الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

13 مليون عملية تنزيل لـ«كلوب هاوس» عالمياً و14 مليون مستخدم لـ«يلا»

كشفت دراسة حديثة أعدتها شركة ميديا باي للإعلام والعلاقات العامة «شركة إماراتية متخصصة في الاستشارات والتسويق الإعلامي»، وتناولت تطبيقي «كلوب هاوس» و«يلا»، أن عدد عمليات التنزيل لتطبيق «كلوب هاوس» قد جاوزت 13 مليون عملية حتى نهاية شهر فبراير الماضي على مستوى العالم، فيما بلغت عمليات التنزيل لنفس التطبيق عربياً 787 ألف عملية، 80% من تلك العمليات تمت في المملكة العربية السعودية، فيما بلغ عدد المستخدمين على تطبيق «يلا» للمحادثات 14 مليون مستخدم نشط شهرياً.

وأوضحت الدراسة أن هناك تأكيدات عالمية بأن المصدر الرئيسي لدخل تطبيق "كلوب هاوس" سيكون مشاركة بيانات العملاء مع المعلنين والحكومات، مبينة أن تسجيل المحادثات يشكل هاجساً لاختراق الخصوصية عند أغلب العملاء.

وأكدت الدراسة أن السبب الرئيسي في شهرة تطبيق «كلوب هاوس» ووصوله لهذه الأرقام الخيالية نسبياً خلال فترة وجيزة هو حداثة أسلوب تفعيل الاستخدام التي اقتصرت على إرسال الدعوات من مستخدمين سابقين، ما أعطى الفرصة للتطبيق الاعتماد على النهج النخبوي في اختيار العملاء.

واعتبرت الدراسة أن التغريدة التي أطلقها رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك أحد أشهر رجال المال والأعمال في منطقة سيليكون فالي قد غيرت بشكل مباشر في ذياع صيت التطبيق عالمياً، الأمر الذي جعل من فكرة التسويق الجديدة كلياً خطوة جديدة في مضمار الترويج لعالم يعج بالتطبيقات شرقاً وغرباً.

كما لجأت الدراسة إلى شرح طرق تحقيق الدخل المحتملة للتطبيق، مشيرة إلى أنها إذا ما اتبعت الطرق التقليدية التي اعتمدتها كبريات منصات التواصل الاجتماعي التي سبقتها من حيث مشاركة بيانات العملاء التي تتطلبها عملية الولوج إلى التطبيق مع كبار المعلنين حول العالم أو حتى مع الحكومات حول العالم بهدف عمليات قياس الرأي العام أو القياسات المجتمعية.

وقدمت الدراسة مقارنة عملية بالحقائق والأرقام بين تطبيق «كلوب هاوس» وتطبيق «يلا» للمحادثات الجماعية حددت فيها الفروقات بين طرق التنزيل ومعايير الاستخدام وشفافية المنهج بين تطبيقين أحدهما عربي المنشأ والآخر غربي.

وبينت الدراسة أنه بعد تنزيل تطبيق Yalla، يمكن للمستخدمين التسجيل بسهولة باستخدام 3 طرق: إلا وهي الروابط الاجتماعية بنقرة واحدة (تويتر – فيسبوك)، رقم الهاتف المحمول، بعد الاشتراك الناجح، يمكن للمستخدم الانضمام إلى المنصة بالبدء في تعيين اسمه وصورة ملفه الشخصي والعمر والجنس.

وفي الوقت الذي يقتصر فيه تنزيل «كلوب هاوس» على عملاء أبل نجد أن تطبيق «يلا» متاح لعملاء أبل وأندرويد.

ومن ناحية أخرى، نجد أن غرف المحادثة الصوتية الجماعية لـ«يــلا» أو ما تسمى بالمجلس، يمكن أن يجتمع من 2 إلى 2000 مستخدم، يستمتعون بالدردشة الصوتية، الدردشة النصية والاستماع إلى الموسيقى التي يختارها المستخدمون للتطبيق، بالإضافة إلى قائمة المتحدثين التي تحتوي على ما يصل إلى 10 أماكن خاصة بالتحدث إلى زوار الغرفة، كما يمكن للمسؤولين المنظمين للغرف التحكم في التجربة بسهولة والسماح للمستخدمين بأخذ الميكروفون للانضمام إلى المحادثة والتعبير عن الآراء.

#بلا_حدود