع في تطبيق الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية، بما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات إلى دبي».

وناقشت الحلقة النقاشية أيضاً نمو الإصدارات والإدراجات والاستثمارات المُراعية لتطبيقات الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية على المستوى الإقليمي والدور الريادي لمؤسسات دبي في هذا المجال. فعلى سبيل المثال ساهم سوق دبي المالي ومعهد حوكمة الشركات «حوكمة» التابع لمركز دبي المالي العالمي بفاعلية في إطلاق مؤشر اس&بي 20 لحوكمة الشركات المدرجة في الأسواق المالية الإماراتية.

وتعليقاً على نجاح دبي في التحول إلى المركز المُفضل للإصدارات والإدراجات المتصلة بالحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية، قال حامد علي، الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي ونائب الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي: «باعتبارها البورصة الدولية للمنطقة، تُقدم ناسداك دبي أحد أبرز الأمثلة على ذلك، إذ تتصدر المشهد الإقليمي على صعيد إدراج الأوراق المالية الخضراء والمُراعية لمبادئ الاستدامة والحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية. وتصل القيمة الإجمالية لتلك الإدراجات إلى 7.75 مليار دولار من خلال تسعة إدراجات للصكوك والسندات. ونحن نواصل جهودنا الحثيثة من أجل تعزيز إطار العمل والبنية الأساسية بما يواكب الطلب المتزايد من جانب الشركات المصدرة للأوراق المالية والمستثمرين على هذه الفئة من الإصدارات.»

#بلا_حدود