الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021

400 محل و1000 عامل و3 آلاف زائر يومي بـ«زايد للتسوق» في أبوظبي

يضم مركز مدينة زايد للتسوق في أبوظبي أكثر من 400 محل لبيع كافة السلع الاستهلاكية المتمثلة في الملابس للرجال والإناث الصغار منهم والكبار والإلكترونيات والعطور والذهب والإكسسوارات الفضية ومستلزمات الهواتف المحمولة، كما يضم محلات تبيع كافة أنواع السلع الغذائية مثل المطاعم العالمية وفرعاً لجمعية أبوظبي التعاونية، وآخر لمجموعة اللولو ماركت.

وتبلغ القوى العاملة في مركز مدينة زايد للتسوق أكثر من 1000 عامل وعاملة، فيما تقدر قيمة معروضاته بملايين الدراهم، ويقع على مساحة أكثر من 2000 متر مربع وأغلب رواده من العرب والجنسيات الآسيوية بشكل عام، ويعمل من التاسعة صباحاً وحتى الحادية عشرة ليلاً، ويبلغ من العمر أكثر من 40 عاماً، ويرتاده أكثر من 3000 زائر يومياً.

كما يقع سوق ذهب أبوظبي داخل مركز مدينة زايد للتسوق حيث يضم المركز مبنى خاصاً للذهب، ويعتبر المقصد الأول للراغبين في شراء الذهب في أبوظبي كونه يمتد على مساحة كبيرة ويضم أكثر من 70 متجراً لمجوهرات الذهب والألماس، والتي تتميز بتلبية كافة الأذواق، إذ تجد الذهب ذا التصاميم التقليدية، بالإضافة إلى التصاميم العصرية التي تتناسب مع الاستخدامات اليومية.

بدوره، قال بائع قديم لدى سوق الذهب داخل مركز زايد للتسوق منذ نحو 20 عاماً حسام عبدالكريم: إن حركة البيع تنشط عادةً خلال فترة شهر رمضان المبارك بعد الإفطار مباشرةً وحتى ميعاد الإغلاق يومياً، حيث ترتفع نسبة المبيعات بنحو 30% مقارنة بباقي أشهر السنة.

وأرجع السبب وراء زيادة المبيعات إلى قرب حلول عيد الفطر المبارك وكثرة الهدايا، كما اعتبر أن شهر رمضان لهذا العام يأتي في بداية موسم الصيف الذي تنشط فيه عقود القران والتي هي أبرز عوامل تنشيط حركة المبيعات.

وأوضح أن حركة البيع خلال شهر رمضان الماضي كانت قليلة جداً بسبب الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ولكن بفضل الجهود المبذولة من القيادة الرشيدة وتوفير لقاح لفيروس كورونا لكافة الفئات ومختلف شرائح المجتمع.

فيما قال مسؤول محل عطور بمركز مدينة زايد للتسوق لطفي السيد توفيق إن شهر رمضان شهر الكرم يأتي بخيراته على حركة البيع والشراء حيث إنه يستقبل خلاله نحو 70 مستهلكاً فعلياً يقومون بالشراء بينما يستقبل خلال الأيام العادية نحو 40 مستهلكاً.

بدوره، أشار مسؤول محل ملابس بمركز مدينة زايد للتسوق صالح عبدالعليم إلى أن المستهلكين يفضلون زيارة المركز بشكل عام نظراً لما يوفره من سلع استهلاكية وغذائية على أعلى مستوى، مبيناً أن حركة البيع في شهر رمضان خاصة فترة بعد الفطار ليس لها مثيل على مدار العام.

من جانبه، لفت مسؤول محل إكسسوارات للهواتف النقالة يعمل بمركز مدينة زايد للتسوق منذ نحو 7 سنوات عبدالله محمد سليم، إلى أن المستهلكين يفضلون اقتناء إكسسوارات الهواتف من المركز نظراً لأن أسعارها رخيصة جداً مقارنة بالأسواق المختلفة.

بينما قال مسؤول محل إكسسوارات فضة أجمل شاهين إن حركة البيع بمركز مدينة زايد في أبوظبي تنشط خلال شهر رمضان بنسبة أكثر من 40%، حيث يفضل عدد كبير من الجنسيات الآسيوية اقتناء الخواتم والسلاسل الفضة.

من جانبه، ذكر مسؤول محل إلكترونيات بمركز مدينة زايد أبوظبي منذ نحو 15 سنة محمد شكندرالم أن حركة المبيعات خلال شهر رمضان الماضي كانت ضعيفة مقارنة بالأعوام التي سبقتها، لكنه متفائل برمضان هذا العام نظراً لتلقي أغلب فئات المجتمع لقاح كورونا.

من جهته، قال مستهلك إماراتي دائم لدى المركز حميد الجاسمي: إنه يفضل زيارة مركز مدينة زايد في أبوظبي نظراً لأنه يوفر كافة المنتجات الغذائية والاستهلاكية على أعلى مستوى وبأجواد الأنواع وأرخص الأسعار.

بينما أوضح مقيم في أبوظبي ومستهلك دائم لدى المركز أنه اعتاد زيارة المركز من وقت لآخر خاصة قبل موعد الإجازة السنوية، وذلك لأن المركز يوفر بضائع ذات جودة عالية وأرخص من جميع الأسواق.

#بلا_حدود