الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

يوسف المطوع: الشارقة المستدامة.. حياة أكثر ملاءمة للمستقبل

قال المدير التنفيذي لمدينة الشارقة المستدامة يوسف أحمد المطوع، «تعدّ مدينة الشارقة المستدامة جزءاً من حركة عالمية تتبنّى أسلوب حياة أكثر ملاءمة للمستقبل، وتوفّر المدينة حلولاً عملية في ظلّ زيادة الطلب على الغذاء والمياه والموارد الطبيعية التي تضاعفت في غضون 50 عاماً الماضية».

وأفاد المطوع في تصريحات لـ«الرؤية» بـ«أنه تمّ تطوير مدينة الشارقة المستدامة كجزء من الشراكة ما بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) وشركة «دايموند ديفلوبرز» للتطوير العقاري، وجاء ذلك بعد توقيع مذكّرة تفاهم بينهما في شهر مارس من عام 2018، وقد تمّ تصميم مشروع مدينة الشارقة المستدامة بما يلبّي أعلى معايير الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، والتي تعد العناصر الثلاثة الأساسية لضمان استدامة المجتمعات».

وأضاف المطوع تعتبر مدينة الشارقة المستدامة أول مجتمع مستدام بشكل كامل في إمارة الشارقة حيث توفر نموذجاً ريادياً عن «مدينة المستقبل» التي تعيش باكتفاء ذاتيّ من الطاقة مع تقليص مستوى الانبعاثات الكربونية بشكل كبير وتحظى في الوقت ذاته بأسلوب حياة فاخر وعصري، حيث يتمّ تشغيل المدينة كلياً بالطاقة المتجدّدة التي يتمّ إنتاجها بواسطة الألواح الشمسية مع إعادة تدوير المياه والنفايات.

وتتمّ فيها زراعة مختلف أنواع الخضار والفاكهة باستخدام التكنولوجيا الحديثة في البيوت الخضراء، إضافة إلى ذلك، تمّ تجهيز الفلل بمعدّات وأجهزة لتوفير المياه، كما تتميّز المدينة بحلول للتنقل الكهربائي بما في ذلك محطات شحن للمركبات الكهربائية ومسافة 2.4 كم مكرّسة للمركبات الكهربائية ذاتية القيادة.

وفي إجابته حول تساؤل "هل أسعار الوحدات السكنية في المدن المستدامة أغلى مقارنة بغيرها؟"

قال المطوع «على العكس، فمدينة الشارقة المستدامة تقدّم عرضاً تنافسياً في السوق الحالي لملاك المنازل والمستثمرين، وتتميّز وحداتنا السكنية بمساحات معيشة رحبة مع أسعار تبدأ من 1.3 مليون درهم إماراتي، بدون دفعة أولى، وبدون رسوم خدمة لأول 5 سنوات، ومع خطط تقسيط لمواطني الدولة لمدة 25 عاماً، وتوفير ما يصل إلى 50% على فواتير الكهرباء والمياه»، لافتاً «تبلغ الكلفة الإجمالية لتطوير مدينة الشارقة المستدامة 2 مليار درهم، وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 7.2 مليون قدم مربع».

وتابع: حين قمنا بتصميم مدينة الشارقة المستدامة، أردنا أن نحقق نموذجاً ناجحاً لمدينة المستقبل، نموذجاً يكون قابلاً للتطبيق في مختلف أنحاء العالم، فمدينة المستقبل لا تقتصر على امتلاكها أكبر عدد من الابتكارات التكنولوجية أو أعلى مستوى من شبكات الاتصال أو الأجهزة الذكية فحسب، بل هي مدينة قادرة على أن تجمع كلّ تلك الإبداعات وتطبيقها بشكل ذكيّ يسمح للمجتمعات بالازدهار والتطوّر على نحوٍ مستدام.

وأفاد بأن المدن المستدامة، على غرار مدينة الشارقة المستدامة، ذات أهميّة كبرى إذ تسلّط الضوء على معايير المعيشة العالية التي يمكن تحقيقها في مجتمع مستدام، الأمر الذي يساهم في تشجيع شركات التطوير العقاري الأخرى على أن تحذو حذوها حرصاً على ضمان مستقبل صحي لكوكبنا وأنظمته البيئية.

وأوضح تنوع أسباب اهتمام أفراد المجتمع للسكن في مدينة مستدامة فبعضهم يفضّلون جودة الحياة، والهواء النقي والمساحات الخضراء وحلول التنقّل النظيف، بينما يتطلّع آخرون إلى التوفير الكبير الذي يمكن تحقيقه في فواتير الطاقة، كما يزداد عدد الأفراد الذين يدركون أهميّة تقليص البصمة الكربونية ويشعرون بحسّ من المسؤولية للمساهمة بدورهم في الحفاظ على كوكب الأرض للأجيال المقبلة، فكلّما قمنا بتثقيف الناس عن أهمية المجتمعات المستدامة، لاحظنا ازدياداً في الوعي تجاه هذا الموضوع المهم.

ويذكر أن مدينة الشارقة المستدامة هي مشروع مشترك بين «شروق» و«دايموند ديفلوبرز»، وتهدف هذه المدينة التي جرى إطلاقها بعد النجاح الكبير لمشروع «المدينة المستدامة» بدبي إلى إيجاد مجتمع عالمي المستوى ومُستدام وسعيد في دولة الإمارات، وهي أول مجتمع متكامل في إمارة الشارقة يستهلك الطاقة بنسبة 0%، ويضم 1,120 وحدة سكنية مؤلفة من 3 و4 و5 غرف نوم مع مرافق استثنائية مشتركة توفر أعلى مستويات الرفاهية والراحة.

وتبعد المدينة المستدامة عن مطار الشارقة الدولي 6 دقائق وعن مطار دبي الدولي 18 دقيقة، وعن المدينة الجامعية في الشارقة 4 دقائق وعن ستي سنتر الشارقة 15 دقيقة، أما عن المرافق فتضم المدينة بلازا متعدد الاستخدامات، ومدرسة مستدامة، ومركزاً مستداماً للزوار، ومركز لياقة بدبي خارجي، ومنطقة ألعاب خارجية للأطفال، ومسارات للجري والدراجات الكهربائية.

ومن أبرز مزايا المدينة المستدامة في الشارقة أن مصادر الطاقة مستدامة بالكامل ومياه معاد استخدامها بالكامل للري، و8 بيوت خضراء مع مزارع عامودية وأول مركبات كهربائية ذاتية القيادة للتنقل داخل المدينة، كما أن المدينة تعتبر مجتمعاً آمناً مزوداً ببوابات وحراسة أمنية وتوفير في فواتير الكهرباء يصل إلى 100% وتوفير في استهلاك المياه يصل إلى 50%.

#بلا_حدود