الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

7 مقومات رئيسية تدعم عقارات أبوظبي في جذب المزيد من المستثمرين الدوليين

أكد عقاريون لـ«الرؤية»، أن هناك 7 مقومات رئيسية يمتلكها السوق العقاري بأبوظبي مكّنته من جذب مستثمرين جدد، والبدء بالتعافي رغم عودة الأسعار للارتفاع، مشيرين إلى أن في مقدمة تلك المقومات النجاح المبهر الذي جناه المتعاملون بالقطاع من تنفيذ خطط الإصلاح الاقتصادي والتحفيز الحكومي بالإمارة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، والمرونة بالقوانين الخاصة بالقطاع والتي شجعت المستثمرين على اقتناص الفرص المغرية بعد فتح الأنشطة الاقتصادية بالبلاد منذ منتصف العام الماضي، والعروض المذهلة التي قام المطورون بطرحها لجني عوائد تقترب من 7% سنوياً، وجهود الحكومة في المسارعة في تنظيم المعارض والفعاليات الدولية لا سيما معرض إكسبو 2020 دبي المرتقب، وهو ما أعاد الثقة لدى المستثمرين، والتسهيلات المقدمة لمن يرغب بالاستثمار بالعقار من قبل البنوك من حيث مستويات السيولة بالدولة، والسيطرة على أعداد المصابين بكورونا في مقابل زيادة وتيرة المتلقين للقاح على مستوى الإمارة والدولة.

وقال عمران فاروق، الرئيس التنفيذي لشركة سمانا للتطوير العقاري، إن هذا الانتعاش أتى في أعقاب التحفيز والإصلاحات الاقتصادية لحكومة أبوظبي، والنجاح في مواجهة كورونا بكفاءة وتزايد حملات التطعيم، مشيراً إلى أن سوق العقارات بالإمارة يشهد زيادة بالصفقات، وهو ما يؤكد ارتفاع ثقة المستثمرين وبدء التعافي.

وبدوره، قال المدير العام للتسويق والمبيعات لدى شركة «الرواد للعقارات»، علاء مسعود: «إنه كلما اقتربنا من انطلاق معرض إكسبو الذي يترقبه الجميع لإنعاش قطاعات تأثرت بتداعيات الجائحة، وجدنا الإقبال على الاستثمار العقاري يتزايد، وسيظل كذلك بجميع أنحاء الإمارات والتي قدمت نموذجاً ملهماً في عودة عجلة النمو الاقتصادي بعد مكافحة الوباء».

من جانبه، قال سام عيسى، المدير العام لشركة ريلبوينت العقارية، إن هناك حوافز رئيسية ستظل داعمة للسوق العقاري بالعاصمة، وهي تنفيذ برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، والذي أطلق بالأساس بقيمة 50 مليار درهم منذ عامين لتحفيز الاقتصاد، بالإضافة لإعفاء ملاك العقارات الجديدة خلال العام الماضي من رسوم التسجيل التي تصل قيمتها 2% من المبلغ الإجمالي للعقار، ما أدى لزيادة الطلب. ورجّح أن ينمو القطاع مع قوانين التملك الحر الجديدة التي تسمح للوافدين بتملك العقارات بنسبة 100%.

وقال الخبير والمؤسس لمؤسسة الليوان الملكي للعقارات، محمد حارب، إن هناك توجهاً من المستثمرين الأجانب في الوقت الحالي لزيادة الاستثمار العقاري في الدولة، مشيراً إلى أن العائد المستقبلي سيكون الأفضل في الأعوام القادمة. وبحسب «فاليوسترات» فإن متوسط العائد الإجمالي في الاستثمار بعقارات أبوظبي بلغ 7.4%، وسجلت الشقق عائد 7.7% والفلل 6.9%.

#بلا_حدود