الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021
أرشيفية

أرشيفية

«اقتصادية الشارقة» و«الاتحادية للضرائب» تنظمان ورشة عمل لمستثمري القطاع الصناعي

عقدت الهيئة الاتحادية للضرائب بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ورشة العمل الثانية الموجهة لمستثمري القطاع الصناعي تم خلالها استعراض الإطار التشريعي للنظام الضريبي بالدولة وتسليط الضوء على التشريعات والإجراءات المتعلقة بضريبة القيمة المضافة والدور الذي تقوم به الهيئة فيما يتعلق بإدارة وتحصيل وتنفيذ الضرائب الاتحادية استناداً لأفضل المعايير لتشجيع ومساندة الخاضعين للضريبة للامتثال الضريبي.

واستعرضت الورشة التي عقدت عبر تقنيات الاتصال المرئي كذلك الإجراءات المستمرة التي تقوم بها الهيئة لتبسيط الإجراءات الضريبية المتعلقة بالتسجيل وتقديم الإقرارات وسداد الضرائب المستحقة وعمليات الاسترداد عبر قنوات متنوعة من خلال منظومة الدرهم الإلكتروني وباستخدام رقم «جي آي بان» «GIBAN» عبر نظام الإمارات للتحويلات المالية «UAEFTS» بإجراءات إلكترونية تتميز بالسهولة والسرعة.

وقدم خبراء الهيئة الاتحادية للضرائب توضيحاً حول الأخطاء الشائعة وسبل تجنبها وأدوات التوعية الضريبية العديدة التي توفرها الهيئة عبر موقعها الإلكتروني كما أجاب الخبراء عن جميع استفسارات المشاركين وتم التأكيد على ضرورة توخي الدقة خلال تنفيذ الإجراءات الضريبية.

وأكد سلطان عبدالله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة أن الدائرة ماضية في تطبيق استراتيجية التعاون والعمل مع الشركاء لتقديم خدماتها وفقاً لأرقى الممارسات العالمية ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة خاصة القطاع الصناعي الوطني باعتباره من أهم القطاعات الاقتصادية وحث المتعاملين بمختلف فئاتهم على الاستفادة من الخدمات التي توفرها الدائرة بالتعاون مع الجهات المحلية والاتحادية.

وقال إن هذه الورشة التعريفية الافتراضية تأتي ضمن خطط الدائرة وبالتنسيق مع الهيئة الاتحادية للضرائب لرفع مستوى الوعي الضريبي بين قطاعات الأعمال والحرص على إحاطة المعنيين في جميع الأنشطة الاقتصادية بمستجدات العمل والإجراءات الضريبية ومساعدتهم في تطبيقها وتذليل الصعوبات التي قد يواجهونها بما يضمن تطبيق الأنظمة الضريبية الإماراتية بسهولة ويسر وبما يحقق الأهداف المرجوة.

من جانبه أكد خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب أن الورشة جاءت في إطار جهود الهيئة لرفع مستوى الوعي الضريبي بين قطاعات الأعمال والتواصل المستمر مع العاملين في جميع الأنشطة الاقتصادية لإحاطتهم علماً بمستجدات الإجراءات الضريبية والتعرف على آرائهم ومعالجة أي عقبات قد تواجههم بما يضمن تطبيق الأنظمة الضريبية بسهولة ويسر وبما يحقق الأهداف المرجوة من التطبيق.

وقال إن الهيئة تحرص على تعزيز شراكاتها مع الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص لإدراكها بأهمية هذه الشراكات الاستراتيجية في التطبيق الناجح للنظام الضريبي وتحقيق أهداف الهيئة ومن بينها رفع التوعية الضريبية لدى قطاعات الأعمال بتنظيم الندوات وورش العمل التعريفية في جميع إمارات الدولة.

من جهتها أكدت مريم ناصر السويدي نائب مدير إدارة الشؤون الصناعية بدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة حرص الدائرة على التعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب عبر تنظيم ورشة العمل الافتراضية لمستثمري القطاع الصناعي وحرص اقتصادية الشارقة على دعم الصناعات المحلية التي تتطلع إلى حماية مستحقاتها التجارية وضمان استمرارية أعمالها ونموها في ظل الظروف الراهنة.

وشددت على أن الدائرة تهدف إلى توفير مناخ مثالي للاستثمار واستمرارية الأعمال يسهم في تشجيع المصانع والشركات على تعزيز إنتاجها وتيسير كل السبل والإمكانات للارتقاء بحجم الإنتاج.. مشيرة إلى استمرار الدائرة في تطوير خدماتها بما يعزز جميع القطاعات الاقتصادية والعمل مع كافة الجهات والمؤسسات المحلية والاتحادية لتوفير وتطوير المزيد من الخدمات بغرض دعمها وتذليل العقبات أمامها.

#بلا_حدود