الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

11 شاحنة مبردة جديدة تعزز قدرات موانئ أبوظبي في إيصال اللقاحات

أعلنت موانئ أبوظبي، إحدى الشركات التابعة لـ«القابضة» (ADQ) وأحد الشركاء المؤسسين للائتلاف، عن دعم أسطول شركتها الفرعية «ميكو» للخدمات اللوجيستية بـ11 شاحنة مبردة متخصصة، لتطوير قدراتها اللوجيستية وتوسيع نطاق خدماتها خاصة في مرحلة التوصيل الأخيرة للقاحات.

وتشكل هذه الخطوة إضافة جديدة تعزز جهود «ائتلاف الأمل» الذي يعد شراكة بين القطاعين العام والخاص ويتخذ من العاصمة أبوظبي مقراً له، ويهدف إلى مواجهة أكبر تحدٍ لوجيستي في تاريخنا المعاصر والمتمثل بإيصال كميات ضخمة من اللقاحات محلياً وعالمياً انطلاقاً من أبوظبي.

وسيجري ربط الشاحنات الجديدة المُجازة من قبل دائرة الصحة بأبوظبي، بمنصة «mUnity»، الحل الرقمي المستند إلى تقنية "بلوك تشين" الذي أطلقته مؤخراً «بوابة المقطع» التابعة لموانئ أبوظبي، والمطور خصيصاً لتعزيز مستويات الشفافية وضمان أعلى معايير الأمان والسلامة في نقل لقاحات (كوفيد-19) وإيصالها إلى أي موقع.


وتعمل هذه الشاحنات على دعم استراتيجية شركة «ميكو» الرامية إلى توسيع وتنويع أسطول النقل المتنامي التابع لها، وتعزيز قدراتها في تنفيذ عمليات مرحلة التوصيل الأخيرة، إذ أنها تسهم في نقل أكثر من 1.1 مليون جرعة لقاح ضمن إمارة أبوظبي يومياً.

ويتمتع الأسطول الجديد بخصائص متكاملة لتتبع البيانات وقدرات مراقبة متطورة لدرجات الحرارة تجعله الحل الأمثل لنقل اللقاحات والمعدات الطبية والأدوية من مستودعات التخزين المبرد التابعة لموانئ أبوظبي والممتدة على مساحة 19 ألف متر مربع في مدينة خليفة الصناعية، وإيصالها إلى المستشفيات ومراكز التطعيم والعيادات في جميع أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما تم تزويد الشاحنات بمعدات تبريد تدعم نقل اللقاحات التي تحتاج إلى درجات حرارة تتراوح ما بين 2-8 درجات مئوية، بالإضافة إلى معدات خاصة للتبريد الفائق في درجات حرارة تصل إلى -80 درجة مئوية.

وأشار روبرت ساتون، رئيس القطاع اللوجيستي – موانئ أبوظبي إلى أن الاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة يتيح لموانئ أبوظبي توسيع نطاق الخدمات التي تقدمها إلى شركائها في قطاع الرعاية الصحية، كما يسهم في تحقيق هدف «ائتلاف الأمل» في مواجهة جائحة (كوفيد-19) ويساعد في تسريع تعافي العالم من تبعاتها.

وأضاف: «تواصل موانئ أبوظبي التزامها بتنويع وتوسيع حلولها اللوجيستية لتلبية المتطلبات الخاصة بكل أنواع اللقاحات في السوق من خلال أسطولنا الحديث المخصص لمرحلة التوصيل الأخيرة. وإننا نعمل من خلال تعاوننا الوثيق مع دائرة الصحة بأبوظبي على ضمان امتلاك شركة (ميكو) لأكثر الشاحنات المبردة تطوراً بما يسهم في تعزيز الإمكانيات اللوجستية للإمارة لأعوام عديدة قادمة».

من جانبه، قال كليفورد ديسوزا، النائب التنفيذي للرئيس، ورئيس العمليات – «ميكو» للخدمات اللوجيستية: «يساعد هذا الاستثمار الجديد في تطوير القدرات الإجمالية لشركة ميكو في نقل اللقاحات وغيرها من الأدوية الحيوية إلى جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، مع ضمان أعلى معايير السلامة والكفاءة، وفي نطاقات متنوعة لدرجات الحرارة».

وأضاف: «إن قدرتنا على دمج أحدث الأنظمة الرقمية لمراقبة وتتبع الإمدادات بصورة مستمرة توفر لمتعاملينا من المستشفيات والعيادات ومراكز التطعيم ومراكز الفحص أقصى درجات الشفافية والسلامة للمنتجات، وتدعم سلسلة التوريد في إمارة أبوظبي وقدراتها على مواجهة هذا التحدي غير المسبوق في عصرنا».
#بلا_حدود