السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
من المصدر

من المصدر

«آراب هيلث» و«ميدلاب» يدعمان اقتصاد دبي بأكثر من 756 مليون درهم في 2020

حقق معرضا آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط، أكبر معرضين للرعاية الصحية والمختبرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعمالاً تزيد قيمتها على 3.7 مليار درهم إماراتي خلال نسخة 2020 من المعرضين، وبزيادة سنوية بنسبة 3.7%، كما ساهمت المعارض بأكثر من 389 مليون درهم في اقتصاد دبي من خلال الإنفاق المباشر وغير المباشر من قبل الزوار والشركات العارضة.

ووفقاً لآخر استطلاع أجرته شركة إنفورما ماركيتس، أكد أن 85% من زوار المختبرات والرعاية الصحية الذين شملهم الاستطلاع باتوا يرغبون في حضور الأحداث الحية مرة أخرى، وهذا ما يؤكد الطلب الكبير والمكبوت على حضور ودعم الاقتصاد المحلي عند زيارة كل من: «آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط عند عودتهما إلى مركز دبي التجاري العالمي في الفترة الممتدة ما بين 21 إلى 24 يونيو 2021، والذي سيقام هذا العام تحت شعار (بالأعمال نتحد)».

وقال ووتر مولمان، نائب الرئيس التنفيذي لشركة «إنفورما ماركيتس»: «تشير نتائج استطلاعنا الأخير بوضوح إلى الرغبة الكبيرة في العودة إلى تنظيم الأحداث الحية، وإعادة التواصل بين الحضور وجهاً لوجه في طليعة ما يبحث عنه جمهورنا الرئيسي، حيث كانت الرسالة الواضحة من جميع المشاركين في الاستطلاع بأنهم يتوقون بشدة لأن يكونوا حاضرين في الحدث الحي بالتزامن مع إعطائهم ضمانات للشعور بالأمان أثناء القيام بذلك، بفضل الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي قامت بها دولة الإمارات».

وأضاف: «وبحسب الاستطلاع الأخير فإنه يمكننا أن نتوقع أن يستقطب كلا الحدثين حوالي 61 ألف زائر، حيث سيحضر نصفهم تقريباً الحدث شخصياً بنسخته الحية، بينما سيحضر النصف الآخر الحدث عبر الإنترنت بنسخته الافتراضية، وبعد أن رأينا مدى نجاحات الأحداث التي أقيمت مؤخراً في دبي، فنحن واثقون جداً ومؤمنون بتقديم وتنظيم حدث حي قوي وناجح بالتزامن مع تقديم تمثيل جيد ومشرف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وتابع: «إن التزام حكومة الإمارات بتطعيم السكان وتسهيل إجراءات توزيع اللقاح ضمن بيئة آمنة للناس قد كان عاملاً حاسماً في الثقة للعودة إلى ممارسة الأعمال، فنحن في واحدة من البلدان القلائل في العالم التي استطاعت أن تجعل حدوث هذا ممكناً، إذ يعود الفضل بذلك كله للعمل الحكومي المذهل التي قامت به دولة الإمارات».

وبهذا الإطار فقد أطلقت شركة إنفورما ماركيتس معيار «إنفورما- الجميع آمن» كجزء من التزام الشركة الكامل بتعزيز وضمان صحة وسلامة جميع الموظفين والحضور في مختلف الأحداث والفعاليات التي ستنظم على أرض الواقع، ويتضمن معيار «إنفورما-الجميع آمن» 35 نقطة إرشادية تغطي جميع جوانب التنظيف والنظافة الشخصية، مع التركيز على التنظيف المكثف قبل وأثناء وبعد الحدث، بالإضافة إلى توفير مرافق إضافية في جميع أنحاء المعرض لغسل اليدين وتعقيمها باستمرار بالإضافة إلى استخدام معدات الوقاية الشخصية وإجراء الفحوصات والتعقب والتتبع، وذلك بالتنسيق مع السلطات المحلية.

وأضاف: «تم إطلاق دليل (إنفورما-الجميع آمن) من أجل تعزيز الثقة في إقامة الأحداث الحية من جهة والتأكد من أن كل شخص يقوم بحضور أحد أحداثنا الحية يمكنه التواصل والتعلم والقيام بممارسة الأعمال التجارية بكل أمان».

وأردف: «لا تقتصر مجريات معارضنا على إبرام الصفقات التجارية بين المشاركين فيها فحسب، بل لها أيضاً تأثير كبير على الاقتصاد المحلي ودعم الصناعات مثل السياحة والضيافة وقطاع الأغذية والمشروبات والطيران، فنحن حقاً (بالأعمال نتحد)».

