الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021
أحمد بن سعيد خلال افتتاحه معرض دوفات. (وام)

أحمد بن سعيد خلال افتتاحه معرض دوفات. (وام)

أحمد بن سعيد يفتتح مؤتمر ومعرض «دوفات 2021»

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، اليوم، الدورة الـ26 من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا «دوفات 2021» الذي يعد أكبر حدث صيدلاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويستمر 3 أيام في مركز دبي التجاري العالمي.

يشارك في الحدث نخبة من المتخصصين في الصيدلة والباحثين والخبراء حيث يوفر منصة فريدة تساعد على التعلم وإيجاد فرص العمل من خلال استكشاف وتبادل المعرفة حول أحدث التقنيات والتطورات الجديدة في تركيب الأدوية والأبحاث الدوائية.

وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم عقب الافتتاح بجولة في المعرض برفقة عدد من مسؤولي الرعاية الصحية والخبراء والصيادلة والمهنيين من القطاعين الحكومي والخاص، اطلع خلالها على الدور الذي تلعبه الأبحاث الجديدة في تطوير المنتجات الدوائية التطورات التكنولوجية الجديدة التي أثبتت أهميتها الكبيرة في تركيب أفضل المنتجات الصيدلانية.

وقال الدكتور علي السيد رئيس «دوفات» إن الدورة الـ26 من المعرض تعد استثنائية حيث ستكون همزة وصل بين الخبراء في مجال الصيدلة وتصنيع الأدوية وتوزيعها في شتى بقاع الأرض وستجمعهم افتراضياً وفعلياً في آن واحد. لافتاً إلى أن أجندة المؤتمر هذا العام أكثر ثراءً من أي وقت مضى حيث ستغطي مجموعة كبيرة من أهم العناوين والموضوعات المستجدة وستناقش أحدث الابتكارات في مجال الصيدلة ما يتيح فرصة أكبر للحضور لإثراء معلوماتهم وتبادل خبراتهم.

من جانبه أشاد البروفيسور بول دبليو بوش نائب رئيس تنمية الموارد العالمية والاستشارات في الجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي «ASHP» البروفيسور المساعد في كلية الصيدلة بجامعة نورث كارولينا إيشلمان بالولايات المتحدة الأمريكية بمؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا وبإنجازاته السابقة التي ساعدت على تحقيق النتائج العلاجية المثلى للمرضى.

وركز مؤتمر ومعرض «دوفات 2021» خلال جلسات يومه الأول على المواضيع العلمية الرئيسية المتعلقة بأحدث العلوم والمستجدات الصيدلانية والتي تضمنت بعض عناوينها «التحديات المستقبلية في تطبيق الذكاء الاصطناعي وتقييم التكنولوجيا الصحية» و«إيجاد فرص جديدة توفر آفاقاً اقتصادية أرحب لصناعة الأدوية والتأكيد على تطبيق القوانين» و«حوكمة الصيدلة واعتماد الذكاء الاصطناعي» و«تقييم تَبِعات جائحة كوفيد-19 وأثرها على اقتصاديات الصحة» و«استشراف مستقبل الصيدلة والبحث عن رؤى جديدة تساهم في تقييم التكنولوجيا الصحية» بالإضافة إلى: «انتهاج أسلوب البحث المستمر من أجل تطوير ممارسات الصيدلة» و«أثر استخدام التكنولوجيا والأتمتة في الصناعات الدوائية» و«بين الماضي والحاضر والمستقبل: إعداد رعاية صحية متنقلة عالية الأداء ومستدامة» و«برامج الصيدلة» و«جودة الرعاية الصحية: التركيز على الصيدلة ودور الاعتماد الأكاديمي».

#بلا_حدود