السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

ترشيد استهلاك الكهرباء والماء في رمضان

اعتبر مستهلكون أن ترشيد الاستهلاك على الخدمات مثل الكهرباء والماء خلال شهر رمضان من أهم الأساليب لتخفيض النفقات، وخاصة في ظل ازدياد عدد الساعات التي يقضيها أفراد الأسرة في المنزل، وبقائهم مجتمعين حتى ساعات متأخرة من الليل.

وأكد المقيم حمزة عقيل أنه في أيام شهر رمضان ترتفع قيمة الاستهلاك على الخدمات مثل الكهرباء والماء، وأنه لا بد من محاولة ترشيد الاستهلاك، للمحافظة على حدود الميزانية التي تم رصدها لمصروفات الشهر الفضيل، مبيناً أن استخدام كافة أجهزة التكييف بالنهار، والإنارة خلال الليل سيؤدي حتماً إلى زيادة الاستهلاك.

وقال المواطن خالد النقبي، إن الالتزام في المنزل خلال فترة الصيام، يشكل عاملاً لزيادة الإنفاق على فواتير مختلف المرافق المنزلية من كهرباء وماء وغاز، نظراً لمضاعفة الاستخدام، وزيادة الوقت الذي يقضيه أفراد العائلة في المنزل، لذلك لا بد من ترشيد الاستهلاك على هذه الخدمات قدر الإمكان.


وأكد الخبير المالي الدكتور عبدالله العوضي، أن تكاليف المرافق المنزلية ترتفع في شهر رمضان، وهذا أمر منطقي نظراً لزيادة الاستهلاك، داعياً العائلات إلى تبني نمط حياة معتدل وترشيد الاستهلاك في شهر رمضان، وذلك عبر ضبط حرارة التكييف عند مستوى يحفظ مثالية استهلاك الكهرباء، فضلاً عن ترشيد استهلاك المياه وغسل الأواني دفعة واحدة، إلى جانب إطفاء الأضواء الكثيرة والإبقاء على عدد محدد لترشيد استهلاك الطاقة.
#بلا_حدود