الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021

دبي تستضيف معرض «سايبر تك جلوبال» للأمن السيبراني

تستضيف دبي، للمرة الأولى على مستوى المنطقة، النسخة الثامنة من معرض ومؤتمر «سايبر تك جلوبال 2021 Cybertech Global»، أكبر ملتقى لقطاع الأمن السيبراني يعقد خارج الولايات المتحدة، وذلك خلال الفترة من 5 إلى 7 أبريل الجاري في فندق جراند حياة دبي، بحضور ومشاركة 50 وفداً و52 شركة من مختلف أنحاء العالم.

ويأتي تنظيم هذا الحدث العالمي الأبرز من نوعه عالمياً في مجال الأمن السيبراني، ليسلط الضوء على الجهود التي تبذلها دبي في هذا المجال، حيث كانت دبي سباقة في إطلاق المبادرات الرقمية المتخصصة، والتي كان آخرها «استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف توفير الحماية المتكاملة ضد مخاطر الأمن الإلكتروني، ودعم الابتكار في الفضاء الإلكتروني مما يعزز نمو الإمارة وازدهارها الاقتصادي.

ويجمع المعرض والمؤتمر الذي يستضيفه مركز دبي للأمن الإلكتروني وتنظمه «سايبر تك»، نخبة من الخبراء في المجال الرقمي من حول العالم، حيث يضم العديد من الشركات العريقة والناشئة إلى جانب المؤسسات الحكومية والمنظمات، وكبار صانعي القرار، لبحث فرص التعاون، إلى جانب التحديات المتغيرة في الفضاء السيبراني، وتتركز معروضات الشركات المشاركة على تقنيات تأمين الاتصالات، وأنظمة الدفاع الإلكتروني، وأنظمة الذكاء الصناعي.

حضور دبي الدولي

وأكد يوسف حمد الشيباني، المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، أن مركز دبي للأمن الإلكتروني يسهم من خلال استضافته لهذا الحدث قي تكريس حضور دبي الدولي في صلب الثورة الرقمية، مشيرًا إلى أن حكومة دبي تقدم إسهامات كثيرة في ميدان التحول الرقمي، وتسعى إلى تعزيز التعاون ومشاركة خبراتها مع مختلف الدول والجهات إقليميًا، وعالمياً.

وقال الشيباني: «يأتي هذا المؤتمر بينما يقترب العالم من الخروج من جائحة كوفيد-19، ويعمل على استشراف تداعياتها على مختلف الصعد، وقد أبرزت هذه الجائحة الدور الذي تلعبه التكنولوجيا الرقمية في حياتنا، والتأثير الملموس الذي تستطيع إحداثه».

وأوضح الشيباني أن المركز يسعى إلى تقديم الدعم بالتنسيق مع الجهات الإقليمية والدولية في تبادل الأفكار في مجال الأمن السيبراني لتحقيق رؤية المركز وأهدافه وتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة في الابتكار والسلامة والأمن.

فرص واعدة

من جانبه أكد أمير رابابورت، مؤسس Cybertech Global: «يُعد إطلاق النسخة الأولى من Cybertech Global في دبي ودولة الإمارات، وهي النسخة التي يتم تنظيمها للمرة الأولى في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي، نجاحاً كبيراً للتعاون المشترك مع مركز دبي للأمن الإلكتروني والعديد من المؤسسات الإماراتية والمنظمات العالمية التي ستسهم بلا شك في إنجاح هذا الحدث».

وأضاف رابابورت: «نعتقد الآن أكثر من أي وقت مضى أن دبي باتت مركزاً رئيساً لاستضافة مثل هذا الحدث العالمي الأبرز من نوعه في العالم المعني بمناقشة التحديات والفرص المصاحبة لثورة المجال السيبراني العالمية، لما لها من إنجازات كبيرة في هذه المجال، وما تتمتع به من فرص واعدة ضمن هذا القطاع».

مشاركات عالمية

وتناقش الجلسات كذلك، واقع الأمن السيبراني ما بعد جائحة كوفيد-19 إلى جانب تأثير الجائحة على الأنظمة الرقمية للقطاع الصحي، واستراتيجيات الدول، والحوسبة السحابية، وسيتحدث خلال المؤتمر شخصيات بارزة من خلفيات ودول مختلفة منها يجال أونا، المدير العام، مديرية الإنترنت الوطنية الإسرائيلية، إسرائيل، والجنرال ويسلي كلارك، القائد الأعلى الأسبق لقوات حلف «الناتو» في أوروبا، والجنرال ديفيد بتريوس، المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)، وغيرهم الكثير. ومع استضافتها هذا الحدث العالمي، تؤكد دبي دورها الرائد إقليمياً وعالمياً في ميدان التكنولوجيا الرقمية، وذلك التزامًا برؤية القيادة الرشيدة التي تسعى دائماً إلى الريادة في كل الميادين.

موضوعات وجلسات

تتناول موضوعات الحدث الأبرز من نوعه عالمياً ضمن قطاع الأمن السيبراني، التغيرات التي أحدثتها جائحة كوفيد 19 والتي ساهمت في الاعتماد بشكل متزايد على التكنولوجيا في مختلف ميادين العمل، كما تسلط الضوء على تحديات وتداعيات الأمن السيبراني ضمن مجموعة واسعة من القطاعات والتخصصات مثل التكنولوجيا المالية، والتجزئة، والتأمين، والطيران، والاقتصاد والسياسة، حيث يتوقع الخبراء أن يشهد العام الجاري المزيد من التحولات والتحديات المتزايدة، لا سيما مع تزايد الهجمات السيبرانية، وما قد يخلفه من تأثير على مختلف القطاعات، وسيشمل الحدث معرضًا للشركات العالمية المتخصصة جنباً إلى جنب مع جناح الشركات الناشئة المخصص للشركات المبتكرة.

وستتطرق الجلسات والفعاليات الخاصة، خلال هذه النسخة إلى محاور متعددة تشمل الذكاء الاصطناعي، والتقنيات المتقدمة لإنترنت الأشياء، والبيانات الضخمة، والحوسبة السحابية وانعكاسها على تطور قطاعات مختلفة تشمل الصحة، والتأمين، والقطاع المالي، والاتصالات، والنقل الذكي، وغيرها.

#بلا_حدود