الاثنين - 10 مايو 2021
الاثنين - 10 مايو 2021
No Image Info

الدقيق.. أساس الغذاء

يتربع الدقيق على رأس السلع المطلوبة في شهر رمضان، وبخلاف استخدام إنتاج الخبز، فإنه يدخل في صناعة الكثير من الأطعمة والحلويات، وهو ما يدفع الأسر لتوفيره قبل بداية الشهر، وتوفير كمية مناسبة لصنع الحلويات وكعك العيد في نهاية الشهر، بينما توفر المتاجر المتخصصة الدقيق لصناعة وبيع الكنافة والقطايف وغيرها من السلع المطلوبة للاستهلاك في شهر رمضان.

وعالمياً، يُقدر حجم تجارة الدقيق سنوياً بنحو 15.88 مليون طن، وتتربع تركيا على عرش الدول المصدرة له بنحو 4.75 مليون طن، وبلغت عائداتها من صادرات دقيق القمح 1.1 مليار دولار في 2019، بينما احتلت كازاخستان المرتبة الثانية بصادرات قيمتها 362.7 مليون دولار، مستحوذة على 8.6% من إجمالي صادرات الدقيق عالمياً، ثم ألمانيا بنحو 349.2 مليون دولار بحصة 8.2% من صادرات الدقيق عالمياً، تلتها الأرجنتين بنحو 214.7 مليون دولار بحصة 5.1% من صادرات الدقيق عالمياً.

وجاءت مصر ضمن أكبر 25 دولة في العالم الأكثر تصديراً للدقيق بنحو 50 مليون دولار بحصة 1.2% من إجمالي صادرات الدقيق عالمياً، واحتلت الصدارة عربياً تلتها الكويت بنحو 44.4 مليون دولار تمثل 1% من إجمالي صادرات الدقيق عالمياً. وبلغ إجمالي صادرات الدقيق عالمياً 5.8 مليار دولار في 2019، بانخفاض 11.9% عن عام 2018، وبلغت نسبة الدقيق المصنوع من القمح 72.8% من إجمالي صادرات الدقيق عالمياً.

ورغم تأثر تجارة الدقيق بفترة الإغلاق بسبب فيروس كورونا، فإن البيانات تشير إلى زيادتها بنسبة 1% خلال موسم 2019/2020. وتختلف أنواع الدقيق سواء في السلع المستخرج منها مثل القمح أو الذرة، وكذلك نسبة استخراجه من السلعة الواحدة. وتعتبر سلع القمح والذرة والأرز المصادر الأساسية للدقيق، ويتصدر القمح المصادر الأكثر إنتاجاً، ويقدر إنتاج دقيق القمح والذرة في العالم بأكثر من 600 مليون طن ويدخلان في إنتاج الخبز والمكرونة.

وتختلف أسعار الدقيق بين الدول وفي الدولة الواحدة، وفقاً لدرجة الاستخراج، ونوع السلعة، ويتراوح سعر 10 كيلو دقيق القمح في الإمارات بين 19.95 درهم، إلى 28.75 درهم، بحسب مرصد الأسعار في الدولة.

#بلا_حدود