وقامت مجموعة من المبادرات الحكومية منذ بداية جائحة كوفيد-19 بتتبع البلدان التي تعافت بسرعة من الآثار السلبية للوباء وسمحت بافتتاح الفنادق والمعارض قبل أي مكان آخر في العالم، وعلى هذا النحو، فقد كشفت أحدث استطلاعات مؤسسة «إس تي آر» المتخصصة بالأبحاث والاستشارات أن قطاع الفنادق في الشرق الأوسط كان الأفضل أداءً على مستوى العالم خلال عام 2020، وبمتوسط إشغال فندقي بلغ 45.9%، وقد كانت الإمارات العربية المتحدة واحدة من أفضل البلدان أداءً بمتوسط إشغال فندقي بلغ 51.7% ومتوسط معدل يومي يزيد عن 418 درهماً إماراتياً، وعلى الرغم من أن هذه الأرقام قد انخفضت بنسبة 29.3% و16.5% على أساس سنوي، إلا أن العائد المادي سيساعد المعارض على تعزيز التفاؤل بين أصحاب الفنادق.

وفي ضوء ذلك، قال عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: «لقد كان من الضروري أن يكون لدينا أفضل السياسات والإجراءات المعمول بها، كما كان يجب علينا أن نتعامل مع أصحاب المصلحة محلياً ودولياً لضمان شعور جميع الزوار بالأمان والقدرة على السفر من وإلى دبي بكل ثقة، ولقد عملنا عن كثب وبشكل وثيق مع شركائنا الاستراتيجيين بما فيهم شركة إنفورما ماركيتس ومركز دبي التجاري العالمي بالتزامن مع تطبيق أحدث الإرشادات والتدابير الاحترازية واتباع أفضل الممارسات لخلق بيئات آمنة لإقامة فعالياتهم الحية ووضع دبي في طليعة انتعاش قطاع أحداث وفعاليات الأعمال على مستوى العالم».

ويقام كلا الحدثين في الفترة من 21 إلى 24 يونيو 2021 في مركز دبي التجاري العالمي، حيث سيشهد كل منهما مشاركة مجموعة من المتحدثين الرئيسيين، ونقاشات الطاولة المستديرة وإحاطات حول ما يشهده هذا القطاع من تطورات، بالإضافة إلى عرض المنتجات، وتعزيز فرص التواصل، فضلاً عن سلسلة من الاجتماعات الثنائية المجدولة مسبقاً، مع التركيز في الوقت عينه على خلق الفرص وإقامة علاقات دائمة.

ويعد كل من آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط قطعة أساسية من نسيج الأعمال والتجارة في الإمارات العربية المتحدة، حيث تعتبر عودة الأحداث الحية إلى الواجهة مؤشراً هاماً على تجديد الثقة والالتزام في دولة الإمارات العربية المتحدة واعتبارها ممراً تجارياً مهماً للغاية، ومن المهم أيضاً لرواد قطاع الرعاية الصحية الآن وأكثر من أي وقت مضى أن يجتمعوا يتواصلوا معاً وأن يناقشوا مستقبل الصناعة ويقوموا باستئناف ممارسة الأعمال التجارية كما كانت سابقاً.

وسيستضيف كل من آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط في الشهر الذي يسبق انعقاد كلا الحدثين في دبي، سلسلة من الندوات الرقمية اليومية، بهدف إتاحة الفرصة أمام المشاركين للقاء الشخص أو الجهة المناسبة وإبرام الاتفاقيات والصفقات التجارية معها، وسيتم التركيز بصورة كبيرة ضمن هذه الأيام على التجارة الإلكترونية، التي ستتيح للمشاركين عرض أحدث منتجاتهم وأبرز التقنيات التي تم ابتكارها، كما ستسمح لهم بالتواصل مع العملاء المناسبين، بالإضافة إلى عقد مجموعة من الجلسات الإعلامية المركزة التي تجذب المتخصصين في مجال الطب والرعاية الصحية من المنطقة وخارجها.

وفي السياق ذاته، فإنه سيتم إطلاق منصات آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط الرقمية عبر الإنترنت في 23 مايو 2021 وستبقى تلك المنصات متاحة للمشاركين حتى 22 يوليو 2021، أي الشهر الذي يلي إقامة المعرض، ستبقى المنصة الرقمية متاحة لجميع المشاركين الذين لا يستطيعون حضور الحدث شخصياً، بهدف إتاحة الفرصة لهم للتواصل وإبرام الصفقات من جهة وبناء قاعدة جماهير مستهدفة من خلال تقنية مؤتمرات الفيديو المدعومة بالذكاء الاصطناعي من جهة أخرى.

#بلا_حدود