الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
جبل علي (أرشيفية)

جبل علي (أرشيفية)

انتعاش قوي للاقتصاد الإماراتي على المدى المتوسط

توقع تقرير لبنك الكويت الوطني «NBK»، انتعاشاً قوياً للاقتصاد الإماراتي على المدى المتوسط بفضل نجاح برنامج طرح اللقاحات وتدابير الدعم الحكومية، إضافة إلى توقعات انتعاش الطلب العالمي على الطاقة.

وقال البنك في مذكرة بحثية، استلمت «الرؤية»، نسخة منها، اليوم، إن تسارع وتيرة الإصلاحات الهيكلية سيساهم أيضاً في تعزيز آفاق النمو الاقتصادي على المدى الطويل.

وتوقع البنك أن تعود حسابات المالية العامة والحسابات الخارجية إلى تسجيل فوائض على المدى المتوسط، مع استمرار ارتفاع أسعار النفط وتعافي السياحة والتجارة.

وحسب التقرير، سيساهم انخفاض أسعار الفائدة وتعافي القطاع غير النفطي بالإمارات في توفير الدعم اللازم للائتمان المحلي.

وتابع التقرير: «كان أداء الإمارات جيداً للغاية على صعيد طرح اللقاحات، إذ كانت من بين أفضل الدول أداءً على مستوى العالم مع تجنب عمليات الإغلاق الصارمة وحظر التجول».

وأشار إلى أن طرح برنامج اللقاحات، وتغطية أكثر من نصف السكان (52%) بحلول منتصف شهر مارس ساهم في تعزيز إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية والحد من الضغوط على القطاعات الرئيسية.

وأكد أن الاقتصاد سيبدأ بالتعافي في عام 2021 على خلفية انتعاش قطاع السياحة والضيافة، على الرغم من أن مدى هذا الانتعاش يتوقف على التعافي العالمي.

وتوقع البنك أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في المتوسط بنسبة 3.3% في عام 2021، وبنسبة 3.5% على المدى المتوسط، مستفيداً من معرض إكسبو 2020، المزمع انعقاده خلال هذا العام، وتعافي الطلب العالمي.

كما توقع انخفاض الناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 2.9% في عام 2021 على خلفية انخفاض إنتاج النفط الخام ليصل إلى 2.7 مليون برميل يومياً نتيجة لاتفاقية الأوبك وحلفائها.

وعلى المدى المتوسط، توقع البنك أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي بالدولة بنسبة 5% على خلفية زيادة الإنتاج، ورفع الطاقة التكريرية (مصفاة الرويس ومصفاة جبل علي وبدء المرحلة الثالثة للمنشآت النفطية التابعة لشركة بروج للاستثمارات البترولية والغاز)، ما سيضيف نحو 1.2 مليون برميل يومياً إلى الطاقة التكريرية.

نمو الائتمان

ورجح التقرير أن يستمر تبني سياسة نقدية تيسيرية خلال الفترة الممتدة ما بين 2021-2023 تماشياً مع سياسة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وذلك نظراً لارتباط الدرهم الاماراتي بالدولار الأمريكي، ما سيساهم في تعزيز النمو الإيجابي لائتمان القطاع الخاص بنسبة 3.5% في عام 2021.

وقدر التقرير نمو إجمالي الائتمان المحلي بنحو 4% على المدى المتوسط على خلفية الطلب على الائتمان من الكيانات التابعة الحكومية، واستقرار سوق العقار، والانتعاش الكبير للقطاع غير النفطي.

رفع توقعات النمو

ورفع صندوق النقد الدولي، توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2021 إلى 3.1%، من 1.3% توقعات سابقة بتقرير أكتوبر الماضي.

وأضاف الصندوق في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي- أبريل 2021، الصادر أمس الثلاثاء، أن التحسن في نمو الاقتصاد الإماراتي يأتي بدعم تحسن المؤشرات الاقتصادية خلال الربع الرابع من العام الماضي، واستمرار التحسن في الربع الأول من 2021.

وقدر التقرير بأن الإمارات ستحافظ على نمو 2.6% في المتوسط حتى عام 2026.

وتوقع أن تسجل الدولة فائضاً بميزان المعاملات الجارية بنسبة 7.1% كنسبة للناتج المحلي في عام 2021، من فائض 3.1% بالعام الماضي، ثم يصل إلى 6.3% خلال عام 2022.

#بلا_حدود