الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
No Image Info

إكسبو يرفع الطلب على التأمين الطبي والتكنولوجي وقطاعات أخرى

قال مسؤولون في شركات تأمين: يحقق إكسبو2020 دبي، فوائد جمة لقطاع التأمين على المدى القصير والمتوسط والطويل بصورة مباشرة وغير مباشرة، ويختلف أثر إكسبو على القطاع من مرحلة إلى أخرى، مشيرين إلى ارتفاع الطلب خلال المرحلة المقبلة على التأمينات الطبية والمسؤوليات وتأمينات الحرائق والتأمينات التكنولوجية .

وأوضح هؤلاء أن إكسبو شكل خلال السنوات الماضية داعماً قوياً لقطاع التأمين في الدولة، لا سيما التأمينات الهندسية والبحرية والطبية، وذلك من خلال نشاط حركة الإنشاء الخاصة بالمعرض أو المشاريع الأخرى الرديفة، لافتين إلى أن حركة الإنشاء أسهمت في نشاط حركة الاستيراد بشكل كبير، الأمر الذي عزز نشاط التأمينات الخاصة بنقل المواد الأولية والبضائع خاصة التأمينات البحرية، وكذلك الأمر بالنسبة للتأمينات الطبية للعاملين والموظفين في أجنحة المعرض والمشاريع المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر.

زيادة ملحوظة


وتفصيلاً، أفاد الرئيس التنفيذي لشركة «يو أي بي» لوساطة التأمين في مركز دبي المالي العالمي جورج قبان، بأن معرض إكسبو انعكس وسينعكس على كافة القطاعات والمجالات الاقتصادية، وبالنسبة لقطاع التأمين كانت هناك زيادة ملحوظة في أقساط بعض أنواع التأمين خلال السنوات الماضية، وهذا الأثر سيمتد إلى قطاعات أخرى خلال الفترة القريبة المقبلة وربما السنوات المقبلة.

الأثر الإيجابي

وأفاد بأن الأثر الإيجابي سيكون على المدى القصير والمتوسط والبعيد كل قطاع بحسب طبيعته، لافتاً إلى أن أبرز القطاعات التي استفادت خلال السنوات الماضية هي التأمينات الهندسية والبحرية والتأمين الطبي، لافتاً إلى أن حركة الإنشاءات المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بإكسبو حركت التأمين الهندسي، وحركة الاستيراد الخاصة بالعمليات الإنشائية أعطت دفعة قوية إلى التأمينات الخاصة بالنقل لا سيما منها البحرية، فيما جاء نمو حركة التأمينات الطبية نتيجة للتغطيات التي منحت للعاملين على إنجاز المواقع والأعمال المختلفة وموظفي الأجنحة .

وقال قبان: "لا شك أن إكسبو سينعكس على بيئة الأعمال المستقبلية من حيث تشجيع الاستثمار في مختلف المجالات، وبالتالي سيسهم في منح قطاعات التأمين المختلفة لا سيما الطبية والتكنولوجية دفعة قوية خلال السنوات المقبلة".

حركة الاستيراد

من جانبه، أشار المدير العام لشركة ميديل إيست بارتنرز لاستشارات التأمين موسى الشواهين، إلى أن أبرز مجالات التأمين التي استفادت خلال السنوات الماضية وبعد انطلاق أعمال إكسبو 2020، هي التأمينات الهندسية، لا سيما الخاصة بالمقاولات، وكذلك التأمينات البحرية على البضائع كون إكسبو أسهم في تنشيط حركة الاستيراد بشكل كبير خلال الفترة الماضية.

وقال: "يسهم إكسبو في تنشيط قطاع التأمين سواء بشكل مباشر من خلال المشاريع والأعمال الإنشائية، أو بشكل غير مباشر من خلال نشاط بعض القطاعات التي تأثرت إيجاباً بإكسبو".

وأفاد بأن استفادة قطاع التأمين من معرض إكسبو ستستمر خلال السنوات المقبلة ولن تنتهي بانتهاء أعمال الإنشاء، لكن الفائدة الأساسية ستتركز في قطاعات أخرى كالقطاع الطبي وتأمين الحوادث الشخصية وتأمين المسؤوليات باعتبار جميع العاملين والموظفين والزوار سيحصلون على التأمين، وكذلك تأمينات أخرى كالحريق كون جميع المباني والمنشآت ستكون مؤمّنة.

وأوضح أن إكسبو سيدعم الاقتصاد بشكل عام في الدولة لا سيما في قطاعات إبداعية وصناعية، وبالتالي سنشهد طفرة لاحقة في مجال التأمينات الصناعي والتكنولوجيا.

نشاط التوظيف

بدوره، أكد الرئيس التنفيذي لشركة الخليج المتحد لوساطة التأمين سعيد المهيري، أن إكسبو سيشهد دخول الملايين من الزوار وكذلك سيكون هناك العمالة وموظفو الأجنحة ونشاط في حركة التوظيف في بعض القطاعات المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بإكسبو، وبالتالي سيكون هناك نشاط في تأمينات السفر والتأمينات الطبية.

وأشار إلى أن العديد من أنواع التأمين لا سيما التأمينات المرتبطة بأعمال الإنشاء شهدت نشاطاً كبيراً خلال الفترة الماضية ولا تزال، لافتاً إلى أن هذا النشاط سيبقى نسبياً، وجزء منه سينتقل ليكون على شكل أنواع أخرى من التأمين لا سيما التأمينات التكنولوجية وتأمينات الحوادث والمسؤوليات.
#بلا_حدود