الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021

21 فلساً زيادة في أسعار الوقود خلال مارس

سيشهد سوق الوقود المحلي أول ارتفاع طفيف بالأسعار خلال شهر مارس الماضي، بعد استقرار دام حوالي 10 أشهر على أسعار ثابتة سادت السوق على نفس المستويات المطبقة منذ أبريل 2020، وأقرت لجنة متابعة أسعار الوقود التي ترأسها وزارة الطاقة والبنية التحتية في اجتماعها، اليوم، إضافة 21 فلساً للتر من مشتقات الغازولين الثلاثة ليرتفع سعر اللتر من الغازولين 98 من 1.91 درهم إلى 2.12 درهم والغازولين 95 من 1.81 درهم إلى 2.01 درهم واللتر من الغازولين 91 إلى سعر 1.93 درهم مقارنة بسعر سائد طوال الفترة الماضية بحوالي 1.72 درهم.

بينما حددت اللجنة أيضاً تسعير اللتر من الديزل بحوالي 2.15 درهم للتر، مقابل 2.06 وبزيادة قدرها حوالي 14 فلساً عن السعر القياسي الذي وصل إليه في شهر فبراير بحوالي 2.01 درهم مقابل سعر سائد أيضاً استمر خلال فترة التثبيت وحتى يناير مطلع العام بحوالي 2.06 فلس للتر الواحد.

ويطبق السوق المحلي بحسب وزارة الطاقة آلية مرنة منذ تحرير سياسة التسعير في أكتوبر 2017 لتسعير مشتقات الوقود المحلي تعتمد على مراعاة الأسعار العالمية على خامات النفط وكلفة التشغيل وتكرير المواد الخام وتوفيرها محلياً إلى جانب هوامش سعرية ثابتة مطبقة محلياً.

وتشهد أسعار الخام العالمية ارتفاعات ملحوظة منذ بداية العام الحالي ليتخطى سعر البرميل حالياً حاجز 66 دولاراً، مقابل انخفاضات قياسية وصلت إلى ما دون الـ50 دولاراً في الكثير من فترات عامَي 2019 و2020، ما حقق فترة من الأسعار القياسية في أسعار المشتقات المحلية لتقارب المستويات المطبقة منذ بداية تحرير الأسعار، فيما أسهمت التقلبات بين مواصلة الانخفاضات والارتفاعات السعرية الطفيفة في المحافظة على ثبات نوعي منذ بداية الربع الثاني من العام الماضي.

#بلا_حدود