الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
No Image Info

جناح السعودية في إكسبو.. نافذتها إلى المستقبل

«طموح بلا حدود»، شعار جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي، الذي يأتي على شكل نافذة عملاقة تفتح من الأرض وترتفع إلى السماء، ليوفر إطلالة على المستقبل المشرق للمملكة العربية السعودية وعلى ثقافاتها الغنية وتقاليدها العميقة من جهة وطموحاتها اللامحدودة لبناء مستقبل مشرق من جهة اخرى، في حين تعكس واجهة المبنى المبتكرة طابع المملكة الترحيبي وثقافتها الضاربة في القدم.

تبلغ مساحة جناح المملكة العربية السعودية أكثر من 13000 متر مربع، وهي مساحة تعادل حجم ملعبي كرة قدم، ويعتبر ثاني أكبر جناح في إكسبو 2020 دبي بعد جناح دولة الإمارات. ويقع في منطقة الفرص، حيث ستضطلع المملكة بدور مهم في الابتكار والتعاون مع العالم للمشاركة في تشكيل ملامح مستقبل أفضل للجميع.

في الداخل، سيستمتع زوار جناح المملكة برحلة غامرة تستعرض التحولات التي تشهدها السعودية. فمن خلال تسليط الضوء على تراث المملكة العربية السعودية الغني وعجائبها الطبيعية، وإبراز طاقة شعبها وروحه الإبداعية والابتكارية، ستُظهر هذه التجربة كيف تعمل المملكة على تشكيل مستقبلها ومستقبل العالم، كما ستسلط معروضات الجناح الضوء على انفتاح المملكة على قطاعي الأعمال والسياحة، ورغبتها في بناء روابط مع الدول الأخرى والتعاون معهم لخلق مستقبل أفضل للجميع.

ويصل ارتفاع مبنى الجناح إلى ما يعادل 6 طوابق، وترمز واجهته المبتكرة إلى الفرص الغنية في المملكة، وثراء ثقافتها وعراقة تراثها وروعة طبيعتها، والقدرات الإبداعية التي يتحلى بها الشعب السعودي وطموحاته للسير قدماً نحو المستقبل. ويضم المبنى الصديق للبيئة 650 لوحاً شمسياً تم تصنيعها من قبل رواد أعمال محليين في المملكة العربية السعودية.

ويسلط الجناح على التجارب الثرية التي تحفل بها مناطق السعودية، وذلك من خلال إشراكهم في تجارب مدهشة وتفاعلية، وستشكل الستارة المائية للجناح عامل جذب رئيسياً إلى جانب العديد من الفعاليات والأعمال الفنية لمبدعين سعوديين والتي ستعرض على شاشة بحجم 1320 قدماً مربعاً. كما سيحتل عمل فني مذهل موقعاً مهماً في الجناح، حيث يحتوي على 2030 قطعة كريستالية تمثل رؤية السعودية 2030.

13 منطقة

وانسجاماً مع شعار إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، يسعى جناح المملكة العربية السعودية إلى التواصل مع الزوار من حول العالم من خلال جولات تستعرض الكنوز الرائعة التي تزخر بها 13 منطقة سعودية.

وسوف يصطحب الجناح زواره في رحلة لا تُنسى للتعرف على المميزات العديدة والعجائب الثرية التي تحفل بها مناطق المملكة، وذلك من خلال إشراكهم في تجارب مدهشة وتفاعلية. وستشكل الستارة المائية للجناح عامل جذب رئيسياً إلى جانب العديد من الفعاليات والأعمال الفنية لمبدعين سعوديين، وستُعرض على شاشة LED زجاجية بحجم 1320 قدماً مربعاً. كما سيحتل عمل فني مذهل موقعاً مهماً في الجناح، حيث يحتوي على 2030 قطعة كريستالية تمثل رؤية السعودية 2030.

وسيتاح لزوار إكسبو 2020 استكشاف ثقافات 190 دولة وابتكاراتها وأفكارها، ما سيمكنهم من خوض تجربة السفر حول الكوكب واكتشاف العالم في مكان واحد. وسيقام إكسبو في الفترة من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 أبريل 2021، ومن المتوقع أن يستقطب خلال هذه الفترة 25 مليون زيارة.

متطوعو الجناح

أطلق جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي حملته التطوعية بالشراكة مع مؤسسة الإمارات في خطوة تهدف إلى استقطاب ما يقارب نحو 1000 مواطن ومواطنة من المملكة للمشاركة بالعمل التطوعي في الجناح طيلة فترة فعاليات المعرض العالمي الذي سيقام خلال الفترة ما بين أكتوبر 2021 حتى مارس 2022.

ويحرص الجناح على إتاحة الفرصة أمام شباب وفتيات المملكة العربية السعودية فوق سن 18 عاماً للمشاركة في حدث يتجاوز طموحاتهم ويتيح لهم العمل على إحداث التغيير الإيجابي والتعرف على ثقافات من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى تعلم مهارات جديدة وقضاء وقت ممتع أثناء المشاركة.

العلاقات الثنائية

ويعكس الجناح العلاقات القوية التي تجمع بين الإمارات والسعودية في كل المجالات، القائمة على التكامل والتعاون الوثيق القائم على روابط الأخوّة والمصير المشترك، وهو ما توضحه المكانة التجارية والاقتصادية التي تحتلها السعودية مع الإمارات، والتي تؤكد قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، والتي شهدت نقلة نوعية كبيرة وترجمة رغبة الدولتين في توطيد وتوثيق العلاقات على المستويات كافة.

وتمثل السعودية الشريك التجاري الأول عربياً والثالث عالمياً لدولة الإمارات، وتستحوذ على نحو 7% من تجارة الإمارات غير النفطية مع العالم، فالبلدان الشقيقان هما أكبر اقتصادين عربيين، كما أنهما يعدان من أهم الدول الـ10 المصدرة عالمياً، بإجمالي قيمة صادرات من السلع والخدمات تقترب من 750 مليار دولار. وتستحوذ الإمارات والسعودية معاً على ثلثي الصادرات العربية من السلع غير النفطية إلى العالم خلال 2018، وتحتلان المركز السادس عالمياً من حيث الصادرات السلعية إجمالاً وفقاً لمنظمة التجارة العالمية لأرقام عام 2018.

#بلا_حدود