الأربعاء - 17 يوليو 2024
الأربعاء - 17 يوليو 2024

الإمارات ترفع حيازتها من الذهب إلى 57.6 طن بنهاية يناير 2021

الإمارات ترفع حيازتها من الذهب إلى 57.6 طن بنهاية يناير 2021

أرشيفية.

أظهرت بيانات مجلس الذهب العالمي، ارتفاع حيازة مصرف الإمارات المركزي من الذهب إلى 57.6 طن بنهاية يناير 2021، بزيادة 102% أو 29.1 طن عن الشهر المماثل بالعام الماضي البالغ 28.5 طن.

وأضاف مجلس الذهب في تقريره، الذي وصل «الرؤية» نسخة منه، أن الإمارات عززت احتياطياتها الأجنبية من الذهب للعام الثاني على التوالي لتواصل مشترياتها الضخمة التي بدأتها في عام 2019 بمقدار 15 طناً، ثم 35.1 طن في عام 2020 مسجلة أعلى مشتريات سنوية.

وحسب البيانات، استهلت الإمارات العام الماضي بشراء 5.9 طن في شهر يناير، ثم 1.1 طن في فبراير، و1.8 طن في مارس، ثم انخفضت الكميات المشتراة في أبريل إلى 400 كلغ.

وتحول المركزي إلى البيع الصافي للمرة الوحيدة خلال العام الماضي بمقدار 200 كلغ في شهر مايو، ثم عاد للشراء الصافي في يونيو 2020 بمقدار 5 أطنان، و2.4 طن في أغسطس، و1.3 طن في سبتمبر.

وواصل مصرف الإمارات زيادة حيازته من الذهب في شهر أكتوبر 2020 بمقدار 6.2 طن، ثم 5 أطنان في نوفمبر، و6.2 طن في ديسمبر الماضي.

فيما لم يرصد التقرير أي معاملات للمركزي الإماراتي خلال يناير 2021.

وتمثل احتياطيات الإمارات من الذهب نسبة 3.2% من إجمالي احتياطاتها الأجنبية، ودخلت ضمن أكبر 50 دولة حائزة للذهب بنهاية يناير 2021، وفق التقرير.

وحسب بيانات سابقة لمصرف الإمارات المركزي، ارتفع رصيد مصرف الإمارات المركزي من السبائك الذهبية خلال شهر ديسمبر الماضي إلى 12.862 مليار درهم بزيادة سنوية 8.81 مليار درهم.

وارتفعت أصول مصرف الإمارات المركزي عند أعلى مستوياتها خلال العام الماضي بعد تسجيل نمو سنوي بنسبة 5.4% إلى 470.53 مليار درهم مقارنة بـ446.25 مليار درهم نهاية عام 2019.

وحلت الإمارات بالمرتبة الثالثة عالمياً من حيث البنوك المركزية الأعلى شراءً خلال العام الماضي بعد تركيا الأولى بنحو 131.6 طن، وبالمركز الثاني الهند بمقدار 41.7 طن، وتأتي روسيا بالمرتبة الرابعة عالمياً بحجم مشتريات 27.4 طن.

يشار إلى أن مصرف الإمارات المركزي باع كل ملكيته من المعدن الأصفر في عام 2007، ثم عاد مجدداً لتكوين رصيد من الذهب في عام 2015، إضافة إلى سلة احتياطاته من العملات الأجنبية، وفي مقدمتها الدولار وغيره من العملات الأخرى. ويندرج الذهب ضمن الأصول المتنوعة التي يملكها المركزي، ومنها: أموال سائلة، وشهادات إيداع، وأوراق مالية، مُحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة البنوك والمؤسسات الحائزة للمعدن النفيس بإجمالي 8133.5 طن تمثل 78.6% من إجمالي احتياطاتها النقدية، ثم ألمانيا بالمرتبة الثانية بإجمالي حيازة 3362.4 طن تمثل 75.7%.

وجاء بالمرتبة الثالثة صندوق النقد الدولي بحيازة 2814 طناً، ثم إيطاليا بحيازة 2452.8 طن، وبالمرتبة الخامسة فرنسا 2436 طناً.

و«مجلس الذهب العالمي»، هو منظمة تعمل على تطوير سوق صناعة الذهب، وتهدف إلى تحفيز واستدامة الطلب على المعدن الأصفر عالمياً، ويقوم برصد احتياطيات البنوك المركزية شهرياً منذ عام 2000.

ويعزز توجهات الدول نحو اقتناء الذهب كونه الملاذ الآمن وقت الأزمات وللتحوط ضد تداعيات فيروس كورونا المستجد التي أثرت على الأداء الاقتصاد.