الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021
من المصدر

من المصدر

«الإمارات العالمية للألومنيوم» تستأنف برنامج التدريب الصيفي

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألومنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عن توفير برنامجها للتدريب الصيفي لـ20 طالباً من الجامعات الوطنية والمدارس الثانوية هذا الصيف، ومنحهم فرصة الاستفادة من الخبرة العملية القيّمة لتعزيز آفاق مستقبلهم المهني.

وأشارت الشركة إلى استئناف برنامجها للتدريب الصيفي وذلك بعد توقفه في عام 2020 جراء تداعيات جائحة كوفيد-19، حيث يتم قبول الطلاب الحاصلين على التطعيم فقط للتدريب الصيفي، كما ستتطلب الشركة إجراء اختبارات كوفيد-19 منتظمة، كما هو الحال بالنسبة للموظفين.

وتتألف مجموعة الطلاب الجدد لهذا العام من طلاب المدارس الثانوية من الصفوف 10 و11 و12 وطلاب الجامعات المتخصصين في مواد مثل الهندسة، والكمبيوتر والمعلومات، والصحة والسلامة، والإعلام، والقانون، كما تمثل نسبة الإناث نصف أو 50% من المجموعة، ما يدعم دمج وتدريب المواطنات الإماراتيات في القطاعات الصناعية المهمة.

وقالت إيمان القاسم، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية: «تعتبر شركة الإمارات العالمية للألومنيوم من أكبر الداعمين لتوفير خبرات العمل المبكرة، والتي نؤمن بأهميتها في تحفيز الطلاب على الانخراط بوظائف في صناعات مهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مثل الألومنيوم. ويعد برنامج التدريب الصيفي إحدى مبادراتنا المتعددة لدعم الشباب الإماراتي لاكتساب خبرات عملية قيّمة، ورفدهم بالمهارات اللازمة لتعزيز مستقبلهم المهني».

الجدير بالذكر أن شركة الإمارات العالمية للألومنيوم تدير برنامج التدريب الصيفي منذ أكثر من 20 عاماً، واستقبل البرنامج نحو 30 طالباً في عام 2019 واستمر من منتصف يوليو وحتى منتصف أغسطس.

ويعمل في شركة الإمارات العالمية للألومنيوم حالياً أكثر من 1200 مواطن إماراتي، وتعمل الشركة عادةً وعلى مدار الوقت، على تدريب نحو 80 خريجاً متدرباً أغلبهم من تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ضمن برامج تدريبية تمتد لمدة 18 شهراً و24 شهراً.

كما تدير شركة الإمارات العالمية للألومنيوم أيضاً برامج للتدريب المهني للشباب الإماراتي، يعملون في وظائف فنية.

#بلا_حدود