السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
وام

وام

مهرجان رمضان الشارقة يحقق مبيعات بأكثر من 700 مليون درهم

حققت النسخة الـ31 من «مهرجان رمضان الشارقة 2021» التي اختتمت فعالياتها أمس، نجاحاً باهراً انعكس في نسبة المبيعات المحققة التي تخطت حاجز الـ700 مليون درهم ورضا قطاع تجارة التجزئة على مستوى إقبال الجمهور اللافت على فعاليات المهرجان المتنوعة ومراكز التسوق والأسواق المركزية للاستفادة من الحملات الترويجية والحسومات الكبرى التي استمرت طوال أيام المهرجان.

واختتمت فعاليات المهرجان الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة الشارقة طوال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر بحفل أقيم في مركز سيتي سنتر الزاهية شهد إجراء عمليات سحب على الجوائز الكبرى التي رصدتها اللجنة التنظيمية للمهرجان.

وأعرب عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عن سعادته بنجاح النسخة الـ31 من مهرجان رمضان الشارقة من خلال تحقيقها كافة المستهدفات التي وضعتها الغرفة من حيث حجم المبيعات المحققة إلى جانب استقطاب أكثر من 2000 مركز تسوق ومحال تجارية على مستوى الإمارة شاركت بالمهرجان، مشيراً إلى أن أهمية «رمضان الشارقة» لم تعد تنحصر بجانبه الاقتصادي فقط خاصة في ظل تضافر جهود الجهات التنظيمية الأخرى المتعاونة مع الغرفة، وهو ما أسهم في تحوله إلى مناسبة ترويجية واجتماعية وترفيهية وثقافية تستفيد منها مختلف شرائح المجتمع ومن مختلف الأعمار والجنسيات إلى جانب دوره الرائد في دعم ومساندة القطاع الخاص وتنشيط تجارة التجزئة وتعزيز التنافسية بين مراكز التسوق على تقديم كل ما هو جديد للمتسوقين وأفضل العروض لهم.

ولفت العويس، إلى أن المكانة المتميزة التي وصل إليها المهرجان وتحرص الغرفة على الارتقاء بها عاماً بعد عام جاءت بفضل الجهود المبذولة من قبل كافة اللجان التنظيمية العاملة بالغرفة انطلاقاً من الحرص على إسعاد سكان الشارقة وزوارها وترجمة لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بمواصلة تطوير البيئة الاستثمارية الجاذبة والمحفزة لمختلف القطاعات الحيوية التي تتميز بها الإمارة.

من جانبه، أشار محمد أحمد أمين العوضي المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، إلى أن كافة استطلاعات الغرفة التي أجرتها طوال أيام المهرجان حول مستوى إقبال الجمهور ورضا التجار على موسم رمضان الشارقة لهذا العام في مختلف مناطق الإمارة كانت إيجابية للغاية مقارنة بمواسم المهرجان الماضية، حيث أسهم الحدث في انتعاش الحركة التجارية بشكل لافت وملموس. وقال إن الأرقام المحققة أعطت للغرفة مؤشرات عديدة أهمها قدرة الإمارة على تنظيم كبرى الأحداث والفعاليات والمرونة التي تتمتع بها للتأقلم مع مختلف المتغيرات.

وأكد العوضي أهمية مهرجان رمضان الشارقة والحملات الترويجية الداعمة له التي تنظمها غرفة الشارقة على مدار العام وأثرها البالغ على قطاع تجارة التجزئة بالإمارة، لافتاً إلى حرص الغرفة على مواصلة تطوير فعاليات المهرجان في مواسمه المقبلة بالتعاون مع مجموعات العمل القطاعية المختصة والعمل المشترك على إطلاق المبادرات المبتكرة وتنظيم الفعاليات الجاذبة ومضاعفة الجوائز القيمة.

من جهته، شكر جمال سعيد بوزنجال المنسق العام للمهرجان، جميع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص التي تعاونت في إنجاح مهرجان رمضان الشارقة 2021، مشيراً إلى أن الجوائز التي رصدتها الغرفة هذا العام والتي بلغت 3 ملايين درهم وفاز بها أكثر من 100 متسوق جعلت نسخة رمضان الشارقة الـ31 نسخة مميزة حظيت باستقطاب أعداد كبيرة من مواطني الدولة والمقيمين فيها الذين حرصوا بدورهم على الاستفادة من العروض الكبرى وفرص الربح الوفير التي وفرتها مختلف المراكز التجارية والتي ترافقت مع أجواء رمضانية مميزة وفريدة.

ووجهت عدد من مراكز التسوق المشاركة بالحدث شكرها لغرفة تجارة وصناعة الشارقة وللجنة العليا واللجان الفنية القائمة على المهرجان على ما قدموه من جهود تنظيمية متميزة إلى جانب الحملات الترويجية والمحفزات والخصومات التي سهلت المشاركة في الحدث وأسهمت بشكل فاعل في تنشيط حركة المبيعات والإقبال من المتسوقين وتحقيق معدلات كبيرة في نسب المبيعات. مؤكدين أن مراعاة مصالح أصحاب المراكز التجارية ومحال التجزئة هو محور اهتمام غرفة الشارقة والعمل على تحقيق الفائدة الربحية لهم هو من أهم أولويات الغرفة أيضا.

#بلا_حدود