الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
المهندس محمد عبدالحميد العسكر

المهندس محمد عبدالحميد العسكر

قمة المستقبل الرقمي 2022 تسلّط الضوء على آفاق التحول الرقمي في أبوظبي

تعقد «قمة المستقبل الرقمي 2022» في يومي 22 و23 فبراير 2022 في إمارة أبوظبي. وتقام النسخة الثانية من هذه القمة العالمية بصورة «هجينة» لتجمع نخبة من الخبراء والأكاديميين والرواد من مختلف أنحاء العالم على أرض الواقع، وبشكل افتراضي لمناقشة واستشراف مستقبل التحول الرقمي في عالم ما بعد (كوفيد-19).

ويتوقع أن تشهد القمة مشاركة ما يزيد عن 2500 شخص من أكثر من 30 دولةً بفضل منهجية التنظيم المُبتكرة التي تجمع ما بين المؤتمر «الحي» الذي يعقد وجها لوجه، والاجتماعات «الافتراضية» التي تقام عبر القنوات الرقمية.

وتحمل القمة في نسختها الثانية شعار «تمكين حكومة المستقبل»، وستتمحور أعمالها بشكل أساسي حول تعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص لمواصلة تطوير الخدمات الحكومية التي تلبي الاحتياجات المتغيرة للأفراد والمجتمعات والشركات.

وجاء تأجيل موعد انعقاد القمة، والتي كان من المقرر انعقادها خلال فبراير 2021، حرصاً على صحة وسلامة المشاركين، وبهدف إفساح المجال أمام أكبر عدد ممكن من المشاركات «الحيّة» على أرض الواقع من مُختلف الدول. بالتوازي مع ذلك، سيشهد العام 2021 عقد سلسلة من الندوات التفاعلية والمُلتقيات عبر المنصات الافتراضية لدعم مبادرات التحول الرقمي ضمن القطاع الحكومي.

وستوفر قمة المستقبل الرقمي في فبراير 2022 إمكانية التواصل على نطاق أوسع وبشكل معزز، فضلاً عن توفير تجربةً متكاملة للمشاركين والمتابعين من خلال إقامتها بمنهجية أكثر مرونة تقوم على الاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي وأحدث أنظمة التواصل والتفاعل عن بُعد، جنباً إلى جنب مع الحضور والمشاركة الفعلية على أرض الواقع.

وقال المهندس محمد عبدالحميد العسكر، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، الجهة الحكومية المعنية بقيادة مسيرة التحول الرقمي لإمارة أبوظبي أن قمة «المستقبل الرقمي» تمثل منصة حوارية تجمع نخبة عالمية من الشخصيات الحكومية وصانعي القرار وخبراء المجال الرقمي من القطاعين العام والخاص بهدف تبادل المعارف واستكشاف مستقبل التحول الرقمي في عالم ما بعد جائحة الكوفيد – 19". ولفت سعادته إلى أن استضافة أبوظبي لفعاليات هذه القمة يعكس التزام وحرص حكومة أبوظبي على تبني الابتكار وتسخير التكنولوجيا الرقمية لدفع وتيرة التميز في القطاع الحكومي.

وأضاف بأن دائرة الإسناد الحكومي ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية تفخر باستضافة النسخة الثانية من قمة المستقبل الرقمي بعد النجاح اللافت الذي حققته القمة في انطلاقتها الأولى عام 2019. وستواصل هيئة أبوظبي الرقمية دعمها لجهود حكومة أبوظبي الرامية إلى تعزيز تكامل الخدمات الحكومية وتطوير حلول رقمية مبتكرة تواكب المتغيرات المتسارعة. وستشكل قمة المستقبل الرقمي 2022 المنصة الأمثل لبناء شراكات جديدة وبحث آفاق التعاون المشترك دعماً لمسار التحول الرقمي بالتزامن مع الإقبال المتنامي عالمياً على مبادرات التحول الرقمي على مستوى القطاعين الحكومي والخاص."

وتناقش القمة أربعة مسارات أساسية، وهي: مستقبل الخدمات الحكومية -GX Next، ومستقبل البيانات - Data Next؛ ومستقبل الأمن السيبراني - Cyber Next؛ ومستقبل التكنولوجيا - Technology Next؛ والتي تحدد بدورها أبرز التحديات والفرص لتعزيز التحول الرقمي.

#بلا_حدود